بحث :  
الإصابات بفيروس "كورونا" في العالم تقترب من 5 ملايين
الإصابات بفيروس "كورونا" في العالم تقترب من 5 ملايين
[17/مايو/2020]

عواصم - سبأ :

كشفت آخر الإحصائيات بشأن تفشي فيروس "كورونا" حول العالم، عن ارتفاع حصيلة المصابين إلى 4,722,233، توفي منهم 313,266، فيما تماثل للشفاء 1,813,014.

ففي الصين، أعلنت السلطات الصينية، تسجيل حالة وفاة واحدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تأكدت اصابة ست حالات منها حالتان "وافدتان" خلال الـ24 ساعة الماضية.

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) عن اللجنة الوطنية للصحة قولها "إنه بذلك يرتفع اجمالي الإصابات في بر الصين الرئيسي إلى 82947 شخصا واجمالي عدد الوفيات عند 4634 شخصا".

وأضافت أنه تم تسجيل أربع حالات إصابة "محلية" جميعا في مقاطعة (جيلين) شمال شرق الصين وحالة وفاة واحدة في المقاطعة ذاتها في حين لم تسجل اي حالة إصابة بالفيروس في مقاطعة (هوبي) وعاصمتها مدينة (ووهان) بؤرة تفشي الفيروس.

وذكرت اللجنة أنها سجلت أيضا حالتي إصابة "وافدتين" لمسافرين قادمين الى الصين، موضحة أن احداھما في مدينة (تيانجين) والأخرى في مقاطعة (كوانغ دونغ) جنوب الصين ليرتفع اجمالي حالات الإصابة الوافدة الى 1700 حالة.

وفي أمريكا، أعلنت جامعة (جونز ھوبكنز) الأمريكية تسجيل 1100 حالة وفاة جديدة جراء فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19 (في الولايات المتحدة الى جانب نحو 25 ألف حالة إصابة جديدة به ليقترب بذلك إجمالي الإصابات بالدولة من 1.5 مليون حالة.

وكشفت حصيلة نشرها المركز التابع للجامعة والمتخصص برصد الجائحة محليا وعالميا أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع أمس السبت إلى مليون و467 ألفا و884 حالة فيما توفي بسببها 88754 شخصا.

وأشارت الى ان هناك ما يزيد على 348 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس (كورونا المستجد) و28049 حالة وفاة ناجمة عنه في ولاية (نيويورك) التي أصبحت مركز تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

وفي فرنسا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 96 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الوقت الذي خففت فيه البلاد إغلاقا عاما استمر شهرين.

وقالت الوزارة إن عدد حالات الوفاة يمثل تراجعا بشكل طفيف عن عدد الوفيات المسجل يوم الجمعة والذي بلغ 104 حالات.

وبهذا يرتفع إجمالي عدد حالات الوفاة في فرنسا إلى 27625 في رابع أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وقبل إسبانيا مباشرة.

وسجلت السلطات الصحية الإسبانية خلال الساعات الـ24 الماضية أقل من مائة وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد ، لأول مرة منذ شهرين.

وفي اسبانيا،أعلنت وزارة الصحة الإسبانية اليوم الأحد عن 87 وفاة جديدة ناجمة عن الفيروس الذي يسبب مرض "كوفيد-19" (مقابل 102 وفاة في اليوم السابق) لترتفع حصيلة ضحايا الوباء في البلاد إلى 27650.

وسجلت السلطات الصحية الإسبانية خلال آخر 24 ساعة 421 إصابة جديدة بالفيروس التاجي (مقابل 539 إصابة أمس)، ليصبح إجمالي عدد الإصابات التي تم رصدها في البلاد منذ بداية الجائحة 231350.

وارتفع عدد المتعافين من كورونا في إسبانيا خلال اليوم الأخير بواقع 2719 شخصا، ليبلغ 149576 شخصا.

وأعلن رئيس الوزراء الإسباني الاشتراكي، بيدرو سانتشيز، أمس السبت، عن نيته مطالبة البرلمان بتمديد حالة التعبئة العامة المفروضة في البلاد للحد من انتشار الجائحة، لمدة شهرآخر، بعد انقضاء فترة سريانها في 20 من مايو الجاري.

وكانت الحكومة الإسبانية قد شرعت في تخفيف القيود الرامية لردع تفشي كورونا في بعض مناطق البلاد.

وفي ألمانيا ،أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا السبت أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس زاد 620 حالة إلى 173772. وزاد عدد الوفيات 57 حالة إلى 7881.

وسجلت ألمانيا عدد وفيات أقل مقارنة بمعظم جيرانها وخففت الحكومة بالفعل بعض القيود .

وفي أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد اليوم الأحد عتبة النصف مليون ، و28 الفا و463 وفاة بسبب وباء كوفيد-19 في المنطقة، وفقا لتعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.

وبين التعداد أن المنطقة سجلت حتى الساعة 06,00 ت غ ما مجموعه 501 ألف و563 إصابة، نصفهم تقريبا في البرازيل البلد الأكثر تضررًا.

واحصت السلطات البرازيلية ما يقرب من 15 ألف إصابة جديدة و816 وفاة السبت، ما رفع عدد الإصابات الإجمالي للبلاد إلى 233 ألفا و142 إصابة و15 ألفا و633 وفاة منذ بدء ظهور الوباء في الصين في ديسمبر الماضي.

وتأتي البيرو في المرتبة الثانية بين الدول الأكثر تضررا في المنطقة (88 ألفا و541 إصابة و2523 وفاة)، تليها المكسيك حيث بلغ عدد الإصابات 47 ألفا و144.

لكن المكسيك تحتل المرتبة الثانية في عدد الوفيات الذي بلغ 5045 حالة.

وفي تشيلي التي تم فرض "حجر صحي كبير" على عاصمتها السبت بعد الإرتفاع المفاجئ في عدد الإصابات والوفيات، سجلت 41 ألفا و428 إصابة و421 وفاة.

وفي الإكوادور، بلغ عدد الإصابات 32 ألفا و723 والوفيات 2688.

ومن بين البلدان الأخرى الأكثر تضرراً في المنطقة، كولومبيا (143 الفا و939 إصابة و 562 حالة وفاة) وجمهورية الدومينيكان (11 ألفا و739 إصابة و424 وفاة) وبنما (9449 إصابة و69 وفاة) والأرجنتين (7979 إصابة و363 وفاة).

ومع ذلك ، فإن عدد الحالات التي تم تسجيلها لا يعكس سوى جزءًا صغيرًا من العدد الحقيقي للإصابات بسبب التفاوت في سياسة التشخيص التي تتبعها كل دولة إذ لا تجرى في الكثير منها فحوصات سوى للحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن رش المطهرات في الشوارع على غرار ما يحصل في بعض الدول، لا يقضي على فيروس كورونا المستجد وينطوي على مخاطر صحية.

وفي وثيقة حول تنظيف الأسطح وتعقيمها كجزء من مكافحة "كوفيد-19"، قالت منظمة الصحة العالمية إن رشّ هذه المواد قد يكون غير فعال.

وأعلنت كوريا الجنوبية، تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية.

ونقلت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية للانباء عن مراكز مكافحة الامراض والوقاية قولها في بيان إنه بذلك يرتفع إجمالي عدد الاصابات بالفيروس في البلاد الى 11050 اصابة في حين استقر عدد حالات الوفاة عند 262 حالة.

وكانت السلطات الكورية الجنوبية قد علقت مؤخرا العمل في خطة التباعد الاجتماعي المطبقة منذ أوائل شهر مارس كما أعادت الأسبوع الماضي فتح المرافق الثقافية مثل المتاحف والمكتبات على أن تليها اعادة فتح المدارس هذا الأسبوع.

وفي جنوب شق آسيا، سجلت دولها ،اليوم الأحد، مئات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا

ففي تايلاند، تم تسجيل 3 حالات إصابة جديدة بكورونا، ليصل إجمالي الحالات إلى 3028، في الوقت الذي تخفف فيه البلاد القيود، وتعيد فتح مراكز التسوق والمتاجر الكبرى.

وقال تاويسين ويسانويوتين، المتحدث باسم المركز الحكومي لإدارة أزمة مرض كوفيد-19، اليوم الأحد، إن الحالات الجديدة تم رصدها في الحجر الصحي لطلاب عائدين من الخارج، أحدهم من باكستان، بينما جاء الاثنان الآخران من مصر.

وسجلت تايلاند في المجمل 56 حالة وفاة، بينما لا يزال 116 مريضا يتلقون العلاج، وتماثل للشفاء 2856 مصابا.

وفي سنغافورا، قالت وزارة الصحة اليوم الأحد، إنها رصدت 682 إصابة جديدة بكورونا، ليصل الإجمالي إلى 28038 حالة.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن غالبية الإصابات الجديدة لعمال مهاجرين، يعيشون في أماكن مبيت خاصة بهم. وقالت إن من بين المصابين 4 ممن يحملون الإقامة الدائمة.

كذلك، ارتفع عدد الإصابات في الفلبين، حيث تم تسجيل 208 إصابات جديدة و7 وفيات، ليصبح إجمالي الإصابات 12513، معظمها في العاصمة مانيلا، في حين وصل عدد الوفيات إلى 824. وأشارت الوزارة في بيان إلى أن عدد المتعافين من المرض بلغ 2635.

وفي ماليزيا، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأحد، عن تسجيل 22 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع العدد الإجمالي إلى 6894.

ولم تسجل البلاد اليوم أي حالة وفاة جديدة، ليظل الإجمالي عند 113.

وفي باكستان أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 39 وفاة و 1313 إصابة بكورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 873 والإصابات إلى 40112.

وفي نيبال أكدت وزارة الصحة والسكان تسجيل أول حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد وهي لامرأة بينما وصلت حالات الإصابة في البلاد إلى 281 حالة.

وفي السياق،جرت في عدد من البلدان بينها بريطانيا وألمانيا احتجاجات على إجراءات الحجر حيث اعتقلت شرطة لندن أمس 19 شخصاً كانوا ضمن حشد تجمع في هايد بارك وسط العاصمة البريطانية احتجاجاً على استجابة الحكومة لجائحة كوفيد 19.

وفي ألمانيا زادت الاحتجاجات ضد الإجراءات التي تصر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ضرورتها لإبطاء انتشار الفيروس، وملأ المتظاهرون الشوارع للعطلة الأسبوعية الثانية على التوالي.

ونظم محتجون مظاهرات في عدة مواقع في العاصمة برلين وولاية براندنبرج المحيطة بها وتتوقع الشرطة تظاهر نحو خمسة آلاف في مدينة شتوتجارت كما طلب منظمون من سلطات مدينة ميونيخ الإذن لتنظيم احتجاج يشارك فيه أكثر من عشرة آلاف شخص.


يوم العيد في صنعاء.. أجواء فرائحية مختلفة
العيد في ريمة .. فرحة غامرة رغم تداعيات العدوان والتحديات الاقتصادية
العيد في ظل العدوان والحصار.. معاناة مستمرة يقابلها صمود أسطوري
النشاط الخيري في رمضان .. تكافل اجتماعي وصمود مجتمعي
القدس في الفكر الاستراتيجي للشهيد حسين الحوثي
هيئة المساحة الجيولوجية بحجة.. مشاريع تنموية وإسهامات مجتمعية
هل تخرج السودان من المستنقع اليمني؟
الأمن الصحي العالمي والتحديات القائمة
صفحات مشرقة من تاريخ الوحدة اليمنية
الأسر المنتجة..الهروب من قبضة الفقر