بحث :  
ورشة خاصة بمناقشة مدی ملائمة مخرجات كليات الهندسة لإحتياجات ومتطلبات سوق بصنعاء
ورشة خاصة بمناقشة مدی ملائمة مخرجات كليات الهندسة لإحتياجات ومتطلبات سوق بصنعاء
[05/مارس/2017]

div style="text-align: justify;">صنعاء - سبأ:
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية دراسة مدی ملائمة مخرجات الجامعات اليمنية لتلبية إحتياجات ومتطلبات سوق العمل.

وأوضح الوزير حازب في ورشة خاصة بمناقشة مدی ملائمة مخرجات كليات الطب والهندسة لإحتياجات ومتطلبات سوق العمل وتدشين مشروع المحتوی المعياري الوطني للبرامج الهندسية اليوم بصنعاء، أهمية الوصول إلی فهم مشترك للمحتوی المعياري وإيجاد حلول لردم الفجوة القائمة بين المخرجات واحتياجات السوق .

ولفت إلى أن الوزارة ستستمر في الإصلاحات التي قامت بها في الجامعات الحكومية والأهلية لتصحيح أوضاعها وإعادتها إلى الإتجاه الصحيح .

ونفی وزير التعليم العالي والبحث العلمي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن توجيهات بإعادة فتح ما يسمی ببرامج التعليم عن بعد والتعليم المفتوح ومكاتب التنسيق التي سبق وتم إيقاف نشاطها .. مؤكدا أن الوزارة أصدرت تعميم للجامعات الحكومية والأهلية حذرت أي جامعة بإجراء أي إمتحانات للطلاب المسجلين قبل عام 2014 -2015 م في برنامج التعليم عن بعد دون علم الوزارة وإيقاف التسجيل بهذا النظام.

فيما إستعرض وكيل الوزارة لقطاع التخطيط ورسم السياسات أهداف الورشة التي ينظمها في يومين القطاع بدعم وتمويل مؤسسة آل نوفيك الهولندية في إطار مشروع تعزيز قدرات وزارة التعليم العالي ومجلس الإعتماد الأكاديمي واستعراض نتائج الدراسات المعنیة بتشخيص أسباب عدم موائمة مخرجات التعليم العالي لمتطلبات واحتياجات سوق العمل.

وأكد أهمية الخروج بتوصيات ونتائج ووضع مشروع المحتوی المعياري الوطني للبرامج الهندسية وتزمينها وتحويلها إلی برنامج عمل تنفيذي ومتابعة مدی تنفيذها بإعتبارها قضية محورية ومفصلية لوضع حلول لمشاكل التعليم وإعادة الثقة بين المجتمع ومخرجات الجامعة.

ولفت إلى أن هذه الخطوة توضح المسار الأولي لتوحيد المحتوی المعياري لكليتي الطب والهندسة، على أن تتبعها مراحل قادمة للإنتقال إلی برامج العلوم الإنسانية وكيفية تطويرها بما يلبي إحتياجات ومتطلبات السوق .

وفي الورشة التي حضرها وكلاء الوزارة ومسئولي مجلس الإعتماد الأكاديمي وعمداء كليات الهندسة بالجامعات الحكومية، استعرض الدكتور عدنان الصنوي دراسة متطلبات واحتياجات سوق العمل من مخرجات التعليم العالي، فيما استعرض الدكتور والخبير الوطني عبد اللطيف حيدر نتائج دراسة ملائمة مخرجات كليات الهندسة لإحتياجات سوق العمل والتوصيات المقترحة لضمان جودة التعليم العالي.

وبينا مهام وأهداف الدراسة ومكونات الإستبانة والدراسات السابقة ونتائج الدراسة ومخرجاتها وآلية تحسين الموائمة بين سوق العمل وكليات الهندسة ووضع الإستنتاجات واستعراض نماذج من التجارب الناجحة في بعض البلدان العربية والأجنبية وكيفية الإستفادة منها في إعداد مشروع المحتوی المعياري الوطني للبرامج الهندسية.

كما استعرض الدكتور عبدالله القدمي مشروع المحتوی المعياري الوطني للبرامج الهندسية ومناقشته وإثراءه بالعديد من المقترحات الهادفة إلی توحيد البرامج وتوصيفها وفق المحتوی المعياري للكليات الهندسية في الجامعات اليمنية.

سبأ

وزير الخارجية يهنئ نظيره التركماني
اتحاد ملاك المحطات البترولية يقدّم قافلة للمرابطين
وزير النقل يلتقي رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة
تفقد أعمال توسعة مبنى الاصلاحية المركزية بمحافظة صنعاء
النائبة في البرلمان الألماني ناستيك: ثلاث حاويات سلاح تصدّر أسبوعياً من ميناء هامبورغ لقتل اليمنيين
مصدر أمني يكشف تفاصيل الدور الأمني في عملية "فجر الحرية"
الحزب القومي الاجتماعي يهنئ بعيد ثورة 26 سبتمبر
مناقشة خطة النشاط الإيصالي التكاملي في صعدة
رئيس فريق المصالحة يُهنئ قائد الثورة بالعيد الـ 59 لثورة 26 سبتمبر
الأحزاب والقوى المناهضة للعدوان تهنئ بالعيد الـ 59 لثورة 26 سبتمبر