بحث :  
احتفال جماهيري حاشد بميدان السبعين بمناسبة العيد الوطني الـ26 للجمهورية اليمنية 22 مايو
احتفال جماهيري حاشد بميدان السبعين بمناسبة العيد الوطني الـ26 للجمهورية اليمنية 22 مايو
[22/مايو/2016]

نعاء - سبأ:
حضر الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم بميدان السبعين بصنعاء الاحتفال الجماهيري والشعبي الحاشد بمناسبة العيد الوطني الـ 26 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وقال رئيس اللجنة الثورية في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة " إن هذا الجمع اليمني الكبير الذي يتحدى قوى الاستكبار والهيمنة يعي وعد الله تعالى لعباده المؤمنين المخلصين المجاهدين بالنصر المبين وان قوى العدوان لا يمكن ان يتجاوز فعلها الأذى المحدود كما هي قدرتها المحدودة وروحها المنهزمة دوما في ميادين المواجهة والبطولة".

وحيا رئيس اللجنة الثورية المشاركين في الفعالية وأبناء الشعب اليمني ناقلا إليهم تحيات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورسالته إليهم بالثبات في والصمود في وجه العدوان المتغطرس وتحالفه الأكثر وهنا وضعفا من بيت العنكبوت، ولا يمكن لإرجافاتهم أن تفت في عضد اليمنيين ولا يمكن لأحد أن يتحدى أو يستهدف شعبا بأكمله وفيه هذه الروح وهذا الوجود.

وقال "في هذا اليوم البهيج وهذا العرس الجماهيري الكبير في هذه الساحة العظيمة يجب أن نستشعر دائما أن الخطر محدق بالوطن بأكمله وأننا اليوم بحاجة إلى أن نتحد ونتكاتف ونغلب القضايا الوطنية على أي قضية شخصية ليس لشيء إلا لأننا جميعا مستهدفون في شمال اليمن وجنوبه وفي شرقه وغربه" .

وأضاف رئيس الثورية العليا " إن الاحتفال بهذه المناسبة اليمنية الوطنية وفي هذا المكان ليس استفزازا لأحد في أي مكان في اليمن بقدر ماهي تجسيد للروح الإسلامية المتوحدة والرسالة السماوية التي تأمر بالوحدة وتحتم علينا جميعا أن نكون امة واحدة تدافع عن مصالحها ومستضعفيها وتتحرك من اجل المستضعفين في العالم، وهي الأمة التي رسم معالمها القرآن الكريم ويجب أن لا تكون امة مهزومة أو مفرقة أو مفصولة أو مشتتة عن بعضها البعض" .

وأكد رئيس الثورية العليا أن اليمن يمر بمؤامرة الاحتلال ومؤامرة تعمل على تفتيت اليمن وتعريضه للإرهاب والتمزيق والتشتيت لتحقيق إغراض أعداء اليمن والمساس بتاريخ النضال اليمني الطويل من اجل الوحدة والحرية والاستقلال وتشويهه وتزييف الوعي حوله.


وقال" لقد قررت اللجنة الثورية العليا منح وسام الاستقلال للشهيد فيصل عبد اللطيف الشعبي ومنح وسام الوحدة للرئيس الشهيد البطل إبراهيم الحمدي، والرئيس الشهيد البطل سالم ربيع علي تقديرا لمواقفهم البطولية والمشرفة التي سعت من أول يوم من اجل الاستقلال والوحدة اليمنية ولتبقى جهودهم حية في الأجيال ووصمة عار في جبين من يريد أن يفصل الشعب اليمني عن بعضه البعض أو يستهدفه بجبروته وبغيه وقوته وهو الشعب القوي العزيز المنتصر بالله وصبره وثباته ووحدته".

وتابع رئيس الثورية العليا قائلا " أن رسالتنا الواحدة أننا شعب يمني واحد وان توحدنا ليس من اجل المصلحة بل التوحد الذي يجب أن يستمر ويقوم على الشراكة الحقيقية والفعلية في القرار وفي الثروة لكل أبناء الجمهورية اليمنية وهذا ما نؤمن به ويجب أن يستمر .

و في الاحتفال الذي حضره عضو اللجنة الثورية العليا طلال عقلان و رئيس مجلس القضاء الأعلى الدكتور عبدالملك الأغبري والنائب العام عبدالعزيز البغدادي ورئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد أفراح بادويلان والقائمون بأعمال الوزراء وأصحاب الفضيلة العلماء وعدد من المسئولين والقيادات الأمنية والعسكرية وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني و رجال المال والأعمال والشخصيات الاجتماعية أكد رئيس المجلس السياسي لأنصار الله صالح الصماد في الكلمة على أن هذه المناسبة في هذا التوقيت تأتي في ظل ظروف يتعرض فيها اليمن لأكبر هجمة تدميرية وأكبر عملية تزييف للوعي والمشاعر في محاولة لجعل الشعب يذعن لأكبر مؤامرة في تاريخه تسلبه حريته واستقلاله وسيادته ولا تخدم شملا او جنوبا في اليمن.

وقال الصماط إن القوى المشاركة في العدوان السعودي الامريكي ليست جمعيات خيرية ولا تملك فائضا من المقاتلين المتطوعين نذروا انفسهم للدفاع عن المستضعفين في الارض، وعلينا ان نعي جيدا ان هذه القوى العدوانية اتت لخدمة مصالحها فقط ولا يهمها اذا مزقت اليمن الى مقاطعات طائفية وسلطنات مشيخات ولا يهمهم ان يبقى الجنوب منطقة مفتوحة للقاعدة و داعش لتبرير التواجد الاجنبي في بره وبحره وجوه وهو ما نشاهده اليوم من تغاض ودعم لسيطرة الجماعات على مناطق واسعة وعمليات المد والجزر مع الامريكيين حيث تتمدد وتنكمش هذه الجماعات كيفما اشارت الاصابع الامريكية التي اتت بعدها وعتادها لتسيطر على اماكن استراتيجية في اليمن لخثقه واحتلاله.
وأشار إلى أن القوى الغازية لا تعبر عن القضية الجنوبية ولا يهمها الا ان تبقى اداة للتوظيف السياسي وقد كانت حريصة على ان لا يكون للقضية الجنوبية اي صوت فعال وحقيقي يعبر عنها في مؤتمر الحوار الوطني وكانت تتأمر من اجل استبعاد اي صوت جنوبي حقيقي وقوي ومعبر عن القضية الجنوبية.

وأكد الصماط على ابعاد المؤامرة ووضوحها على اليمن من الامارات التي تخشى تأثير ميناء عدن على ميناء دبي، ومشروع مدينة النور السعودية لنقل النفط الخليجي، والقناة الصحراوية من الخليج الى البحر العربي، وصولا الى جعل اليمن مسرحا للجماعات الارهابية السعودية من القاعدة وداعش كي تبقى ومخاطرها بعيدة عن الرحم الذي اوجدها.

وأهاب بأبناء الشعب اليمني التحلي بالوعي والبصيرة في مواجهة المؤامرات وان يكون الجميع بمستوى التحدي ومترفعون عن المشاريع الضيقة التي تسعى الى استهداف كل شيء جميل وقيم في هذا الوطن .

فيما قال محافظ محافظة عدن الدكتور عبد العزيز بن حبتور ان الوحدة اليمنية لم تكن هبة مجانية من احد وانها نتاج جهود ونضالات قدم فيها ابناء اليمن وقادته من الرعيل الاول شمالا وجنوبا قوافل الشهداء والنضالات الحقيقية من كل قرى ومدن اليمن، وصولا الى القيادة التي وقعت اتفاقية الوحدة في 22 مايو العام 90 الرئيس السابق علي عبد الله صالح والرئيس السابق علي سالم البيض .

واشار بن حبتور الى تزامن الاحتفالات هذا العام وفي هذه الظروف الاستثنائية التي مرت بها اليمن بمسار استهداف وحدتها وقوتها وعزتها مع تباشير النصر والصمود والثبات والعزة امام العدوان الوحشي والظالم الذي تنفذه مجموعة من الدول العربية بقيادة السعودية وصمت عالمي مخزي على كل الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني .

ونوه محافظ عدن بما وصل إليه العدوان على اليمن الذي ينتهك سيادة الوطن وحرمة اجوائه حتى في اثناء الحفل والخروقات مستمرة لاتفاق وقف اطلاق النار من اجل الوصول الى السلام بحسب مقترح الامم المتحدة .

و أشاد بن حبتور بثبات الجيش واللجان الشعبية والمؤسسة الامنية التي حققت انتصارات نوعية في كل الميادين مدافعين عن شرف الامة واستقلالها وكرامتها وبالجماهير اليمنية التي تشكل مددا نوعيا لكل الجبهات والعون لصمود اليمن بالإضافة الى دعوات الامهات والاباء.

و حيا محافظ عدن اللجنة الثورية وقيادتها ممثلة في رئيسها محمد علي الحوثي على ما يقومون به من دور في حشد وتوجيه الطاقات في هذه المعركة الوطنية المصيرية.

وأوضح بن حبتور الدور الذي يمثله مشاركة الوفد اليمني الوطني في الحوار في دولة الكويت الشقيقة من منطلق الايمان بالسلام والحرص على تحقيقه ورفع الحصار الجائر على اليمن من منطلق العمل السياسي بصبر وثبات ومصلحة الشعب اليمني ومستقبله مشيرا الى اماكن عزيزة من الوطن اليمني ترزح اليوم تحت الاحتلال المباشر من قبل التواجد العسكري الامريكي والبريطاني والسعودي والاماراتي مما يستوجب ان يقف جميع الاحرار من ابناء اليمن موقفا موحدا ضد احتلال وقح جديد في القرن الواحد والعشرين تحالف مع قوى الارهاب .

ودعا محافظ عدن الى رص الصفوف من اجل مقاومة وادانة الاحتلال الجديد للتربة اليمنية الطاهرة .

والقى عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام الشيخ حسين حازب كلمة المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني نقل من خلالها تحيات قيادة المؤتمر الشعبي العام ممثلة برئيسه علي عبد الله صالح وقيادة احزاب التحالف الوطني ، ، مشيرا الى مسار الوحدة اليمنية التي لمت الشمل اليمني بعد نضالات يمنية ضد الاحتلال وتقسيمة لليمن ، مؤكدا ان الحفاظ على الوحدة اليمنية والاحتفال بها يعد من الثوابت الوطنية الاصيلة .

واشار حازب الى الظروف الراهنة التي تمر بها اليمن والعدوان والتحالف الذي يستهدف اليمن بقيادة السعودية والدور الذي تقوم به الدور الاستعمارية في تمزيق اليمن قديما وحديثا من اجل العبث باليمن والسيطرة عليه وعلى مقدراته والاتكاء على غطاء من المرتزقة والخونة المحليين .

وقال حازب "ان ما يوجهه اليمن حرب علمية ثالثة تقاسم فيها العالم استهداف اليمن بالعدوان المباشر او الاستهداف غير المباشر او الصمت على الجرائم والانتهاكات والعدوان المنتهك للقوانين والنظم الدولية والاعراف والمواثيق وان الشعب اليمني شعب حر لن يستسلم او يخضع في مواجهة العدوان والحصار الجائر"

واكد حازب ان الجميع يقف خلف الجيش واللجان الشعبية حتى يتحقق كامل النصر والاستقلال والوقوف ضد الدول التي تواجه اليمن بالحقد والعدوان واعمال التمزيق واستهداف اللحمة الاجتماعية وصولا الى محاولة تمزيق اليمن الى ما هو ابعد من الشطرين وإلى الطائفية والمناطقية وبأدلة واضحة تكشف اهداف العدوان وابعادها واستهدافها للقرار السياسي اليمني واجهاض الوحدة والسيطرة على مقدرات اليمن وموقعها الطبيعي.

وقال حازب لقد وحد العدوان اليمنيين وجمع الشمل تحت علم الجمهورية اليمنية وعلم الوحدة والقوى الوطنية المخلصة في مواجهة العدوان وفي مقدمتها انصار الله والمؤتمر الشعبي العام واحزاب التحالف الوطني وكل القوى الوطنية وقيادات وابناء المناطق الجنوبية التي تقف صفا واحدا من أجل الوحدة وسيادة الوطن خلف الجيش واللجان الشعبية الم يجنح المعتدون للسلم ويتركوا اليمن لأبنائه ومستقبله .

واكد حازب على ثبات الشعب والاستعداد الدائم لسلام الشجعان وعدم استقامة الامر لأي قوة في ظل احتلال اي شبر من الاراضي اليمنية التي تكفل قوة اليمن وسلامته واستقراره وان السلم والشراكة هي الحقيقة التاريخية التي تضمن قوة اليمن وتحقيق المشاريع الكبرى الكفيلة بإحداث النقلة النوعية في تاريخ ومسار اليمن تاريخيا.

وجدد حازب التأكيد على موقف المؤتمر الشعبي العام واحزاب التحالف الوطني في الحفاظ على الوحدة اليمنية والثورة المباركة والشراكة وما تم الاتفاق علية وان الوحدة وجدت لتبقى وبدونها يستحيل التقدم او تحقيق السيادة على الارض اليمنية او القرار او الخلاص من التراكمات التي حصلت قبل وبعد الوحدة والتي توجب الاعتراف بها والاعتذار عنها واصلاحها.

كما القيت قصيدة شعرية للشاعر مصطفى المحضار سخرت من العدوان وادواته ومحاولاته توظيف قوى الشر والارهاب من القاعدة وداعش في تحقيق اغراض احتلال اليمن وتقسيمة ..

واكدت القصيدة صمود اليمن واليمنيين ووحدة نسيجهم وثقافتهم ووعيهم التاريخي .

وشهد الاحتفال عقب ذلك أوبريت بعنوان "وحدتنا قوتنا" لفرقة شباب الصمود تغنى بالوحدة اليمنية من كلمات عماد ابو حاتم ومصطفى المحضار واخراج محمد حيدرة والذي جسد ما يوحد اليمنيين من قيم تجعل منهم جسداً وصفاً وسوراً منيعا أمام كل متربص بوحدته وسلامه أرضه.
سبأ

استشهاد وإصابة 16 مواطناً بغارة لطيران العدوان في الجوف  
إرتيريا قاعدة مفتوحة لإدارة العدوان على اليمن
خروقات مكثفة لقوى العدوان بالحديدة و 18 غارة للطيران على ثلاث محافظات
طيران العدوان يشن 16 غارة على محافظة مأرب
رئيس مصلحة الضرائب يتفقد سير العمل بمكتب ضرائب الأمانة
غرفة تجارة أمانة العاصمة تشيد بقرار الحكومة تخفيف القيود الإحترازية
الجنيد يؤكد الاهتمام بأحفاد بلال وإدماجهم في المجتمع
منتخب اليمن المدرسي يحصد أربع ميداليات في بطولة الكيك بوكسينج بالقاهرة
تسليم شهادة الإيزو لجامعة الأندلس بصنعاء
المحكمة الجزائية بالأمانة تُدين 15 متهما بأعمال إرهابية واغتيال الدكتور شرف الدين