الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: السبت، 04 شوال 1445هـ الموافق 13 أبريل 2024 الساعة 11:42:01 م
الدكتور بن حبتور يتلقى برقية تهنئة من أمين اتحاد المؤرخين العرب بعيد الفطر الدكتور بن حبتور يتلقى برقية تهنئة من أمين اتحاد المؤرخين العرب بعيد الفطر
تلقّى رئيس حكومة تصريف الأعمال، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقية تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك من الأمين العام لاتحاد المؤرخين العرب - عميد معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا، الدكتور محمد جاسم حمادي المشهداني.
إيران تبدأ هجوماً على كيان العدو الصهيوني إيران تبدأ هجوماً على كيان العدو الصهيوني
أكد مسؤولون صهاينة، أن عشرات الطائرات بدون طيار انطلقت من إيران باتجاه كيان العدو الصهيوني مساء اليوم السبت.
ارتفاع قياسي لأسعار الذهب مع زيادة الطلب عليه كملاذ آمن ارتفاع قياسي لأسعار الذهب مع زيادة الطلب عليه كملاذ آمن
تجاوزت أسعار الذهب حدود الـ 2400 دولار للأوقية (الأونصة)، لتسجل أعلى مستوى لها على الإطلاق عند التسوية، وتتجه نحو استمرار تحقيق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي، بعد أن دفعت التوترات المتزايدة في منطقة الشرق الأوسط المستثمرين في اتجاه زيادة الطلب على الملاذ الآمن.
 دورة مونتي كارلو للتنس: تسيتسيباس يفوز على سينر ويبلغ النهائي دورة مونتي كارلو للتنس: تسيتسيباس يفوز على سينر ويبلغ النهائي
تغلب اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، حامل اللقب في 2021 و2022، اليوم السبت، على الإيطالي يانيك سينر، المصنف ثانياً عالمياً، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بواقع (6-4) و(3-6) و(6-4)، في نصف نهائي دورة مونتي كارلو لكرة التنس.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار إيران تبدأ هجوماً على كيان العدو الصهيوني
اخر الاخبار وقفة نسائية وقافلة مالية بمديرية سنحان دعماً للشعب الفلسطيني
اخر الاخبار قيادات من ريمة تزور المرابطين في جبهة العبدية بمحافظة مأرب
اخر الاخبار النخالة: اليمنيون حاصروا العدو الصهيوني في أهم ميناء تجاري وتحدوا العالم
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  عربي دولي
بعد انقطاعها لأكثر من سبع سنوات.. عودة العلاقات الإيرانية السعودية وتبادل السفراء
بعد انقطاعها لأكثر من سبع سنوات.. عودة العلاقات الإيرانية السعودية وتبادل السفراء

بعد انقطاعها لأكثر من سبع سنوات.. عودة العلاقات الإيرانية السعودية وتبادل السفراء


صنعاء- سبأ: مرزاح العسل

في تطور مفاجئ على الساحة الإقليمية وبعد انقطاع دام لأكثر من سبع سنوات.. أعلنت جمهورية إيران الإسلامية والمملكة العربية السعودية، الجمعة، عن استئناف علاقاتهما الدبلوماسية وتبادل السفراء خلال مدة أقصاها شهرين، بعد مفاوضات استضافتها الصين، في خطوة يرى مراقبون أنها قد تنطوي عليها تغيرات إقليمية ودبلوماسية كبيرة.

وتأتي هذه الخطوة بعد ثمان سنوات من الحرب والحصار على الشعب اليمني تحت شعارات محاربة ما يسمى بـ"المد الإيراني في اليمن" حيث أصبح الواقع اليوم مليئاً بالشواهد الجلية والواضحة التي تدل على زيف وبطلان تلك الشعارات، وفي ظل محاولات دبلوماسية بهدف ترسيخ الاستقرار في المنطقة.

وجاء في بيان ثلاثي مشترك لإيران والسعودية والصين أمس، ونشرته وكالات الأنباء الإيرانية والسعودية الرسمية: "إنه وبعد محادثات في الصين تعلن الدول الثلاث أنه تم توصل المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى اتفاق يتضمن الموافقة على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما وإعادة فتح سفارتيهما وممثليتاهما خلال مدة أقصاها شهران".

وأضاف البيان: "إن الاتفاق جاء استجابة لمبادرة من الرئيس الصيني شي جين بينغ وبدعم من الصين لتطوير علاقات حسن الجوار بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأنه يتضمن تأكيد البلدين على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

وأكد البيان، الاتفاق على أن يعقد وزيرا الخارجية في البلدين اجتماعا لتفعيل ذلك وترتيب تبادل السفراء ومناقشة سبل تعزيز العلاقات بينهما.

وأعربت كل من الدول الثلاث في بيانها المشترك عن حرصها على بذل كافة الجهود لتعزيز السلم والأمن الإقليمي".

وشكرت إيران والسعودية في بيانهما المشترك، "العراق وسلطنة عمان" لاستضافتهما جولات الحوار التي جرت بين الجانبين خلال عامي 2021-2022، كما عبر الجانبان عن تقديرهما وشكرهما لقيادة وحكومة جمهورية الصين الشعبية على استضافة المباحثات ورعايتها وجهود إنجاحها.

وفي هذا السياق.. اعتبر الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس وفد اليمن المفاوض محمد عبدالسلام في تغريدة لهُ على "تويتر" الليلة الماضية، أن عودة العلاقات الطبيعية بين دول المنطقة تسترد بها الأمة الإسلامية أمنها المفقود نتيجة التدخلات الأجنبية.. قائلاً: "المنطقة بحاجة لعودة العلاقات الطبيعية بين دولها تسترد بها الأمة الإسلامية أمنها المفقود نتيجة التدخلات الأجنبية وعلى رأسها الصهيوأمريكية".

وأضاف عبدالسلام: إن "التدخلات الأجنبية عملت على الاستثمار في الخلافات الإقليمية واتخذت الفزاعة الإيرانية لإثارة النزاعات وللعدوان على اليمن".

بدوره اعتبر الأمين العام لحزب اللّٰه اللبناني السيد حسن نصراللّٰه في كلمة له خلال الحفل التأبيني للقائد الجهادي أسد صغير (الحاج صالح)، الجمعة، أن توقيع اتفاق استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران "تحوّل جيد ونحن سعداء لأنه لدينا ثقة أنه سيكون لمصلحة شعوب المنطقة".. لافتاً إلى أن الاتفاق السعودي الإيراني إذا سار في المسار الطبيعي سيفتح آفاقا بكل المنطقة ومن جملتها لبنان.

وتعود جذور مشكلة انقطاع العلاقات بين إيران والسعودية إلى العام 2016، عندما هاجم عدد من المحتجين الإيرانيين البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران بعدما أعدمت سلطات النظام السعودية رجل الدين الشيعي المعارض لها نمر النمر.

وكانت دول خليجية أخرى قد عملت على تخفيض علاقاتها مع إيران بعد حادثة العام 2016، لكن في سبتمبر الماضي، رحبت طهران بعودة السفير الإماراتي بعد غياب دام ست سنوات، فيما أعلنت إيران أن الكويت أرسلت أول سفير لها إلى إيران منذ سبعة أعوام.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) أمس، أنه عقب زيارة الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي إلى الصين في فبراير الماضي، أجرى يوم الإثنين الماضي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الادميرال علي شمخاني، محادثات مكثفة مع نظيره السعودي في الصين "من أجل حل المشكلات بين طهران والرياض بشكل نهائي".

وفي ختام هذه المفاوضات، اليوم العاشر من مارس 2023، تم التوقيع على بيان ثلاثي في بكين من قبل الادميرال "علي شمخاني"، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني، ممثلاً لقائد الثورة الاسلامية و"مساعد بن محمد العيبان"، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء ومستشار الأمن الوطني في السعودية، و"وانغ يي" عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي ورئيس مكتب اللجنة المركزية للشؤون الخارجية للحزب وعضو مجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية.

وذكر البيان المشترك أن البلدين اتفقا في المحادثات التي أجريت بين السادس والعاشر من شهر مارس الجاري على "احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية"، واتفقا كذلك على أن يعقد وزيرا خارجيتهما اجتماعا لتفعيل الاتفاق وترتيب تبادل السفراء ومناقشة سبل تعزيز العلاقات، كما اتفقا على تفعيل اتفاقية التعاون الأمني بينهما والاتفاقية العامة للتعاون في مجال الاقتصاد والتجارة والاستثمار والتقنية والعلوم والثقافة والرياضة.

وقدّم شمخاني أمس الجمعة سرداً للجهود المبذولة لإنهاء حالة الجمود التي استمرت سبع سنوات والاتفاق على استئناف العلاقات الثنائية بين إيران والسعودية.. مؤكداً أنّ المحادثات بين البلدين كانت صريحة وشفافة وشاملة وبناءة بحيث أن إزالة سوء التفاهم والتطلع إلى المستقبل في العلاقات بين طهران والرياض سيؤدي بالتأكيد إلى تنمية الاستقرار والأمن الإقليميين وزيادة التعاون بين دول الخليج والعالم الإسلامي لإدارة التحديات القائمة.

ورحبت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها بتوقيع الاتفاق بين طهران والرياض.. قائلة: إن "وزارة الخارجية العراقية ترحب بالاتفاق الأخير بين طهران والرياض، لتبدأ بموجبه صفحة جديدة من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وأضاف البيان: إنّ "المساعي التي بذلتها الحكومة العراقية في هذا الإطار، عبر استضافة بغداد لجوالات الحوار بين الجانبين، وما رسّخته من قاعدة رصينة للحوارات التي تلت عبر سلطنة عمان وجمهورية الصين الشعبية، وصولاً للحظة الاتفاق، الذي سينعكس على تكامل العلاقات بين الجانبين ويعطي دفعة نوعيّة في تعاون الدول المنطقة، بهدف إطار يحقق تطلّعات جميع الأطراف ويؤذن بتدشين مرحلة جديدة".

وفي أول تعليق صهيوني على عودة العلاقات بين طهران والرياض، اعتبر رئيس وزراء كيان العدو الصهيوني السابق نفتالي بينيت، وفق ما أورده إعلام العدو، أن "تجديد العلاقات بين السعودية وإيران تطور خطير وخطير "لإسرائيل" وانتصار سياسي لإيران، وهذه ضربة قاتلة لجهود بناء تحالف إقليمي ضد إيران"، كما اعتبر الاتفاق فشل ذريع لحكومة نتنياهو ونجم عن مزيج من الإهمال السياسي والضعف العام والصراع الداخلي في البلاد.

ووصف حكومة نتنياهو المتطرفة لأنه فاشلة اقتصادياً وسياسياً وأمنياً وبشكل مدوي، وكل يوم من عمليتها يعرض الكيان الصهيوني للخطر.

الجدير ذكره أن العلاقات الإيرانية السعودية اتسمت بالاحتقان الشديد بسبب الخلافات السياسية والعرقية والمذهبية على مر التاريخ.. وقد انقطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 1943 بسبب إعدام السلطات السعودية أحد الحجاج الإيرانيين.

وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران من جديد في 1987 بعد مصرع أكثر من 400 شخص، معظمهم إيرانيون بسبب الأعمال التخريبية التي قام بها الحجاج الإيرانيين من قطع للطريق وإشعال النيران بالمركبات والممتلكات العامة وقتل الحجاج الاخرين بالسلاح الابيض، أثناء أدائهم فريضة 1407هـ الحج، في منى في صدامات مع الشرطة السعودية عرفت باسم أحداث مكة 1987.. لكن تمت استعادة العلاقات عام 1991، وقطعتها السعودية مجدداً في مطلع 2016 بعد الهجوم على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران وها هي اليوم تعود من جديد.


  المزيد من (عربي دولي)  

إيران تبدأ هجوماً على كيان العدو الصهيوني


النخالة: اليمنيون حاصروا العدو الصهيوني في أهم ميناء تجاري وتحدوا العالم


"الصحة الفلسطينية ": ثلاثة شهداء و55 إصابة في الضفة خلال أقل من 48 ساعة


النخالة: المقاومة أعدت مواجهة طویلة فی غزة / الجزء الأکبر من الإمکانیات تلقیناه من إیران


حماس تسلم الوسطاء في مصر وقطر ردَّها على المقترح الأخير


هجوم سيبراني يستهدف الهيئة الوطنية لتوزيع الكهرباء في إسرائيل (IEC)


جيش العدو يرصد إطلاق ثلاثة صواريخ وطائرتين مفخختين من جنوب لبنان


إصابة فلسطيني برصاص العدو واخرين بالاختناق في مواجهات ببيت فوريك شرق نابلس


جيش العدو الصهيوني يقرر الدفع بقوات كبيرة إلى الضفة الغربية المحتلة


إصابة فلسطيني في اعتداء للمستوطنين جنوب نابلس


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد 1445 هـ
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 04-شوال-1445
[04 شوال 1445هـ الموافق 13 أبريل 2024]
موجز سبأ 03-شوال-1445
[03 شوال 1445هـ الموافق 12 أبريل 2024]
موجز سبأ 02-شوال-1445
[02 شوال 1445هـ الموافق 11 أبريل 2024]
موجز سبأ 01-شوال-1445
[01 شوال 1445هـ الموافق 10 أبريل 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
استشهاد مواطن وإصابة آخر بإنفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية صرواح بمأرب
[22 رمضان 1445هـ الموافق 01 أبريل 2024]
إصابة خمسة مواطنين بغارة لطائرة مسيرة تابعة لمرتزقة العدوان في مقبنة بتعز
[18 رمضان 1445هـ الموافق 28 مارس 2024]
انفجار جسم من مخلفات العدوان يتسبب في بتر رجل شاب بمديرية الدريهمي بالحديدة
[17 رمضان 1445هـ الموافق 27 مارس 2024]
مؤتمر صحفي لوزارتي حقوق الإنسان والخارجية بمرور تسع سنوات من العدوان والحصار
[16 رمضان 1445هـ الموافق 26 مارس 2024]
إحصائية تسعة أعوام من العدوان والحصار في مؤتمر صحفي لـ"عين الإنسانية"
[15 رمضان 1445هـ الموافق 25 مارس 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني