بحث :  
25 ألف طن إنتاجية المحويت من المحاصيل الزراعية عام 2018م
25 ألف طن إنتاجية المحويت من المحاصيل الزراعية عام 2018م
[13/فبراير/2020]

المحويت- سبأ: تقرير/ جميل القشم

بلغت إنتاجية محافظة المحويت من المحاصيل الزراعية المختلفة 25 ألف و159 طن في مساحة مزروعة قدرها 22 ألف و967 هكتارا خلال العام 2018م.

وأفادت بيانات الإحصاء الزراعي أن المحاصيل التي تُزرع في المحويت تشمل الحبوب والفواكة والخضروات والبقوليات والمحاصيل النقدية والأعلاف.

وبينت الإحصائية أن الحبوب الغذائية تصدرت قائمة المحاصيل الزراعية في المحافظة بإنتاجية 6 آلاف و146 طن وبمساحة تجاوزت 10 آلاف و747 هكتارا خلال العام نفسه، في مؤشر لافت إلى استمرار النشاط الزراعي وتناميه رغم التحديات والصعوبات بسبب العدوان والحصار.

وفي هذا الجانب نفذ مكتب الزراعة والري بالمحويت حزمة من التدخلات والبرامج لتشجيع التوسع في زراعة المحاصيل المختلفة وزيادة إنتاجيتها لتوفير احتياجات ومتطلبات الأمن الغذائي.

وأوضح مدير مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس محمد الصرمي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن تدخلات المكتب لتنمية القطاع الزراعي بالمحافظة تضمنت دعم مزارعي الحبوب في مديريتي الرجم وشبام ومنحهم قروض ميسرة بدون فوائد تستعاد نهاية الموسم الزراعي بالتنسيق مع المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب.

كما تم اختيار حقول زراعية لاختيار بذور محسنة منها وبيعها لمؤسسة الحبوب لتقوم بتوزيعها على المزارعين في الموسم القادم .. مبينا أنه تم نشر أصناف قمح وتوزيع بذورها للمزارعين في مديرية شبام كوكبان بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي .

وفي مجال وقاية النباتات أفاد الصرمي أن المكتب نفذ حملات رش ومكافحة لدودة الحشد الخريفية بالتعاون مع الإدارة العامة لوقاية النباتات بوزارة الزراعة، اضافة إلى مراقبة ومكافحة حركة انتشار الجراد الصحراوي ودودة الجدمي على المحاصيل .

ولفت إلى دور المكتب في زراعة عشرة آلاف شتلة بن وخمسة آلاف و80 شتلة لوز في عدد من المديريات بدعم من صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي بهدف توزيعها مجانا للمزارعين..مبينا أن خطة الموسم الزراعي القادم تتضمن توزيع 70 ألف شتلة بن بهدف التوسع في زراعة هذا المحصول النقدي الهام.

وفي جانب التدريب والتأهيل أوضح المهندس الصرمي أنه تم تدريب 550 مزارعاً ومزارعة على زراعة وإنتاج الخضروات وإنشاء 550 حديقة منزلية وتوفير بذورها ومستلزمات زراعة الخضروات بدعم من منظمتي كير وزوا.

كما نفذ المكتب 46 يوم حقلي لتدريب المزارعين علی طرق ووسائل زراعة المحاصيل المختلفة و115 نزول ميداني لحقول البن والفواكة والحبوب لتقديم الخدمات الإرشادية للمزارعين .

ولفت الصرمي إلی معالجة 15 ألف طائفة نحل وتنفيذ اجتماعات إرشادية وتدريبية لـ 500 مزارع ومربي النحل عن مزايا وفوائد التربية الحديثة للنحل بما يكفل حمايتها وزيادة الإنتاج وفقا للمعايير الصحية .

وتطرق إلى أنشطة مكتب الزراعة وتدخلاته في معالجة 107 آلاف و820 حالة مرضية مختلفة في قطاع الثروة الحيوانية ومكافحة الطفيليات الداخلية في 125 ألف و427 حالة وكذا الطفيليات الخارجية لـ 93 ألف و73 حالة بالإضافة إلی مكافحة ذبابة الدودة الحلزونية لـتسعة آلاف و662 حالة في مختلف مناطق مديريات المحافظة.

ولفت مدير زراعة المحويت إلی توزيع علائق مركزة وأعلاف وأبقار استفاد منها 300 مزارع ومزارعة بتمويل من الصندوق الاجتماعي للتنمية..مبيناً أن المكتب أعد دراسات حصاد مياه الأمطار وقدم شبكات ري لمزارعي البن وتنفيذ مسوح زراعية مختلفة.

وأشار الصرمي إلی ضعف تدخل المنظمات وعدم وجود دعم يلبي احتياجات القطاع الزراعي وتحقيق الطموحات في التوسع لزراعة محاصيل الحبوب والبن والخضروات والفواكه ودعم تربية النحل وإنتاج العسل ومواجهة التصحر في بعض المناطق.

وأكد أن المكتب يسعی لتحقيق زيادة في انتاج الحبوب بما يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال التوسع الرأسي والأفقي في الإنتاج واستصلاح المدرجات الزراعية المهجورة وحماية ضفاف وديان لاعة وسارع وعيان وغيرها من الوديان وعمل كواسر وحواجز مائية للسيول للاستفادة منها في ري وزراعة الحبوب الغذائية .

ولفت إلى آلية التنسيق مع الوزارة لدعم زراعة 50 - 80 ألف شتلة سنويا بتمويل من صندوق الإنتاج الزراعي والسمكي لدعم المزارعين بشتلات البن .

وأكد الحاجة لدعم استصلاح الأراضي الزراعية التي كانت تزرع البن، إلى جانب الاهتمام بحواجز حصاد مياه الأمطار لري أشجار البن وإنشاء شبكات ري حديثة لنقل المياه، فضلا عن تشكيل جمعيات تعاونية لتوفير مستلزمات الإنتاج وشراء المحصول وتنظيم تسويقه بمواصفات عالمية.

وفي مجال الفواكه أشار المهندس الصرمي إلی أن المحويت تمتاز بمناخ زراعي وموقع جغرافي ساعداها على زراعة العديد من أصناف الفواكة.

ولفت إلی التركيز حاليا علی زراعة المحاصيل التي تعتمد في ريها علی مياه الأمطار..مبينا أن المكتب يعتزم زراعة 50 ألف شتلة لوز خلال السنوات القادمة في مديرتي شبام كوكبان والطويلة .

وتطرق إلی الجهود التي نفذت في غالبية مديريات المحافظة لدعم حقول إرشادية لزراعة الزيتون..مؤكدا نجاح زراعة بعض الأصناف منها والحاجة للتوسع في زراعته في المناطق الملائمة .

ونبه الصرمي من مخاطر تحطيب الأشجار والشجيرات وأثرها علی الغطاء النباتي والبيئة وجرف وتصحر العديد من الأراضي والمدرجات الزراعية والمراعي..لافتا إلی أن المكتب يسعی لإيجاد مصادر تمويل انتاج شتلات تناسب مناطق التحطيب لزراعتها فيها.

بدوره أشار نائب مدير مكتب الزراعة بالمحافظة محمد الجرادي إلی الصعوبات التي تواجه المكتب جراء غياب الدعم والإمكانات بسبب الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار .

وأوضح أن المساحة المزروعة بأشجار البن في المحويت تصل إلى قرابة ثلاثة ألف و384 هكتار فيما يقدر الإنتاج السنوي بنحو ألف و612 طن .

ولفت الجرادي إلی أهمية الاستثمار في مجال تربية النحل وإنتاج العسل بالمحافظة لما يمثله من مورد اقتصادي هام .. مشيرا إلی الطموحات للتوسع في تنمية تربية النحل والجهود التي يبذلها المكتب لتدريب مربيي النحل بالطرق والوسائل الحديثة لفرز العسل بما يكفل الحفاظ علی جودته والمنافسة في السوق المحلي والخارجي .


44 عاما على ذكرى يوم الأرض
الوعي المجتمعي في زمن جائحة كورونا
(كورونا) .. الصين تتزعم مكافحة الوباء وأمريكا تنشغل بالإنتقادات وتوزيع الإتهامات
الاتصالات والبريد .. خمسة أعوام من الصمود والتواصل والاتصال
اليمنيون .. خمسة أعوام من الصمود في وجه العدوان
القطاع الصحي باليمن .. أوضاع كارثية وأعباء متفاقمة في خمس سنوات
إيران ومحور المقاومة.. مواقف مشرفة منددة بالعدوان على اليمن
طفل من عظام .. ابشع جرائم العدوان وابرز مخلفاته !!
القبيلة اليمنية.. صمام أمان الوطن ورمز للشجاعة والصمود
استعدادات احترازية لمواجهة فيروس كورونا بأمانة العاصمة