بحث :  
نينغشيا .. سلة الصين الغذائية ومدينة التنوع الثقافي .. ونقطة البداية لطريق الحرير الجديد !
نينغشيا .. سلة الصين الغذائية ومدينة التنوع الثقافي .. ونقطة البداية لطريق الحرير الجديد !
[07/اكتوبر/2014]

ينتشوان - الصين - سبأنت - تقرير/ عـلـي الـخـيـل :

يعتبر إقليم نينغشيا أحد المهود للحضارة الصينية القديمة حسب ما جاء في منشورات وآثار شيوي دونغ قو" والتي تشير إلى أن الإنسان القديم كان يعيش في هذه المنطقة في العصر الحجري القديم قبيل 30 ألف سنة، و بعد التطورات والتغيرات والتحديث تحولت مدينة ينتشوان من بلدة صغيرة إلى عاصمة لإقليم نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة والملقبة بـ "مدينة العنقاء" الجديدة الواقعة في شمال غربي الصين .


مزايا نينغشيا الجغرافية .

تأسست منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوى المسلمة في أكتوبر 1958م وتعد إحدى المناطق الخمس الذاتية الحكم للأقليات القومية على مستوى الصين ، وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 66 ألف و 400 كيلو متر مربع وتضم 5 مدن و 22 بلدية "حي" فيما يبلغ عدد سكانها نحو 6 ملايين و 541 ألف نسمة حسب إحصائية 2013م، منهم 2 مليون و500 ألف نسمة يمثلون السكان المسلمين بنسبة 36 بالمائة من اجمالي عدد السكان، وتقع عل ارتفاع اكثر من ألف متر فق سطح البحر، وتمثل القلعة المهمة لتنفيذ خطة تنمية المناطق الغربية الكبرى التي تعتزم الصين تنفيذها وأحدى المناطق المهمة التي ستمثل نقطة انطلاق مشروع الحزام الاقتصادي " طريق الحرير البري والجوي".



وتعتبر المنطقة زراعية من الطراز الأول حيث توفر كمية كبيرة من الخضروات والحبوب والفواكة للصين والعالم العربي، وإحدى المصادر السبعة الكبرى لانتاج الحبوب الغذائية، وتبلغ الاراضي الصالحة للزراعة بنحو 16 مليون هكتار وتملك نحو 34 مليون (مومن) مساحة من المراعي القابلة للاستغلال وشكلت نحو 13 صناعة متميزة ذات جودة تنافسية واقليمية بفضل الظروف الزراعية المواتية وحظيت بعض الصناعات فيها بشعبية واسعة خاصة في غرب الصين وتشتهر بالعديد من الثمار الزراعية اهمها " ثمرة قوتشي، والحضحض عملة الصين الحمراء وعرق السوس والعنب، والبطاطس وانتاج لحم المواشي وغيرها من الصناعات، ويوجد فيها 788 نوعاً من النباتات المتقدمة و213 نوعاً من الحيوانات البرية، 158 نوعاً من الطيور، و قرابة 905 نوعاً من الحشرات، حسب التقرير الاقتصادي والزراعي للمنطقة.



مزايا سياحية.



وتتميز منطقة نينغشيا بكثرة الجبال وتشابك السهول والتلال وانتشار الوديان الزراعية و الصحاري الممزوجة بالبحيرات والمناطق الرطبة وتجمع مابين مناظر البلدة العائمة بجنوب الصين وجمال الطبيعة الخلابة على الحدود بشمال الصين، فأسر كل من حضارتي النهر الأصفر العريقة وأسرة شيشيا الجذابة وجمال موطن أبناء قومية هوى المسلمة وروعة مناظر الصحراء في تشكيل الموارد السياحية الساحرة في نينغشيا، تجعلك تحلق في سماء متحف مفتوح يضم المناظر الطبيعية والسياحية والمواقع الأثرية والتاريخية ومنها آثار سور الصين العظيم الذي يمتد مئات الكيلومترات لأسرتي مملكتي تشينغ ومينغ والتي تعتبرها الخبراء "متحف سور الصين العظيم" وكذا بحيرة شاهو وكهف شاباتو اللذين يتمتعان بلقب منظر أيه خمسة سيوي مي شان الحجري الذي يعد واحد من اهم الكنوز الفنية للكهوف الحجرية في الصين، كما يوجد فيها مقابر ملوك مملكة شيشيا المقابر السرية للأسرة الإمبراطورية الغامضة الملقبة" بأهرامات الشرق" الساحرة التي سجلت التاريخ العظيم والأحداث المهمة لمدينة شيشيا القديمة، والواقعة على سفح جبال خلان الواقعة على بعد 30 كم من المدينة ومساحتها 53 كيلومتر مربع وتضم 9 مقابر إمبراطورية بانتظام وأكثر من 250 مقبرة بجانبها وكذا مدينة الإعلام الغربية ومنظر النقوش الحجرية بجبل خلان شان شان وبحيرة تشينغ تونغشيا للطيور، و التي تجذب الملايين من السياح المحليين والأجانب.



وتشتهر نينغشيا بلقب " أرض الأرز والسمك في الصحراء منذ القدم" ويمثل هذه الجزء المنطقة الرائدة في النمو الاقتصادي بالمنطقة وإحدى المناطق الـ18 الرئيسية للتنمية على مستوى الصين .

كما تتمتع مدينة " ينتشوان" بمزايا عديدة كونها عاصمة لمنطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوى المسلمة فهي مركز للسياسة والاقتصاد والثقافة وأيضاً المدينة المشهورة ثقافيا تاريخيا وسياحيا والتي تحتل المرتبة العاشرة على مستوى الصين .

كما تشتهر المدينة ايضاً بأنها من المدن التجارية الهامة على طريق الحرير القديم، و خطوط الجسر القاري الأوراسي الجديد وهي "مدينة البحيرات في جنوبي الصين" أكثر وضوحا بطريق الحماية والعلاج والتنمية للبحيرات والأنهار والأراضي الرطبة داخل المدينة.

وتستطيع اليوم أن تتمتع في كل مكان في ينتشوان بالمناظر الجميلة المتناغمة المتكونة من البحيرات الصناعية البالغة أكثر من 73 بحيرة صناعية تجاور الرمال احياناً أو تصاحب الجبال أو تختفي بين الهضاب او تتوارى خلف الغابات التي استطاع الصينيون من تحويل الصحاري والهضاب مناطق للجذب السياحي، ومناطق مستدامة تسهم في نمو وتطور المدينة.

بحيرة الرمل السياحية :

عندما تزور بحيرة الرمل تشدك هذه المناظر الطبيعية الخلابة إلى مزيد من الدهشة والإعجاب في تحويل جزء من الصحاري إلى منطقة سياحية من الطراز الأول والنادر على مستوى العالم حيث استطاع الصينيون أن يحولوا الصحاري الى أراضي رطبة وواحات خضراء صالحة للزراعة واخذو بذلك جائزة من الأمم المتحدة حول قدرتهم على تحويل الصحراء الى ارض زراعية.

وأكد أحد المسئولين الصينيين بالمنطقة أنهم اجروا عدد من التجارب الناجحة والنادرة في العالم وهي الزراعة في داخل صناديق زجاجية.

وقد نجح الصينيون من استغلال مياه النهر الأصفر الذي يمر من المنطقة وتحويل جزء منه إلى وسط الصحاري وتكوين بحيرات صناعية في غاية الإبداع والجمال منها بحيرة الرمل الشهيرة على مستوى الصين والعالم والمكونة من سبع موارد طبيعية وهي الرمال الذهبية، المياه الصافية النباتات المائية الطيور والأسماك وجنة السياح ومنتزة العشاق ، هناك تجد متعة الترفيهة، عندما تقوم برحلة خيالية على قارب صغير يذهب بك بين المياه والنباتات والهضاب والسهول ليستقر بك الحال في هضبة صحراوية تطل على البحيرة لترى هذا التنوع والتمازج العجيب كافة الألعاب الصحراوية والمائية الخاصة بالكبار والصغار في منتجع واحد ومكان واحد وكأنك في احد الأسواق التاريخية القديمة حيث تجد ركوب الجمال والخيول وسباق السيارات والتزلج والتلفريك وألعاب الأطفال المائية والصحراوية لتجعل منها منطقة جذابة وساحرة للسياح على مستوى الصين والعالم .



المعالم الاسلامية.



كما تشتهر المدينة بكثرة المساجد البالغة أكثر من 4 ألاف مسجد تتميز بطابعها المعماري الفريد ذات الخصائص الإسلامية وتلقب بمحافظة المسلمين بالصين نظراً لأن معظم سكانها من قومية هوي المسلمة وفيها بعض المساجد التاريخية أشهرها وأقدمها مسجد تونغشين و مسجد نانقوان، الذي بدأ بناؤه في السنوات الأخيرة لأسرة يوان واوائل أسرة مينغ وأعيد بناءه سنة 1980 وتبلغ مساحة احدهما 2074متراً وله قبة كبيرة وأربع قباب صغار ويتسع لأكثر من ألف و500 مصلٍ وعلى جانبي البوابة مقصورتان وتتحلى القبة بخصائص إسلامية بارزة من حيث فن النحت والنقوش الإسلامية البارزة التي كتبت باللغة العربية والصينية والمكون من البوابة والمسجد والمساكن والحمام والمشكل كباحة الصين القديمة، وتميزه ايضاً بالبوابة الرئيسة المطعمة بالزخارف الصينية القديمة مثل القبة وعمودة اللوتس ونقش البلوك الاسلامي والمئذنه التي تقع في البوابة الرئيسية والمكونة من ثلاث طوابق بجانبها برجان على الطراز المعماري العربي .



الحديقة الإسلامية والمتحف الإسلامي لقومي هوي المسلمة.



تعتبر الحديقة الثقافية الصينية لموطن أبناء قومية هوي المسلمة جوهر الثقافة وجسر التواصل للثقافتين الإسلامية الصينية والعربية وتقع في قرية ناجياهو التابعة لمحافظة يونغنينغ والمشهورة لقومية هوي المسلمة ذات التاريخ العريق والتي تضم حديقة ومتحف إسلامي ومسجد القبة ومسجد ناجياهو الواقع في الحي السكني للمسلمين ، حيث تعرفنا نحن الوفد العربي على هامش منتدى التعاون العربي الصيني في يونيو الماضي على متحف الثقافة لقومية هوي المسلمة المنطقة السياحية على مستوى الدولة البالغ مساحته الاجمالية بنحو 7 آلاف متر مربع، ويقع على جناح مسجد ناجياهو الشمالي بمحافظة يونغ نينغ بالقرب من مخرج الطريق السريع ينغ نينغ، والذي تم أفتتاحه 2005م، وتم بنائه بسبب مسجد ناجياهو القديم وقرية ناجياهو التي تتميز بخصائص فريدة وعادات وتقاليد قومية هوي المسلمة الغنية بعرض مميزات من الثقافة المعمارية الإسلامية من حيث الثقافة والآداب والعادات والتقاليد والإسلامية ، والثقافة الغذائية والدينية والزراعية والتجارية والحديث الخاص عن تاريخ قومية هوي المسلمة في الصين، وثقافتها العميقة والعريقة في جذور التاريخ القديم، واستمعنا إلى شرح من قبل إمام الجامع الشيخ صلاح الدين حول الدين الإسلامي وطبيعة المهام التي يقومون بها المسلمون في المدينة وعددهم والخدمات التي تقدمها الحكومة لهم وطريق التعايش مع القوميات المختلفة بكل ود وتسامح يسوده الحب والتفاهم والوئام ويجمعهم رابط الوطن ، لو جسد ذلك في اليمن والعالم العربي لاختفت المشاكل والصراعات وتقدمت كل المجتمعات العربية.



المدينة التراثية:



مدينة قلعة تشنبي الغربية للانتاج السينمائي والتلفزيوني تمثل نموذج للسياحة الإنسانية الصينية، وانشئت عام 1993م بغرض حماية الآثار من الاندثار، وصنفت من المناطق السياحية الخمس نجوم، القاعدة النموذجية الوطنية للصناعة الثقافية وصناعة الأفلام السينمائية وحازت على العديد من الجوائر العالمية وتعتبر احد الكنوز الأثرية الهامة في منطقة نينغشيا.



جبل الشمس :



يعتبر جبل الشمس احد الأماكن الهامة لبناء وإنشاء محطات توليد الطاقة عبر الرياح والطاقة الشمسية والتي تتميز بها منطقة نينغشيا الواقعة على بعد حوالي 1300 كيلومتر غرب العاصمة بكين حيث تم التعرف والاطلاع على محطات ومزارع توليد الطاقة عبر الرياح والطاقة الشمسية في جبل الشمس في المدينة البالغ مساحتها نحو 100 كيلومتر مربع وعلى ارتفاع بنحو ألف متر فوق مستوى سطح البحر والتي تم إنشاءها من قبل مجموعة توليد الكهرباء النينغشية المحدودة بتكلفة اجمالية ثلاثة مليار يوان صيني مايعادل قرابة 500 مليون دولار، وتبلغ قدرة توليد نحو 350 ميجاوات، من أصل 10 مزارع او محطات للرياح والطاقة المتجددة توجد في المدينة تبلغ قدرتها التوليدية الإجمالية بقرابة 3 آلاف ميجاوات، ويتم إرسالها إلى الشبكة الوطنية للكهرباء ومن ثم إعادة توزيعها على المناطق المتحاجة.



ولدى استماع الوفد إلى شرح موسع من المسئولين الصينيين أكدوا أن ربع كهرباء الصين تعتمد على الطاقة المتجددة، فيما تعتمد ثلاثة أرباع الصين على توليد الطاقة عبر الفحم الحجري والطاقة الكهربائية.. مؤكدين أن مميزات الصناعة الصينية لوسائل ومعدات انتاج الطاقة عبر الرياح والطاقة الشمسية عن بقية انحاء العالم بأنها تستطيع تشغيل وانتاج الطاقة لأربع ساعات مقارنة بـ 3ساعات ونصف في جميع الصناعات العالمية، وستصبح هذه المنطقة مجمع الطاقة الخضراء في المستقبل، كما ستفتح آفاق واسعة للتعاون مع البلدان العربية مستقبلاً في مجال الطاقة النظيفة المتجددة، وكذا في مجالات الثقافة والإعلام والنشر والسياحة والتبادل الاستثماري والاقتصادي.



-الموارد الطبيعية :



يتمتع إقليم نينغشيا باحتياطي وفير للفحم كامل الأصناف وعالي الجودة حيث تبلغ الكمية المكتشفة لاحتياطي الفحم مايفوق 18و64 مليار طن لتحتل المركز الـسادس على مستوى الصين ، بينما يبلغ الاحتياطي المتوقع 130 مليار طن لتتبوأ المركز ال5 على مستوى الصين، وتساهم كل من هذه الحقول وموارد النهر الأصفر في إنتاج محطة الكهرباء العملاقة إضافة إلى 12 محطة كبيرة ومتوسطة الحجم لتوليد الكهرباء وتعد احدى المصادر الكبيرة لإنتاج الكهرنارية القائمة على نقل الكهرباء من غرب الصين إلى شرقها وإحدى المصادر الكبرى لإنتاج الفحمكيماوية، وبلغت طاقة الكهرباء التي تولدها سنوياً نحو 39 مليار كيلووات إضافة إلى تميزها بمزايا الطاقة الشمسية والرياح حيث تتراوح الأيام الشمسية السنوية مابين 2250 ساعة و3100 ساعة ويبلغ احتياطي طاقة الرياح 12،14 مليون كيلو وات، وبذلك اصبحت المنطقة نموذجية للطاقة الجديدة على مستوى الصين.



الموارد الإقتصادية :



شهد أقليم نينغشيا نمواً اقتصادياً متزايداً حيث وصل الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الماضي إلى نحو 256مليار يوان صيني مايعادل 43 مليار دولار بزيادة قدرها 9،8 بالمائة عما كان عليه في العام المقابل له، سجلت الزراعة نحو 22 مليار يوان صيني بزيادة قدرها 4،5بالمائة عما كان عليه في العام المقابل له، فيما سجلت الصناعة بنحو 126 مليار يوان صيني، ومثلت الخدمات بنحو 107 مليار يوان صيني وبلغ متوسط دخل الفرد بالأقليم نحو 39 ألف و 396 يوان صيني، وتوجد في المنطقة قرابة 25 ألف كيلومتر من الطرق العامة منها 1306 كيلومتر من الطرق السريعة كما تم ايصال الطرق العامة والكهرباء والتلفون والاذاعة والتلفزيون إلى كل قري إدارية في المنطقة.

وحسب البيانات والتقارير الصادرة عن الإقليم فقد حقق أقليم نينغشيا انفتاحاً وتوسعاً ملموساً في شتى المجالات ، وتعمل المنطقة حالياً على بناء منطقة منفتحة تجريبية غير ساحلية وتعزيز التعاون بين الطرفين الصيني والعربي، حيث تم التوقيع مع عدد من الشركات العالمية على عقود تعاون استراتيجية وكذا عقود لإجراء التعاون والتبادل التجاري مع اكثر من 130 دولة وأقليم في العالم، حيث بلغ حجم الاستيراد والتصدير الإجمالي للتجارة الخارجية خلال العام الماضي نحو 3 مليار و 220 مليون دولار بزيادة قدرها 45 بالمائة، وتلتزم المنطقة بتطبيق خطة تحسين معيشة الشعب وتطبيق مبدأ المساواة في تلقي العلاج الصحي والتعليم بين للمواطنين .



لمحة عامة عن منطقة تجريبية مفتحة غير الساحلية بنينغشيا.



يقع الأقليم في وسط جسر اوراسيا وتتمتع بموقع كهمزة الوصل بين أقطار البلاد فهي تعد الطريق الأسرع لأهالي الشمال وشمال الشرق متجهة إلى بلدان الشرق الأوسط والأسيا الوسطى وتعد أكبر أقليم ذات كثافة سكانية لأهل قومية هوي المسلمة فتعتبر "محافظة المسلمين" في الصين، ويتمتع ابناء قومية هوى المسلمة بمزايا فريدة في التعامل مع العرب بفضل تقاربهم في الاعتقادات الدينية في اطار المنتدى الاقتصادي والتجاري الصيني العربي ، خصوصاً بعد موافقة الحكومة الصينية رسميا على بناء منقطة تجريبية منفتحة غير الساحلي بنينغشيا ومنطقة ينتشوان للتجارة الحرة في سبتمبر 2012م ومنحتها العديد من السياسات الأفضلية وتم اصدار مجموعة من التجارب الداعمة من قبل 24 وزارة ومؤسسة وطنية لبناء منطقة تجريبية اثناء فترة احتضان معرض الصين والدول العربية، وتهيئة الظروف الاستثمارية وا لانفتاح على الخارج لاسيما وأن المعرض اصبح يشكل نقطة انطلاقة جديدة بتعزيز التعاون العملي بين الصين والدول العربية على نحو متواصل مما يسهم في نجاح المنتديات الثلاث ومعرض الصين الدول العربية في تهيئة منصة جديدة لتوطيد اواصر التعاون وتوسيع الانفتاح نحو اسيا الوسطى.



ويعد أقليم نينغشيا جزءاً مهماً للحزام الاقتصادي لطريق الحرير ونقطة البداية لإعادة إحياء وتنفيذ مشروع الحزام الاقتصادي (طريق الحرير) التي تعتزم الصين تنفيذه حيث عمدت المنطقة على إقامة معرض الصين والدول العربية وبناء منطقة تجريبية منفتحة غير ساحلية ومنطقة تجارة حرة كفرصة لمواصلة تعزيز التعاون والتبادل مع بلدان وأقاليم متوزعة في أسيا الوسطى واسيا الغربية وشمال افريقيا عبر المنصات المنفتحة وتوظيف مزاياها الانسانية والجغرافية والطبيعية، واستضافت المنطقة معرض الصين والدول العربية " المنتدى الاقتصادي والتجاري الصيني والعربي سابقاً" على مدار 4 دورات منذ 2010 حيث اصبح المعرض منصة متكاملة لإجراء الحوار السياسي والتعاون التجاري والتبادل الثقافي بين الصين والدول العربية والإسلامية وحظيت المنطقة بردود افعال واسعة ودولية وتقدير ايجابي من قبل دول حزام طريق الحرير الاقتصادي والذي يضم الدول العربية والإسلامية.



ويهدف إقامة المعرض حسب المسئولين الصينيين إلى خدمة استراتيجية دبلوماسية كمنصة وطنية حيث افتتح المعرض بدوراته الأربع بمشاركة 24 من الرؤساء الصينيين والأجانب و 253 من الوزراء و 104 من السفراء المعتمدين لدى الصين و 46 ألف من الغرف التجارية الكبرى و 6200 من المؤسسات الكبيرة والمتوسطة وبعض الممثلين الماليين و 37 ألف تاجراً من نحو 70 دولة وأقليم وتم ابرام العديد من الاتفاقيات بين الصين والدول العربية على هامش المعرض في مجالات تتعلق بالتجارة والتربية والثقافة والسياحة والنشر والاذاعة والتلفزيون وفي بقية المجالات المختلفة.





ويقوم المعرض بمواصلة لعب الدور الريادي لدفع التنمية بين الشعوب العربية والصين حيث تم أبرام قرابة 636 اتفاقية بكل اشكالها على هامش المعرض في دوراته الأربع الماضية بقيمة استثمارية قدرها قرابة 359 مليار يوان صيني مايعادل قرابة الـ60 مليار دولار في مجالات البتروكيماويات والصناعات الخفيفة والمالية صناعة الماكينات والأدوات المنزلية وتركيب السيارات وغير من المجالات.



ويهدف المعرض إلى تعزيز التبادل الانساني والتواصل الجسري بين الطرفين حيث تم اقامة دورتين من منتدى رؤساء الجامعات الصينة والعربية وتم ايفاد 300 من الشباب لإكمال الدراسة في جامعة القاهرة ودمشق فيما بلغ عدد الفنيين الموظفين العرب المشاركين في التكوين المهني في الصين نحو 18 ألف شخصاً وتم ابرام 6 اتفاقيات التعاون في مجال الاذاعة والتلفزيون على هامش معرض 2013م مما عزز التعاون بقوة في القطاع التقني واعداد المسلسلات والبرامج الثقافية والمشاركة في عدد من الثقافية والفنية داخل الصين وخارجة.



ويركز المعرض سنوياً حسب قول المسئولين الصينيين على المجالات الثلاثة الكبرى المتمثلة في الزراعة والمالية والطاقة على اساس الدورات الماضية وتحفز الثقافة والتربية والسياحة مما شكلت المضمون المحدد ورفعت الفاعلية للمعرض عبر وضع منتدى ومعرض ومباحثات في نفس الوقت ،ويسعى إلى توسيع الانفتاح نحو الخارج وتعزيز صورة منطقة نينغشيا في الداخل والخارج.



المنطقة وطريق الحرير:



وأكد المسئولون أنه يجري حالياً بناء طريق الحرير الجوي في الإقليم من خلال الدفع بتنمية منطقة ينتشوان للتجارة الحرة والحديقة اللوجستية بمطار خهدونغ الدولي والمنطقة الجديدة بالمقاطعة واستكمال الطرق التحتية والاستفادة الكاملة من سياسة حقوق حرية النقل لفتح مزيد من الخطوط الجوية المتجهة إلى الدول العربية وتوطيد التعاون مع المطارات الدولية والمحلية وبناء مصدر التوزيع الدولي تجاه البلدان العربية وكذا بناء وتوسيع خطوط السكك الحديدية والقطاع لتشكيل همزة وصل بين المطار والمدن الجديدة والمعرض الصيني- العربي ،كما تقوم منطقة نينغشيا ببناء منطقة الاقتصاد التجريبية على شركة الانترنت بين الصين والدول العربية وادخال مؤسسات صينية واجنبية للحسابات السحابية وجذب الدول العربية لشراء خدمة الحسابات السحابية وادخال الشركات التجارة الالكترونية الشهيرة لتطوير حجم التجارة وتطوير مقاولات المشاريع عبر الكفاءات اللغوية واسس الصناعة المعلوماتية ، وكذا بناء منطقة تجريبية في مجال التمويل الصيني العربي ودفع بناء الصندوق الاستثماري للصناعات الصينية- العربية لجذب الاستثمارات العربية في نينغشيا وفتح فرع المؤسسات المالية في المنطقة ودعمها للمشاركة في اسهم البنوك المحلية وبناء بورصة الأوراق المالية ومركز الحساب للتجارية الصينية والعربية ودفع نشر سندات المؤسسات والشركات وتوسيع مجالات التمويل ، إضافة إلى بناء المنصة الاستراتيجية لمعرض الصين والدول العربية وإكمال آلية التنظيم المشترك والتنسيق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي كجهتي التنظيم وجذب مزيد من البلدان والأقاليم للمشاركة ي فعاليات المعرض وتوسيع مجالاته .



خطة معرض الصين والدول العربية 2015:



وتعتزم الصين تنظيم أول معرض للسلع بين الصين والدول العربية في يونيو من العام المقبل 2015م بمدينة ووتشونغ بمنطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة شمال غربي الصين، بمشاركة أكثر من 400 تاجر ورجل أعمال من الصين ومختلف الدول العربية والإسلامية، بما في ذلك ماليزيا وتركيا ومصر وإيران.



وسيشمل المعرض عرض المنتجات الخاصة بمستلزمات المسلمين والمجوهرات والملابس الإسلامية والحرف اليدوية الشعبية والأعمال الثقافية الفنية وغيرها ،و ستقام عدد من الفعاليات الثقافية المصاحبة ، مثل معرض الخطوط والرسوم العربية والصينية ومعرض فن الرسم بقص الورق والتطريز الشعبي لقومية هوي، وذلك بغرض تعزيز خدمة التواصل والتعارف بين الشعوب العربية والصين .



حول التضامن القومي والانسجام بين معتنقي الأديان المختلفة في نينغشيا .



اللافت في الأمر بالمنطقة حجم التضامن والانسجام بين معتنقي الأديان المختلفة والتسامح ومستوى التعايش بين كافة القوميات والأقليات في الأقليم الذي يسكنه نحو 6 ملايين و 500 ألف نسمة يمثلون 47 أقلية قومية معظمهم من قومية هوى المسلمة البالغ عددهم نحو 2 مليون و500 ألف نسمة، مما يشكل خمس السكان المسلمين في الصين.

ومنذ تأسيس المنطقة ذاتية الحكم في 1958 م يتعايش أبناء قوميتي هوي المسلمة وهان وباقي الأقليات في السراء والضراء بكل محبة وفي أجواء يسودها التآلف والتسامح والتضامن القومي والانسجام الديني حيث تولي اللجنة المحلية للحزب الشيوعي الصيني وإدارة الإقليم اهتماماً بالغاً للتضامن القومي وذلك من خلال احترام العادات والتقاليد لأبناء الأقليات القومية وحثهم على الالتزام بنظام الإجازة عند عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك والقيام بزيارات ودية للمسلمين في المناسبات الدينية وتشديد المراجعة والرقابة عند فتح مطاعم خاصة بالمأكولات الحلال والإسلامية ونشرها في الدوائر الحزبية والحكومية والمؤسسات الوطنية، اضافة إلى تبني الحكومة كل عام تمويل نفقات عدد من الحجاج المسلمين إلى مكه المكرمة .



الأفضلية للمسلمين.



كما يقوم الحزب بترسيخ اسس التضامن القومي في مختلف الأقليات، والالتزام بتنظيم فعالية "شهر التضامن القومي" في كل سبتمبر من كل عام لإبراز وتشجيع التجارب والنماذج الناجحة والجيدة وترسيخ أسس الفكرة المشتركة للتضامن القومي في القيام بالاعمال القومية في المجتمع، والقيام باختيار وتكريم 10 بلديات مثالية في التضامن القومي و10 قرى مثالية و 10 تجمعات إدارية مثالية و10 مدارس مثالية و10 جهات مثالية بغية نشر وترسيخ روح التضامن في ارجاء القرى والتجمعات والمدارس والمؤسسات والشركات.

سبأ

ميركل : فيروس (كورونا) لم ينته بعد ويجب إستمرار الإجراءات الاحترازية
سلطنة عمان تنهي اجراءات العزل في مسقط بسبب فيروس (كورونا) من الجمعة
وزارة الصحة التونسية: حصيلة الإصابات بفيروس (كورونا) صفر منذ الأحد
فرنسا تمنع إستخدام عقار (هيدروكسي كلوروكين) في علاج مرضى فيروس (كورونا)
ايران تدعو الى رفع الحظر ضد الشعب السوري
العدو الصهيوني يجدد خروقاته لاراضي واجواء لبنان في ذكرى تحرير جنوبه
 تأجيل أعمال قمة منظمة شنغهاي للتعاون بسبب فيروس كورونا
الجيش الأمريكي: طائرتان روسيتان اعترضتا طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر المتوسط
نصر الله : لبنان يمتلك قوة الردع في وجه الكيان الإسرائيلي
مجلس الشورى الإسلامي الإيراني الجديد يبدأ أعماله