الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 13 شوال 1445هـ الموافق 22 أبريل 2024 الساعة 11:53:47 م
الدكتور بن حبتور وعدد من القيادات يطلعون على الأنشطة الصيفية بعدد من المدارس بالأمانة الدكتور بن حبتور وعدد من القيادات يطلعون على الأنشطة الصيفية بعدد من المدارس بالأمانة
اطلع رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، ونائباه لشئون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان والرؤية الوطنية محمود الجنيد، ونائب رئيس مجلس الشورى ضيف الله رسام، ومفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، ومدير مكتب قائد الثورة سفر الصوفي اليوم، على الدورات والأنشطة الصيفية بعدد من المدارس في أمانة العاصمة.
المقاومة اللبنانية تستهدف قاعدة المقاومة اللبنانية تستهدف قاعدة "زيتيم" بعشرات الصواريخ
قصفت المقاومة الإسلامية في لبنان بقيادة حزب الله، اليوم الاثنين، ‏مقر قيادة لواء المشاة الثالث التابع للفرقة 91 بجيش العدو الصهيوني في ‏قاعدة عين زيتيم شمال فلسطين المحتلة، بعشرات صواريخ الكاتيوشا.‏
مسؤول روسي: 90 % من المدفوعات بين روسيا والصين تتم بعملات وطنية مسؤول روسي: 90 % من المدفوعات بين روسيا والصين تتم بعملات وطنية
اعلن مسؤول روسي، اليوم الاثنين، بأن موسكو وبكين تخلتا بشكل شبه كامل عن الدولار في العلاقات التجارية والاقتصادية، حيث يتم تنفيذ أكثر من 90% من المدفوعات بعملات وطنية.
الدوري الاسباني: ريال مدريد يتغلب على برشلونة بثلاثة اهداف لهدفين الدوري الاسباني: ريال مدريد يتغلب على برشلونة بثلاثة اهداف لهدفين
حقق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه برشلونة الليلة الماضية بثلاثة أهداف لهدفين في ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة مدريد مقتربا بدلك من احراز لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم .
اخر الاخبار:
اخر الاخبار تعز..تفقد أضرار السيول في مديرية التعزية
اخر الاخبار "فايننشال تايمز": حزب الله لم يستخدم أسلحته الأكثر تطوراً.. و"إسرائيل" تفشل في إضعافه
اخر الاخبار الأمم المتحدة توافق على توصيات مجموعة المراجعة المستقلة لوكالة "الأونروا"
اخر الاخبار الغارديان: الكيان الصهيوني لم يقدم أدلة تدعم مزاعمه بارتباط موظفي الأونروا بحماس
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  تقارير وتحقيقات
مشروع قرار أممي أمام مجلس الأمن يطالب بوقف إطلاق النار في غزة قدمته الجزائر وواشنطن تهدد بعرقلته
مشروع قرار أممي أمام مجلس الأمن يطالب بوقف إطلاق النار في غزة قدمته الجزائر وواشنطن تهدد بعرقلته

مشروع قرار أممي أمام مجلس الأمن يطالب بوقف إطلاق النار في غزة قدمته الجزائر وواشنطن تهدد بعرقلته


عواصم– سبأ: عبدالله المراني

يترقب العالم أن يصوت مجلس الأمن الدولي، يوم الثلاثاء المقبل، على مشروع قرار جزائري يحث المجلس على وقف إطلاق النار بقطاع غزة وسط تهديد أمريكي مجددا بعرقلته.. فيما تستعد محكمة العدل الدولية بدء جلسات استماع حول شرعية العدو الصهيوني لاحتلال فلسطين.

وعلى إثر القرار الذي أصدرته محكمة العدل الدولية في نهاية يناير المنصرم ودعت فيه كيان العدو الصهيوني إلى منع أي عمل محتمل من أعمال "الإبادة" في غزة، أطلقت الجزائر مشاورات في مجلس الأمن حول مشروع قرار جديد يدعو لإرساء هدنة في القطاع.

وطالبت الجزائر بأن يصوت مجلس الأمن يوم الثلاثاء المقبل على النص بصيغته الراهنة، فيما هددت واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو) كما حدث خلال عمليات تصويت سابقة في منتصف أكتوبر وأوائل ديسمبر على الرغم من الضغوط المتزايدة التي يمارسها المجتمع الدولي في مواجهة الأزمة الإنسانية في غزة.

ويرفض مشروع القرار "التهجير القسري للسكان المدنيين الفلسطينيين" ويدعو إلى وضع حدا لهذا "الانتهاك للقانون الدولي" وكذلك إلى إطلاق سراح كل الرهائن من الطرفين.

وأصدرت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد السبت بيانا نددت فيه بقرار الجزائر إحالة نص المشروع على التصويت.. معتبرة أن الخطوة الجزائرية تهدد بتقويض المفاوضات الجارية بين كيان العدو الصهيوني وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" لإرساء هدنة جديدة تشمل إطلاق سراح رهائن محتجزين في غزة وأسرى فلسطينيين في سجوم العدو.

هذا وقد جرت خلال هذا الأسبوع في القاهرة مفاوضات شارك فيها وسطاء من مصر والولايات المتحدة وقطر للتوصل إلى اتفاق هدنة وتبادل رهائن صهاينة وأسرى فلسطينيين.

من جهتها، هددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بتعليق مشاركتها في المفاوضات إذا لم يتم تسليم المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في شمال قطاع غزة.

وجدد رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية السبت، تأكيده على أن حركته متمسكة بوقف إطلاق النار وانسحاب قوات العدو الصهيوني من غزة.

لكن العدو الصهيوني رفض المطلبين مرارا، وواصل جيشه قصف القطاع المحاصر ودمر أحياء بكاملها، وتسبب بنزوح 1,7 مليون من أصل 2,4 مليون نسمة، وأثار أزمة إنسانية كارثية.. بحسب الأمم المتحدة.

من جهة أخرى تستعد محكمة العدل الدولية، أعلى محكمة تابعة للأمم المتحدة، لبدء جلسات استماع تاريخية يوم غد الإثنين حول شرعية احتلال العدو الصهيوني المستمر منذ 75 عاما للأراضي الفلسطينية.. ما يعيد القضاة الدوليين الـ15 إلى قلب الصراع الصهيوني– الفلسطيني المستمر منذ عقود.

ومن المقرر عقد جلسات استماع لمدة ستة أيام في محكمة العدل الدولية، والتي سيشارك خلالها عدد غير مسبوق من الدول، في حين تواصل قوات العدو الصهيوني هجومها المدمر على قطاع غزة.

وعلى الرغم من أن النظر في القضية يتم على خلفية الحرب بين العدو الصهيوني وحركة "حماس"، إلا أنها تركز عوضا عن ذلك على احتلال العدو المستمر للضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

ويشدد الممثلون الفلسطينيون في المحكمة، والذين سيتحدثون أولا يوم الإثنين، على أن الاحتلال الصهيوني غير قانوني لأنه ينتهك ثلاثة مبادئ رئيسية للقانون الدولي، حسبما صرح الفريق القانوني الفلسطيني للصحفيين الأربعاء.

ويقول الممثلون الفلسطينيون إن قوات العدو الصهيوني انتهكت الحظر المفروض على غزو الأراضي من خلال ضم مساحات كبيرة من الأراضي المحتلة، كما انتهكت حق الفلسطينيين في تقرير المصير، وفرضت نظام التمييز والفصل العنصري.

ويقول مساعد وزير الخارجية الفلسطينية لشؤون الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة، عمر عوض الله: إنهم يريدون أن يسمعوا كلمات جديدة من المحكمة.

ويضيف عوض الله: إنه كان يتعين على المحكمة أن تأخذ في الاعتبار كلمة "إبادة جماعية" في قضية جنوب إفريقيا، في إشارة إلى قضية منفصلة معروضة على المحكمة.

وتابع قائلا: الآن نريدهم أن يفكروا في الفصل العنصري.

في السياق ذاته، قال عوض الله: إن الرأي الاستشاري للمحكمة سيمنحهم الكثير من الأدوات، باستخدام أساليب وأدوات القانون الدولي السلمي، لمواجهة مخالفات الاحتلال.

هذا ومن المرجح أن تستغرق المحكمة أشهرا للحكم.. لكن خبراء يقولون إن القرار – رغم أنه غير ملزم قانونا – يمكن أن يؤثر بشكل عميق على الوضع القانوني الدولي للعدو الصهيوني والمساعدات الدولية للعدو والرأي العام.

ووصلت القضية إلى المحكمة بعد أن صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية كبيرة في ديسمبر 2022 على مطالبة المحكمة العالمية بإصدار رأي استشاري غير ملزم بشأن أحد أطول النزاعات الشائكة في العالم.

وقد روج الفلسطينيون لهذا الطلب وعارضته سلطات العدو الصهيوني بشدة.. وامتنعت 50 دولة عن التصويت.

ويذكر أنه بعد أن يقدم الفلسطينيون حججهم، ستتحدث 51 دولة وثلاث منظمات –جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والاتحاد الأفريقي-، أمام لجنة القضاة في قاعة العدل الكبرى.

واحتلت قوات العدو الصهيوني الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة في حرب الشرق الأوسط عام 1967..

ويسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولة مستقلة على المناطق الثلاث.. فيما تعتبر قوات العدو الضفة الغربية منطقة متنازع عليها وينبغي تحديد مستقبلها من خلال المفاوضات.

  المزيد من (تقارير وتحقيقات)  

الإعلام الغربي.. الاستقلالية والحياد والأخلاق المهنية "شعارات تسقط عند أول امتحان"


بإجهاض عضوية فلسطين بالأمم المتحدة.. أمريكا تثبت أنها أكبر عدو للسلام العالمي


الدورات الصيفية بأمانة العاصمة.. استعدادات مبكرة لبناء جيل متسلح بالقرآن


معركة "طوفان الأقصى" جعلت اليمن رقماً صعباً في محيطه الإقليمي والدولي


بيوم الأسير الفلسطيني.. العدو يواصل التعذيب والتنكيل بالأسرى والحصيلة تتضاعف


الزيارات العيدية للجبهات تجسد الاصطفاف الشعبي إلى جانب الجيش للدفاع عن الوطن


ألمانيا تواجه ضغوطا متزايدة لوقف تسليح كيان العدو الصهيوني


الرد الإيراني على الكيان الصهيوني.. تغيير موازين القوى لصالح محور المقاومة


عملية "الوعد الصادق".. أول هجوم إيراني مباشر على كيان العدو الصهيوني


انهيار المنظومة القانونية والأخلاقية الغربية .. ألمانيا أنموذجاً


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الدورات الصيفية 1445ھ - 2024م
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 12-شوال-1445
[12 شوال 1445هـ الموافق 21 أبريل 2024]
موجز سبأ 11-شوال-1445
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
موجز سبأ 10-شوال-1445
[10 شوال 1445هـ الموافق 19 أبريل 2024]
موجز سبأ 09-شوال-1445
[09 شوال 1445هـ الموافق 18 أبريل 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
استشهاد طفل بانفجار قنبلة من مخلفات العدوان في مديرية صرواح بمأرب
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
استشهاد مواطن بقصف مدفعي سعودي في منبه بصعدة
[07 شوال 1445هـ الموافق 16 أبريل 2024]
استشهاد مواطن وإصابة آخر بإنفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية صرواح بمأرب
[22 رمضان 1445هـ الموافق 01 أبريل 2024]
إصابة خمسة مواطنين بغارة لطائرة مسيرة تابعة لمرتزقة العدوان في مقبنة بتعز
[18 رمضان 1445هـ الموافق 28 مارس 2024]
انفجار جسم من مخلفات العدوان يتسبب في بتر رجل شاب بمديرية الدريهمي بالحديدة
[17 رمضان 1445هـ الموافق 27 مارس 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني