بحث :  
قيادتا الدفاع والداخلية ورئاسة الأركان تواصل زيارات المعايدة للوحدات العسكرية والأمنية (مصحح)
قيادتا الدفاع والداخلية ورئاسة الأركان تواصل زيارات المعايدة للوحدات العسكرية والأمنية (مصحح)
[08/اكتوبر/2014]

محافظات ـ سبأنت:
واصلت قيادات وزارتي الدفاع والداخلية ورئاسة هيئة الأركان العامة اليوم زياراتها الميدانية للقوى والمناطق والمحاور والوحدات العسكرية والأمنية، ومشاركة منتسبيها الأبطال المرابطين في مواقع الشرف والكرامة دفاعاً عن سيادة وأمن واستقرار اليمن أفراحهم بعيد الأضحى المبارك واحتفالاتهم بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر والـ30 من نوفمبر، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الأخ الرئيس المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ففي المنطقة العسكرية الرابعة قام وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد ومعه محافظ محافظة أبين جمال ناصر العاقل ووكيل وزارة الداخلية المساعد اللواء صالح عبدالحبيب ورئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة بزيارة المقاتلين في اللواء 15 مشاة واللواء 19 مشاة وفروع الأجهزة الأمنية بمحافظة أبين.

ونقل وزير الدفاع إلى المقاتلين الأبطال تحايا وتهاني القيادة السياسية والعسكرية العليا للوطن ممثلة بالأخ رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأعياد الثورة اليمنية الخالدة.. مشيراً في سياق كلمته أمام حماة الوطن الميامين إلى طبيعة الفترة التاريخية التي يمر بها الوطن وما أفرزته تداعيات ومن ظروف وأوضاع استثنائية في صعوباتها وتعقيداتها اقتضت استحقاقات اتفاق الجميع على توجهاً وطنياً ينهي كافة الأسباب والعوامل التي رافقت المرحلة الماضية وما ارتبط بها من معضلات وعثرات وعوائق هي نتاج تراكمات عشرات السنين من الصراعات والحروب والفساد والظلم والإقصاء والتهميش والاستئثار والهيمنة والاستحواذ على مقدرات الشعب والوطن.

وأوضح وزير الدفاع أنه بتطبيق اتفاق السلم والشراكة الوطنية سوف نؤسس ليمن يتسع لكل أبنائه بكل مكوناتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية.. مبيناً في هذا المنحى أن تنفيذ مخرجات الحوار الوطني يعد خارطة الطريق ومصلحة حقيقية للجميع لبلوغ الغايات التي يتطلع إليها أبناء شعبنا في تشييد صروح دولة اليمن الاتحادية المدنية الديمقراطية العادلة القادرة على تحقيق آمال وطموحات وتطلعات اليمنيين في حاضر آمن ومستقر ومستقبل مشرق ومزدهر.

وخاطب وزير الدفاع المقاتلين قائلاً:" إن المهمة الرئيسية الماثلة أمامكم اليوم تتجلى بالحفاظ على أمن واستقرار الوطن والذود عن سيادته براً وبحراً وجواً وأنتم أيها المقاتلون الشجعان تتحملون المسؤولية أمام شعبكم ووطنكم، وعليكم تأدية مهامكم وواجباتكم بهمة ونشاط عاليين في مختلف الظروف.. فالقوات المسلحة والأمن هي قوة الشعب وسياج الوطن المنيع والسند الداعم لإنجاح توجهات وقرارات القيادة السياسية الحكيمة ممثلة بالأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يبذل جهودا متواصلة وجبارة لبناء القدرة الدفاعية والأمنية لجيش اليمن الجديد وفقاً للمضامين والأسس التي رسمتها وثيقة مخرجات الحوار الوطني الشامل".

وأكد وزير الدفاع على الأهمية التاريخية للوحدة الوطنية باعتبارها مكسب عظيم لكل أبناء الشعب تحققت كانتصار عملي لثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر الخالدتين وبتحقيقها أصبح لليمن شأناً كبيراً ووجوداً فاعلاً في المحيط الإقليمي والدولي الأمر الذي يستوجب الحفاظ عليها في حدقات أعيننا وتحصينها بالعدل والمساواة والمواطنة المتساوية لكل أبناء الشعب.. موضحاً في ختام كلمته بأن هذه المرحلة تتطلب من الجميع التكاتف واستشعار المسؤولية لإخراجه من الظروف الصعبة التي يمر بها وهو ما تسعى اليه قيادتنا السياسية والعسكرية ممثلة بالأخ رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة بمايكفل رسم المعالم الآمنة لمستقبل اليمن المبني على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل واتفاق السلم والشراكة الوطنية وملحقه الأمني الموقع من جميع المكونات السياسية والاجتماعية والثقافية كونها الأساس المتين لبناء اليمن الجديد القائم على المحبة والتسامح والتصالح والإخاء.

كما زار وزير الدفاع ومعه محافظ أبين جمال ناصر العاقل والقائم بأعمال محافظ عدن ـ الأمين العام للمجلس المحلي عبدالكريم شائف و وكيل جهاز الأمن السياسي لمحافظات عدن لحج أبين اللواء ناصر منصور هادي ووكيل وزارة الداخلية المساعد صالح عبدالحبيب فرع قوات الامن الخاصة بعدن ..

وألقى وزير الدفاع كلمة توجيهية أمام المقاتلين أشار فيها إلى الدور الذي يجب أن تضطلع به الأجهزة الأمنية في سبيل تعزيز الأمن والسلم الاجتماعي في أوساط المواطنين.. مشددا على أهمية الارتقاء بمستوى التدريب والتأهيل واليقظة الدائمة والمستمرة بما يضمن الأداء الناجح للمهام العسكرية والأمنية.

وفي نفس السياق قام رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول بزيارة تفقد ومعايدة إلى لواء القوات الخاصة واللواء الأول مشاة جبلي واللواء الأول حرس خاص واللواء الثالث مدرع من أولوية الحماية الرئاسية .

وتبادل مع المقاتلين تهاني العيد ناقلاً إليهم تحايا وتبريكات الأخ الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

وأشار رئيس هيئة الأركان العامة إلى أن توقيع كافة أطياف العمل السياسي على اتفاق السلم والشراكة الوطنية وملحقه الأمني يعد انتصارا للوطن وللحكمة اليمانية.. مجسدين بذلك خيار التوافق والسلام الذي يعد مدخلاً حقيقياً للحفاظ على التماسك الاجتماعي بين كل اليمنيين.

وأكد أن القوات المسلحة ستظل متمسكة بقيم العسكرية الحقه والنظر الى جميع أبناء الوطن بعين المساواة.

وخاطب رئيس هيئة الأركان العامة المقاتلين قائلاً:" إن إيجاد الحلول العقلانية والموضوعية في سبيل المصلحة العامة للوطن والشعب هو تضحية وشجاعة، وترفّع، وليس نقصاً أو هزيمة أو ضعفاً أبداً، وميزان الخسارة والربح يسقط أمام المبادئ الوطنية العظيمة".

واستدرك قائلا :" مهما كبرت الخسارة، فإنها لا تعادل شيئاً أمام مصلحة اليمن وشعبه، كما أن التضحية في سبيل الوطن هي واجب قد حبانا الله به لا سيما في أوقات الشدائد والأخطار المحدقة بالوطن".. مؤكداً بأن القوات المسلحة أثبتت وعبر كل المراحل وأمام كل الصعاب والتحديات التي واجهت الوطن، قدرتها على النهوض بالمهام والواجبات الوطنية والاضطلاع بالمسؤوليات الملقاة على عاتق منتسبيها بجدارة عالية.

ومضى رئيس هيئة الأركان العامة قائلا :" كنتم وستظلون دوماً الأمناء على المسؤولية التي حملتكم إياها القيادة والشعب والوطن، وقد جسدتموها بصورتها الرائعة والجميلة من خلال التزامكم بالحيادية، وقمتم بتنفيذ واجباتكم ومهامكم العسكرية والأمنية بوعي متجرد وإيمان خالص ومدرك لما يمر به الوطن في هذه المرحلة العصيبة".

وحث رئيس هيئة الأركان العامة المقاتلين على ضرورة البقاء في جاهزية واستعداد قتالي عالٍ والمحافظة على السلاح والممتلكات العامة والخاصة وتجسيد حجم المسؤولية الوطنية والعسكرية الملقاة على عاتقهم.. موضحاً بأن القوات المسلحة مهما بلغت الأخطار ذروتها فإنها لن تنال من عزيمة وإرادة منتسبيها وستظل تدرك بأن الشعب اليمني أكبر من أن يقع فريسة للمؤامرات وسيتجاوزها بحكمته وبقدرة قيادته السياسية.

وشدد بأن القوات المسلحة ستظل عند مستوى الثقة التي منحت إياها ولن تسمح بأي شكل من الأشكال لأي واهم أن يعيق مسيرة الشعب وقيادته في تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والاتفاق التاريخي للسلم والشراكة الوطنية كونهما المخرج الوحيد من كل الازمات التي يمر بها الوطن.

كما قام رئيس هيئة الأركان العامة بزيارة إلى عدد من المواقع الخارجية التابعة للواء الأول مشاة جبلي والتقى بالمقاتلين المرابطين في تلك المواقع مشيداً بصبرهم وتحملهم ورباطهم من أجل الوطن وخدمة الشعب وحفظ الأمن والاستقرار.

وفي المنطقة العسكرية الثالثة زار نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن عبدالباري الشميري ومعه وكيل وزارة الداخلية لقطاع خدمات الشرطة اللواء فضل عبدالمجيد وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن أحمد سيف المحرمي، المقاتلين في اللواء 312 مدرع المرابطين على امتداد النقاط والمواقع بمديرية صرواح بمأرب.

حيث نقل نائب رئيس هيئة الأركان العامة تحيات وتهاني الأخ الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ـ القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

وأشار نائب رئيس هيئة الأركان العامة إلى أن اتفاق السلم والشراكة الوطنية مثل خطوة هامة وخارطة طريق للمضي نحو العمل المشترك والتأكيد بان التعايش بين الجميع ضرورة ملحة ولابد من القبول بها والإدراك التام بان المصالح والثوابت الوطنية مقدسة ويجب تغليبها على المصالح الذاتية للأحزاب والجماعات.

ودعا المقاتلين إلى أن يكونوا عند مستوى ثقة الشعب وقيادته السياسية والعسكرية العليا والبقاء دوماً على أهبة الاستعداد للدفاع عن الوطن والمواطن انطلاقاً من الواجب الوطني المقدس الذي خوله لهم الدستور والقانون في الاضطلاع بمهام الدفاع عن الوطن وأمنه ووحدته وسيادته الوطنية.

وقال:" مما لا شك فيه بأن الانضباط العسكري واليقظة والحس الأمني من المرتكزات الأساسية في الحياة العسكرية والأمنية ويجب أن تتجسد في سلوك كل من يرتدي الزي العسكري وكل من نال شرف الانتماء لمؤسسة الوطن الرائدة القوات المسلحة والأمن".

وخاطب المقاتلين قائلا:" عليكم أن تعوا جيداً بأن العسكريين حدد لهم القانون والدستور مهام وطنية مقدسة ولا قبول على الاطلاق لكل من يثبت تورطه في الاعمال المخلة بالشرف العسكري والتي حرمها وجرمها النظام والقانون العسكري ومن ذلك الولاءات والانتماءات السياسية والحزبية والمناطقية والمذهبية والقبلية المحرمة بنص الدستور والقانون على العسكريين كونهم حزب الوطن الكبير ومن على صمودهم وتماسكهم يبنى الوطن ويأمن المواطن وتصان الحقوق والحريات".

وشدد نائب رئيس هيئة الأركان العامة على ضرورة تفعيل جوانب التدريب والتأهيل وصيانة الأسلحة والحفاظ عليها باعتبارها مهمة أساسية وأمانة في أعناق منتسبي القوات المسلحة.

واختتم كلمته بالتأكيد على أهمية تماسك أبناء الوطن وقواته المسلحة والأمن البواسل إلى جانب توجهات وجهود القيادة السياسية العليا في ضوء مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية.. متمنياً للمقاتلين التوفيق والنجاح في أداء مهامهم العسكرية والأمنية.

وفي المنطقة العسكرية الخامسة قام مساعد وزير الدفاع للتكنولوجيا اللواء الركن أبو بكر الغزالي ومعه وكيل وزارة الداخلية للموارد البشرية والمالية اللواء دكتور محمد علي الشرفي وقائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن محمد راجح لبوزة بزيارة للمقاتلين في اللواء الثاني حرس حدود واللواء 105 مشاة بمحور الملاحيظ واللواء 25 ميكا بمديرية عبس وفرع الأجهزة الأمنية بمحور الملاحيظ.. حيث التقوا بالمقاتلين وتبادلوا معهم التهاني العيدية واستمعوا منهم إلى همومهم واحتياجاتهم ومتطلبات تعزيز الجاهزية وأداء المهام على الوجه الأمثل.

وفي المنطقة العسكرية الأولى قام مساعد وزير الدفاع للسياسات العامة والتعاون الدولي بزيارة إلى اللواء 23 مش ميكا واللواء 37 مدرع واللواء 11 حرس حدود بمنفذ الوديعة الحدودي.

وأطلع على سير الإجراءات الجمركية وتسيير حركة المسافرين واجتمع مع الضباط واستمع إلى همومهم.

وفي المنطقة العسكرية السادسة قام محافظ محافظة صعدة فارس مناع ومعه مدير دائرة العمليات الحربية العميد الركن محمد المقداد بزيارة إلى اللواء الأول مدفعية واللواء 133 مشاة جبلي وفرع الشرطة العسكرية واللواء 103 مشاة واللواء 122 مشاة واللواء 125 مشاة والوحدات الأمنية وفرع قوات الأمن الخاصة وشرطة الدوريات وأمن الطرق والأمن العام واللواء 127 مشاة واللواء 29 ميكا عمالقة.

ورافقهم خلال الزيارة عدد من الأعيان والشخصيات الاجتماعية بمحافظة صعدة وممثلي أنصار الله.

كما زار مدير دائرة العمليات الحربية العميد الركن محمد المقداد ومعه وكيل مصلحة الدفاع المدني العميد عبدالكريم معياد منتسبي اللواء 101 مشاة واللواء 131 مشاة.

وفي المنطقة العسكرية السابعة زار رئيس هيئة القوى البشرية اللواء الركن يحيى محمد شعلان الغبيسي المقاتلين في اللواء 55 مدفعية صاروخية واللواء 203 ميكا وقيادة فرع قوات الأمن الخاصة.

ونقلت الكلمات التي ألقيت أمام المقاتلين من قبل رؤساء اللجان العسكرية والأمنية المكلفة بمعايدة المقاتلين بعموم القوى والمناطق والمحاور والوحدات العسكرية والأمنية في مستهلها تحايا وتهاني الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الأبطال الميامين منتسبي القوات المسلحة والأمن حراس سيادة اليمن وأمنه واستقراره بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأعياد الثورة اليمنية المجيدة.

وأكدت الكلمات بأنه آن الأوان للتشمير عن السواعد وشحذ الهمم وبذل الجهود المخلصة والصادقة ورص الصفوف لبناء يمن العزة والكرامة والشموخ.

وأشادت الكلمات بجاهزية ومعنويات المقاتلين العالية وانضباطهم الرفيع وهم ينفذون المهام والواجبات المسندة إليهم بكل همة وإخلاص.

وأوضحت الكلمات للمقاتلين الأبطال طبيعة المرحلة الراهنة ومقتضيات البدء بتنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية كمنطلق أساسي لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل وبناء الدولة اليمنية الاتحادية الحديثة دولة النظام والقانون والمواطنة المتساوية والحكم الرشيد.

من جهة أخرى جددت كلمات القادة والمقاتلين العهد للشعب وقيادته السياسية الحكيمة ممثلة بالأخ الرئيس المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة

بأنهم سيظلون حصن الوطن المنيع ودرعه الواقي وحارسه الأمين.. منتصرين لإرادة شعبهم اليمني الحضاري العريق والعظيم المتطلع إلى غدٍ مشرق ينعم فيه الجميع بخيرات أرضهم الطيبة والمباركة في ظل دولة العدالة وسيادة القانون والشراكة والتعايش.

ورفع قادة وحدات القوات المسلحة والأمن برقيات تهاني وتبريكات للأخ رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

وفي ختام الاحتفالات التي شهدتها ساحات وميادين البطولة والفداء قدم المقاتلون عروض عسكرية مهيبة عكست مدى الاستعداد والجاهزية والروح المعنوية العالية التي يتحلى بها المقاتلون.

كما قامت لجان المعايدة والتفتيش بالاطلاع على مستوى الجاهزية القتالية والفنية للآليات والمعدات والأسلحة.

حضر الفعاليات عدد من مدراء الدوائر العسكرية وقادة الأجهزة الأمنية وممثلو السلطة المحلية بالمحافظات.

سبأ

 الأرصاد يتوقع استمرار هطول الأمطار
وزير الخارجية يهنئ نظيريه في الكونغو وليختنشتاين 
حزب الشعب الديمقراطي يدين التطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني
تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان : التطبيع الإماراتي دليل على السياسات العدائية للأنظمة العميلة
 حزب جبهة التحرير : التطبيع الإماراتي يؤكد التآمر على  القضية الفلسطينية
 العدالة والتنمية يدين تطبيع العلاقات بين الإمارات والكيان الصهيوني
قوى العدوان تصعّد خروقاتها بالحديدة وغارات للطيران على مأرب
السياسي الأعلى يؤكد رفض ما يسمى الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي ويعتبره خيانة للأمة
مصدر بمكتب رئيس الوزراء يندد بإعلان المعتدي الإماراتي التطبيع مع العدو الصهيوني
قبائل اليمن تؤكد رفضها لإعلان الإمارات التطبيع مع الكيان الصهيوني