الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 06 شوال 1445هـ الموافق 15 أبريل 2024 الساعة 12:19:39 م
انهيار المنظومة القانونية والأخلاقية الغربية .. ألمانيا أنموذجاً انهيار المنظومة القانونية والأخلاقية الغربية .. ألمانيا أنموذجاً
من أبرز نتائج العملية البطولية طوفان الأقصى أنها أزالت آخر ورقة توت كانت الأنظمة الغربية والأمريكية تتستر خلفها لتخفي قبحاً لا مثيل له فيما يتعلق بعلاقاتها الدولية وموقفها من حقوق الإنسان والشعوب بشكل عام.
اصابة عدد من النازحين الفلسطينيين جراء اطلاق العدو النار تجاههم عند شارع الرشيد بغزة اصابة عدد من النازحين الفلسطينيين جراء اطلاق العدو النار تجاههم عند شارع الرشيد بغزة
أصيب عدد من النازحين الفلسطينيين برصاص العدو الصهيوني، اليوم الإثنين، خلال محاولتهم العودة إلى منازلهم شمال قطاع غزة.
ارتفاع أسعار الذهب بفعل التوتر في الشرق الأوسط ارتفاع أسعار الذهب بفعل التوتر في الشرق الأوسط
ارتفعت أسعار الذهب اليوم الإثنين، من أدنى مستوياتها الذي سجلته على نحو قياسي في الجلسة السابقة، بفعل تصاعد التوتر في الشرق الأوسط.
الدوري الإنجليزي: أستون فيلا يفوز على أرسنال بثنائية نظيفة الدوري الإنجليزي: أستون فيلا يفوز على أرسنال بثنائية نظيفة
وجه أستون فيلا ضربة قوية لآمال مضيفه أرسنال في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، بعد فوزه عليه بثنائية نظيفة، الليلة الماضية، في المرحلة الـ33 من المسابقة.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار مساعد وزير الدفاع يتفقد المرابطين في محور همدان بن زيد
اخر الاخبار الدكتور أبولحوم والمساوى يدشنان مشاريع التحسين بمحافظة تعز
اخر الاخبار اجتماع برئاسة أبو لحوم يناقش تنفيذ حزمة مشاريع تمكين اقتصادي في تعز
اخر الاخبار انهيار المنظومة القانونية والأخلاقية الغربية .. ألمانيا أنموذجاً
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  تقارير وتحقيقات
العدو الصهيوني يمضي في تنفيذ مخططاته الإجرامية باجتياح رفح تحت مرأى ومسمع العالم
العدو الصهيوني يمضي في تنفيذ مخططاته الإجرامية باجتياح رفح تحت مرأى ومسمع العالم

العدو الصهيوني يمضي في تنفيذ مخططاته الإجرامية باجتياح رفح تحت مرأى ومسمع العالم


صنعاء- سبأ: عبدالعزيز الحزي

تجاهلت الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية بشكل فاضح حقوق الإنسان ومنعت "وقف إطلاق النار" باستخدام "الفيتو" لوقف المجازر والإبادة التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي وهو ما دفع الكيان الغاصب مساء أمس للبدء بتمدير مدينة رفح والمضي قدما في تنفيذ مخططاته.

وهكذا يبدو أن العدو الصهيوني ماضي في مخططاته لاجتياح رفح وارتكاب المزيد من جرائم القتل والمجازر والإبادة الجماعية تحت مرأى ومسمع العالم أجمع.

وفي هذا السياق، أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن الكيان الغاصب "بدأ بتدمير مدينة رفح جنوب قطاع غزة ولم ينتظر إذنا من أحد، ولم يعلن ذلك تجنبا لردود الفعل الدولية".

وأدانت الوزارة بأشد العبارات "القصف الوحشي والدموي الذي ترتكبه قوات العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والذي يتصاعد بشكل جنوني منذ يوم أمس، وتركز فجر هذا اليوم باستهداف المنازل فوق رؤوس ساكنيها في رفح، وخلف العشرات بين الشهداء والجرحى والمفقودين تحت الركام".

ورغم المناشدات الدولية والأممية المتكررة بـ"وقف فوري ودائم لإطلاق النار" في قطاع غزة، والمطالبة بعد الهجوم على رفح بسبب "الكارثة الإنسانية غير المسبوقة" في القطاع إلا أن الكيان الصهيوني لا يعير أي اهتمام للدعوات والمناشدات والمطالبات الأمريكية والغربية والدولية بعدم الهجوم على رفح.

ورفح بعد العدوان الصهيوني في السابع من أكتوبر 2023 على غزة، أصبحت موطنا قسريا للنازحين الفلسطينيين من جميع أنحاء القطاع، الذين وصل عددهم إلى أكثر من مليون، يعيشون في ظروف إنسانية قاسية، وتحت ضغوط صهيونية تهدف لتهجيرهم إلى شبه جزيرة سيناء.

وعدد سكان محافظة رفح نحو 260 ألف نسمة، بينما يبلغ تعداد سكان المدينة نحو 191 ألف نسمة حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني لعام 2021.

وترجع أصول معظم سكان رفح إلى بدو النقب وصحراء سيناء ومدينة خانيونس المجاورة، وانضم إليهم بعد عام 1948 مهاجرون كثر من أنحاء مختلفة من فلسطين المحتلة وقطاع غزة.

وقد أكدت الكثير من المنظمات مثل أوكسفام، وأطباء بلا حدود، وأطباء العالم، والمنظمة الدولية للمعوقين، والعمل ضد الجوع، والطوارئ الدولية، ومنظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا، والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، ومنظمة العفو الدولية، ومنظمة آكشن إيد الدولية، واللجنة الكاثوليكية لمكافحة الجوع والتنمية، وغيرها من المنظمات "الدعوة الجماعية والعالمية لوقف إطلاق النار فورا".

لكن لا زالت إدارة بايدن تعرقل المساعي الدولية بالمماطلة والمساومة الى جانب الكيان الغاصب لوقف اطلاق النار وتستخدم الفيتو في مجلس الأمن تارة، وتارة أخرى تشجع الكيان الصهيوني عبر تصريحات مسؤوليها المتناقضة على رفض المفاوضات أو إطالة أمدها ليتسنى للكيان الغاصب استمرار القصف وقتل المدنيين وارتكاب الإبادة وتجويع السكان.

وفي السياق، اعتبر المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء أن عرقلة (إسرائيل) لدخول المساعدات الإنسانية إلى غزة واحتمال استخدام التجويع كسلاح حرب "قد ترقى إلى جريمة حرب".

وبالرغم من أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن كان قد صرح بأن جميع سكان غزة يعانون من "مستويات مرتفعة من انعدام الأمن الغذائي الحاد" إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تضغط فعليا على الكيان الصهيوني لإدخال المساعدات برا رغم تشديد بلينكن على الضرورة الملحة لزيادة إيصال مساعدات إنسانية إلى القطاع.

ومع دخول العدوان على غزة شهره السادس اتضح للعالم الوجه القبيح للسياسة الأمريكية في قضايا النظام الدولي والديمقراطية وحقوق الإنسان وذلك عبر تصرفاتها المهيمنة التي كانت تستخدمها لخداع العالم وإخفاء طبيعتها من خلال الديمقراطية الزائفة، منذ بداء العدوان على غزة في السابع من اكتوبر ، وكان الموقف الأمريكي بشأن العدوان منسجما مع كيان العدو وفق العديد من المراقبين.

ويتماهى الموقف الأمريكي في الوقت نفسة مع الموقف الصهيوني، الذي يؤكد دوما على ضرورة استمرار العدوان على غزة، رغم ما توقعه من ضحايا بالآلاف في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

كما يشير المراقبون إلى أن الموقف الأمريكي، الذي يدعم استمرار العدوان على غزة، يؤكده وصول المزيد من الذخائر والأسلحة الأمريكية إلى كيان العدو الصهيوني، لتشجيعه على مواصلة العدوان.

كما يطلق الرئيس الأمريكي جو بايدن وإدارته، يد الكيان الغاصب ليواصل عدوانه العسكري المدمر على غزة.

ومنذ فترة طويلة والكيان الصهيوني يتجاهل المبادئ الأساسية للقانون الدولي التي تحظر الاستخدام غير القانوني للقوة، وشن بشكل صارخ عدوانا غير مسبوق على قطاع غزة المحاصر منذ سنوت عديدة.

وهو الحال نفسه، فقد غضت الولايات المتحدة بصرها عن انتهاك الكيان الصهيوني لحقوق الإنسان والتحريض على التمييز العنصري والكراهية ومحاولة التهجير القسري للفلسطينيين من قطاع غزة وهي بذلك تنهتك بشكل خطير سلسلة من الاتفاقيات واللوائح الدولية، بما في ذلك الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، والاتفاقية الدولية لحماية حقوق الإنسان، والاتفاقية الأمريكية لحقوق الإنسان.

ومن خلال التسويف وإعطاء الضوء الأخضر على مدى الستة شهور الماضية للعدو الصهيوني للقصف والقتل والتدمير والإبادة، كشفت الولايات المتحدة بشكل متزايد عن ديمقراطيتها الزائفة، وزيف دفاعها عن الحرية وحقوق الإنسان .

  المزيد من (تقارير وتحقيقات)  

انهيار المنظومة القانونية والأخلاقية الغربية .. ألمانيا أنموذجاً


حجة.. أجواء عيدية فريدة في ظل موروث شعبي غني وعادات وتقاليد أصيلة


دخول اليمن المعركة شكل عامل ضغط كبير على العدو الصهيوني جعله يعيد حساباته


صنعاء.. 50 ألف زائر للمواقع السياحة والسدود في أول وثاني أيام العيد


كميني الزنة وحي الأمل.. دليل على قدرة المقاومة الفلسطينية على مفاجأة العدو وضربه


"أبو جبريل" لـ(سبأ): الرواية الصهيونية حول أبناء وأحفاد هنية كاذبة وعدم منطقية


رغم جرائمه الفظيعة.. الكيان الصهيوني يتلقى هزيمة مُطلقة في حربه على غزة


اليمنيون في المواسم والمناسبات الدينية .. أعيادهم جبهاتهم


ثبات الفلسطينيين أمام الوحشية الصهيونية في غزة على طريق تحرير القدس والأقصى


موقف اليمن المناصر لفلسطين .. يتصدر حديث الأحرار المشاركين في مؤتمر فلسطين بالعاصمة صنعاء


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد 1445 هـ
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 04-شوال-1445
[04 شوال 1445هـ الموافق 13 أبريل 2024]
موجز سبأ 03-شوال-1445
[03 شوال 1445هـ الموافق 12 أبريل 2024]
موجز سبأ 02-شوال-1445
[02 شوال 1445هـ الموافق 11 أبريل 2024]
موجز سبأ 01-شوال-1445
[01 شوال 1445هـ الموافق 10 أبريل 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
استشهاد مواطن وإصابة آخر بإنفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية صرواح بمأرب
[22 رمضان 1445هـ الموافق 01 أبريل 2024]
إصابة خمسة مواطنين بغارة لطائرة مسيرة تابعة لمرتزقة العدوان في مقبنة بتعز
[18 رمضان 1445هـ الموافق 28 مارس 2024]
انفجار جسم من مخلفات العدوان يتسبب في بتر رجل شاب بمديرية الدريهمي بالحديدة
[17 رمضان 1445هـ الموافق 27 مارس 2024]
مؤتمر صحفي لوزارتي حقوق الإنسان والخارجية بمرور تسع سنوات من العدوان والحصار
[16 رمضان 1445هـ الموافق 26 مارس 2024]
إحصائية تسعة أعوام من العدوان والحصار في مؤتمر صحفي لـ"عين الإنسانية"
[15 رمضان 1445هـ الموافق 25 مارس 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني