الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 13 شوال 1445هـ الموافق 22 أبريل 2024 الساعة 11:53:47 م
الدكتور بن حبتور وعدد من القيادات يطلعون على الأنشطة الصيفية بعدد من المدارس بالأمانة الدكتور بن حبتور وعدد من القيادات يطلعون على الأنشطة الصيفية بعدد من المدارس بالأمانة
اطلع رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، ونائباه لشئون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان والرؤية الوطنية محمود الجنيد، ونائب رئيس مجلس الشورى ضيف الله رسام، ومفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، ومدير مكتب قائد الثورة سفر الصوفي اليوم، على الدورات والأنشطة الصيفية بعدد من المدارس في أمانة العاصمة.
المقاومة اللبنانية تستهدف قاعدة المقاومة اللبنانية تستهدف قاعدة "زيتيم" بعشرات الصواريخ
قصفت المقاومة الإسلامية في لبنان بقيادة حزب الله، اليوم الاثنين، ‏مقر قيادة لواء المشاة الثالث التابع للفرقة 91 بجيش العدو الصهيوني في ‏قاعدة عين زيتيم شمال فلسطين المحتلة، بعشرات صواريخ الكاتيوشا.‏
مسؤول روسي: 90 % من المدفوعات بين روسيا والصين تتم بعملات وطنية مسؤول روسي: 90 % من المدفوعات بين روسيا والصين تتم بعملات وطنية
اعلن مسؤول روسي، اليوم الاثنين، بأن موسكو وبكين تخلتا بشكل شبه كامل عن الدولار في العلاقات التجارية والاقتصادية، حيث يتم تنفيذ أكثر من 90% من المدفوعات بعملات وطنية.
الدوري الاسباني: ريال مدريد يتغلب على برشلونة بثلاثة اهداف لهدفين الدوري الاسباني: ريال مدريد يتغلب على برشلونة بثلاثة اهداف لهدفين
حقق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه برشلونة الليلة الماضية بثلاثة أهداف لهدفين في ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة مدريد مقتربا بدلك من احراز لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم .
اخر الاخبار:
اخر الاخبار تعز..تفقد أضرار السيول في مديرية التعزية
اخر الاخبار "فايننشال تايمز": حزب الله لم يستخدم أسلحته الأكثر تطوراً.. و"إسرائيل" تفشل في إضعافه
اخر الاخبار الأمم المتحدة توافق على توصيات مجموعة المراجعة المستقلة لوكالة "الأونروا"
اخر الاخبار الغارديان: الكيان الصهيوني لم يقدم أدلة تدعم مزاعمه بارتباط موظفي الأونروا بحماس
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  تقارير وتحقيقات
مع دخول العدوان على غزة يومه الـ132.. العدو يواصل تهديده باجتياح مدينة رفح
مع دخول العدوان على غزة يومه الـ132.. العدو يواصل تهديده باجتياح مدينة رفح

مع دخول العدوان على غزة يومه الـ132.. العدو يواصل تهديده باجتياح مدينة رفح

صنعاء- سبأ: مرزاح العسل

بالتزامن مع دخول العدوان الصهيوني الأمريكي على قطاع غزة يومه الـ132 على التوالي، وعلى وقع استمرار قصف المنازل على رؤوس ساكنيها، وارتكاب المجازر، وحصار المستشفيات وقنص النازحين فيها.. يواصل العدو الصهيوني تهديده باجتياح مدينة رفح عسكرياً، رغم كل التحذيرات العربية والدولية.

وفي هذا السياق.. تواصل حكومة نتنياهو تهديدها بين الحين والآخر بالدخول البري الواسع لمدينة رفح الفلسطينية، جنوب قطاع غزة، زعمًا منها أن رفح تُعد آخر معاقل المقاومة الفلسطينية، مُتأملة تحقيق نصر ظاهري، يمكن أن ينقذ نتنياهو وحكومته من مساءلة ما بعد إخفاق "طوفان الأقصى"، الذي أحدث زلزالاً في كيان العدو في السابع من أكتوبر الماضي.

وفي فجر يوم الاثنين الـ12 من فبراير الجاري، شهدت مدينة رفح سلسلة غارات عنيفة أوقعت ما يزيد على مائة شهيد وعشرات الجرحى، في عملية أطلق عليها جيش العدو الصهيوني "اليد الذهبية" زعم فيها أنه حرر اثنين من أسراه في قطاع غزة.

وعلى الرغم من علامات الاستفهام المحيطة بتفاصيل وظروف هذه العملية، فإنها شكلت دافعًا لرئيس وزراء الكيان الغاصب، بنيامين نتنياهو، لدعم نواياه بتعميق العملية العسكرية نحو هذه المدينة المكتظة بالنازحين جنوب القطاع، رغم كل التحذيرات العربية والدولية من مذبحة مؤجلة في رفح.

ورغم البيانات الرسمية السياسية التي حذرت تباعًا من تطوير العدوان الصهيوني نحو رفح، سواءً من الدول العربية أو الأوروبية، والموقف المصري المتحفظ، لا يبدو أن نتنياهو يبالي بحجم الإدانات الدولية، ويمضي قُـدمًا في الترويج للهجوم المرتقب على رفح، متسلحًا بالموقف والدعم الأمريكي الذي لا يعارض العملية.

وتحذر الأمم المتحدة من وضع كارثي في مدينة رفح، في حال أقدم العدو الصهيوني على تنفيذ تهديده باجتياح المدينة عسكريًّا.. مبينة ما تواجهه مؤسساتها من ضغوط هائلة لوضع خطة تهدف إلى مساعدة النازحين في المدينة، فيما يستعد العدو بالتزامن مع هذا لبدء عملية عسكرية واسعة النطاق في المنطقة.

في السياق ذاته.. حذر منسق المساعدات بالأمم المتحدة مارتن غريفيث، اليوم الخميس، من "احتمال تدفق الفلسطينيين المكدسين في رفح إلى مصر إذا شن العدو الصهيوني عملية عسكرية على المدينة الحدودية".. قائلاً في كلمة له بمقر الأمم المتحدة في جنيف: إن "فكرة انتقال الأفراد في غزة إلى مكان آمن محض وهم".

ويُذكر أن قوات العدو تفرض حصارًا مشددًا على مجمع ناصر الطبي بخانيونس لليوم الـ25 على التوالي، إذ يستهدف قناصتها من يتواجدون داخله، أو في ساحاته، الأمر الذي أدّى إلى عدم تمكن الطواقم الطبية من الحركة بين مبانيه، في ظل وجود 300 كادر صحي و450 مريضًا وجريحًا وعشرة آلاف نازح.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان لها: إن اقتحام جيش العدو الصهيوني لمجمع ناصر الطبي في خانيونس، وإرغام من فيه من طواقم طبية ونازحين ومرضى على مغادرته استمرارٌ لحرب الإبادة وإمعان في تحدي القوانين الدولية.

وأضاف البيان: إن "سياسة القتل والتدمير والهمجية التي ينتهجها العدو الفاشي، والتي يراقبها العالم أجمع دون أي تحرك جدي وفاعل لوقفها، لن تُفلِح في كسر إرادة شعبنا الفلسطيني، أو تدفعه للتخلي عن خياره برفض الاحتلال ومقاومته بكل السبُل حتى زواله وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

وبعد 132 يومًا من العدوان المستمر على غزة، تحولت مدينة رفح إلى مأوى للنازحين من عموم مناطق القطاع، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد اللاجئين إلى المدينة بـ1.4 مليون من أصل 2.3 مليون إجمالي عدد سكان القطاع المحاصر.

ومع إطباق الحصار على مدينة رفح من جهاتها الأربع، تحولت اليوم إلى مخيم كبير للاجئين، إذ يزيد عدد المقيمين فيها الآن على ستة أضعاف عدد سكانها الأصلي قبل بدء العدوان.

وتنتشر في شوارع المدينة، وحتى الجدار الحدودي مع مصر، عشرات آلاف الخيام من النايلون والقماش، بعد اكتظاظ المدينة تمامًا واستحالة العثور على أي مأوى داخلها، حيث لجأت الأفواج الأولى من النازحين إلى استئجار أي مكان للإقامة سواء كان حواصل أو بيوتا قيد الإنشاء.

وتقع مدينة رفح جنوب قطاع غزة على الحدود مع مصر، وتشكل مع مخيماتها المحافظة الخامسة وفق التقسيم الإداري لقطاع غزة، وتمتد مساحة المدينة على 55 كيلومترا مربعا، من أصل 151 كيلومترا مربعا هي كامل مساحة المحافظة.

ويبلغ عدد سكانها 296 ألفا و661 نسمة وفق إحصائيات عام 2022، وتشكل بوابة القطاع إلى العالم الخارجي، ويقع فيها معبر رفح المخصص لسفر المواطنين عبر مصر، ومعبر كرم أبو سالم المخصص لإدخال البضائع عبر كيان العدو الصهيوني إلى القطاع، وبقايا مطار غزة الدولي الذي دمره العدو مطلع الانتفاضة.

وتضم مدينة رفح وجودا عسكريًا لمختلف فصائل المقاومة الفلسطينية، وتشكل كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس العمود الفقري له.

وعقب انسحاب العدو الصهيوني من قطاع غزة عام 2005، انطلقت من رفح عملية "الوهم المتبدد" التي أسفرت عن أسر الجندي "جلعاد شاليط" من داخل موقع كرم أبو سالم العسكري، كما شهد عام 2014 عملية أسر الضابط "هدار غولدن".

وتسارعت منذ مطلع شهر فبراير الجاري، وتيرة التصريحات التي أطلقها رئيس وزراء الكيان الغاصب حول عزمه تعميق العدوان على غزة باتجاه مدينة رفح، حيث أكد أنه أوعز لجيشه بإعداد الخطط العسكرية اللازمة لتوسيع الهجوم ضد رفح وإعداد خطط ميدانية لنقل مئات آلاف النازحين من رفح.

وعلى الرغم من عدم توثيق أي أدلة على وجود أنفاق لتهريب السلاح نحو قطاع غزة في رفح، فقد استهدفت العمليات العسكرية المصرية منطقة الحدود لتدمير الأنفاق وفرض منطقة عازلة على الحدود مع غزة، والتي شاركت بها حركة حماس في بعض المراحل تحت عنوان "ضبط الحدود".

وتشكل عملية اجتياح رفح، حال انطلاقها، معضلة عسكرية وإنسانية لقطاع غزة، وتفتح الأبواب على مصاريعها لسيناريوهات التهجير القسري والنكبة الجديدة لسكان القطاع، وهو ما تدركه حركة حماس جيدًا وحلفاؤها بالإقليم، والذي قد يتطلب منهم تصعيد سقف المواجهة مع العدو على جبهات لبنان واليمن والعراق لتلافي النتائج الكارثية للهجوم.

تاريخياً.. خضعت مدينة رفح للحكم البريطاني عام 1917، بينما في عام 1948 دخل الجيش المصري رفح وتحولت السيطرة عليها إلى مصر، حتى وقعت في أيدي كيان العدو الصهيوني عام 1956 ثم عادت للإدارة المصرية عام 1957 حتى عام 1967؛ حيث احتلها العدو الصهيوني.. وعقب اتفاقية كامب ديفيد تم تقسيم رفح إلى نصفين بالأسلاك الحدودية الشائكة؛ حيث استعادت مصر سيناء، وبناء عليه انفصلت رفح سيناء عن رفح غزة، وبلغت مساحة الشطر الواقع في غزة ثلاثة أضعاف مساحة الشطر الذي يقع في مصر تقريبًا.

وعلى الجانب الإنساني، يعود معظم سكان رفح في أصولهم إلى مدينة خانيونس، وإلى بدو صحراء النقب، وصحراء سيناء، ثم أضيف إليهم اللاجئون الفلسطينيون الذين قدموا من مختلف القرى والمدن إلى رفح بعد "النكبة" عام 1948.

وتتجه أنظار النازحين بل والعالم كله نحو ما ستسفر عنه محادثات القاهرة بشأن التوصل لاتفاق يفضي إلى وقف إطلاق النار؛ حيث يتعنت العدو الصهيوني في التوصل إلى تهدئة الأوضاع، ويهدد باستكمال حربه على الشعب الفلسطيني في غزة، بينما تؤكد المقاومة انفتاحها على كافة الأطروحات التي تؤدي إلى وقف العدوان وانسحاب القوات الصهيونية من كافة أراضي غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم، عن ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان على القطاع إلى 28663 شهيداً و68395 جريحاً.. مؤكدة أن العدو ارتكب تسع مجازر ضد العائلات في غزة راح ضحيتها 87 شهيداً و104 جرحى خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

  المزيد من (تقارير وتحقيقات)  

الإعلام الغربي.. الاستقلالية والحياد والأخلاق المهنية "شعارات تسقط عند أول امتحان"


بإجهاض عضوية فلسطين بالأمم المتحدة.. أمريكا تثبت أنها أكبر عدو للسلام العالمي


الدورات الصيفية بأمانة العاصمة.. استعدادات مبكرة لبناء جيل متسلح بالقرآن


معركة "طوفان الأقصى" جعلت اليمن رقماً صعباً في محيطه الإقليمي والدولي


بيوم الأسير الفلسطيني.. العدو يواصل التعذيب والتنكيل بالأسرى والحصيلة تتضاعف


الزيارات العيدية للجبهات تجسد الاصطفاف الشعبي إلى جانب الجيش للدفاع عن الوطن


ألمانيا تواجه ضغوطا متزايدة لوقف تسليح كيان العدو الصهيوني


الرد الإيراني على الكيان الصهيوني.. تغيير موازين القوى لصالح محور المقاومة


عملية "الوعد الصادق".. أول هجوم إيراني مباشر على كيان العدو الصهيوني


انهيار المنظومة القانونية والأخلاقية الغربية .. ألمانيا أنموذجاً


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الدورات الصيفية 1445ھ - 2024م
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 12-شوال-1445
[12 شوال 1445هـ الموافق 21 أبريل 2024]
موجز سبأ 11-شوال-1445
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
موجز سبأ 10-شوال-1445
[10 شوال 1445هـ الموافق 19 أبريل 2024]
موجز سبأ 09-شوال-1445
[09 شوال 1445هـ الموافق 18 أبريل 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
استشهاد طفل بانفجار قنبلة من مخلفات العدوان في مديرية صرواح بمأرب
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
استشهاد مواطن بقصف مدفعي سعودي في منبه بصعدة
[07 شوال 1445هـ الموافق 16 أبريل 2024]
استشهاد مواطن وإصابة آخر بإنفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية صرواح بمأرب
[22 رمضان 1445هـ الموافق 01 أبريل 2024]
إصابة خمسة مواطنين بغارة لطائرة مسيرة تابعة لمرتزقة العدوان في مقبنة بتعز
[18 رمضان 1445هـ الموافق 28 مارس 2024]
انفجار جسم من مخلفات العدوان يتسبب في بتر رجل شاب بمديرية الدريهمي بالحديدة
[17 رمضان 1445هـ الموافق 27 مارس 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني