بحث :  
إيران تبذل جهودا حثيثة لمواجهة انتشار فيروس كورونا
إيران تبذل جهودا حثيثة لمواجهة انتشار فيروس كورونا
[10/مارس/2020]

طهران- سبأ:

تبذل الجمهورية الإسلامية الإيرانية جهودا حثيثة لتطويق انتشار فيروس كورونا أو ما يُسمّى علميّاً بمُتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد، بعد ظهور الفيروس في البلاد وفي عدد من الدول المجاورة لها.

وبهذا الخصوص،أجرى رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني ، اتصالين هاتفيين منفصلين مع رئيس مجلس الامة الكويتي والشورى العماني، اوضح خلالهما ما قامت به إيران حتى الان في مواجهة فيروس كورونا.

وجاء في تقرير لوحدة الاعلام في مجلس الشورى ،وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" الاثنين أن لاريجاني أكد لنظيريه الكويتي والعماني ان توسيع التعاون الاقليمي وتبادل الخبرات سيساهمان في تطويق انتشار هذا الفيروس.

وفي اطار الشفافية التي تتبعها الجمهورية الاسلامية بشأن انتشار الفيروس,أعلن مدير مركز الاعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني کیانوش جهانبور بان عدد الوفيات في البلاد بسبب فيروس كورونا ارتفع الى 237 والمصابين 7161 والمتعافين 2391 حالة.

وقال كيانوش جهانبور في تصريح صحفي اليوم الاثنين وفق "إرنا" انه وفقا للنتائج المختبرية فقد تم خلال الساعات الـ 24 الماضية تسجيل 595 حالة جديدة للاصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ليرتفع اجمالي عدد المصابين في البلاد الى 7161 لغاية الان.

وأضاف، للأسف توفي خلال الساعات الـ 24 الماضية 43 من المصابين بفيروس كورونا المستجد ليرتفع اجمالي عدد المتوفين بسبب هذا الفيروس الى 237 شخصا.

وأشار الى انه لحسن الحظ ان اجمالي عدد المتعافين من كورونا قد بلغ 2391 شخصا.

وفي السياق نفسه نشر السفير الإيراني لدى باريس "بهرام قاسمي" تغريدة أمس الإثنين، أشار فيها الى مؤازرة "البعض" لأميركا في ضغوطها القصوى ضد إيران؛ قائلا: ان هذه الأيام ستمر أيضا، لكن علينا أن نتصرف بطريقة لا تجعلنا عبرة للتاريخ.

وأضاف قاسمي في تغريدته عبر الحساب الخاص لسفارة إيران في باريس على صفحة تويتر: "في غضون مكافحة الشعب الايراني لكورونا والتي تتم بالاعتماد على القدرات الوطنية فقط، فإن "البعض" وبدلا من إدراك الظروف ومساعدة الإيرانيين، أخذوا ينضمون الى الضغوط الاميركية القصوى، ويزيدونها حدة عن عمد او غير عمد وبشتى الذرائع الواهية".

يأتي ذلك في ظل المزاعم التي تحدثت في وقت سابق، عن عدم اتخاذ إيران إجراءات سريعة لتطويق مناطق انتشار الفيروس، بيد أن الواقع غير ذلك تماما، فقد حذر المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، منذ اللحظة الأولى من خطورة انتشار كورونا لكنه في الوقت نفسه القى باللو ايضا على "أعداء إيران" "في اثارت الذعر والفزع بين الناس.

كما يأتي هذا وسط اتهامات بشأن عدم شفافية طهران تجاه انتشار الفيروس الجديد وعدم التعامل معه بجدية، بالرغم من بذل إيران لجهود وطنية حثيثة في  اتجاه الحد من توسع نطاق الفيروس .

وقد أتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة، الأربعاء، بنشر الخوف من فيروس كورونا الجديد، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لا يوجد قرار بفرض الحجر الصحي على أي مكان أو مدينة بسبب كورونا، وفقا لوكالة "إرنا"،لافتا الى أن مسألة فرض حجر صحي على أي مدينة أو مكان يتم من قبل اللجنة الوطنية لمكافحة الفيروس، وطالب الإيرانيين بعدم الانسياق وراء الشائعات وداعيا الى ضرورة عدم تحول الفيروس إلى "سلاح في يد العدو".

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت بهذا الخصوص، على لسان أمينها العام تيدروس أدحانوم غيبريسوس أنها "زودت إيران بأدوات الاختبار، وستواصل تقديم المزيد من الدعم إليها في الأيام والأسابيع القادمة".

وظهرت عدة حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد في عدد من الدول المجاورة لإيران، من بينها الإمارات والسعودية والكويت والعراق ولبنان.


خمس سنوات من الصمود اليمني ... تلتهم المغامرة السعودية...
كورونا .. عدد الاصابات يقترب من المليون واوروبا في المقدمة
44 عاما على ذكرى يوم الأرض
الوعي المجتمعي في زمن جائحة كورونا
(كورونا) .. الصين تتزعم مكافحة الوباء وأمريكا تنشغل بالإنتقادات وتوزيع الإتهامات
الاتصالات والبريد .. خمسة أعوام من الصمود والتواصل والاتصال
اليمنيون .. خمسة أعوام من الصمود في وجه العدوان
القطاع الصحي باليمن .. أوضاع كارثية وأعباء متفاقمة في خمس سنوات
إيران ومحور المقاومة.. مواقف مشرفة منددة بالعدوان على اليمن
طفل من عظام .. ابشع جرائم العدوان وابرز مخلفاته !!