الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الإثنين، 11 ذو الحجة 1445هـ الموافق 17 يونيو 2024 الساعة 07:24:34 م
محمد علي الحوثي: حشر أمريكا لأسماء عدة دول في بيانها بشأن تفكيك شبكة التجسس دليل ضعف وإفلاس محمد علي الحوثي: حشر أمريكا لأسماء عدة دول في بيانها بشأن تفكيك شبكة التجسس دليل ضعف وإفلاس
أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، أن حشر أمريكا لأسماء عدة دول في بيانها الذي يتحدث عن تفكيك شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية، دليل ضعف وإفلاس، كمحاولتها لصبغ جرائمها في العدوان على اليمن بما يسمى "حارس الازدهار" بعد عجزها عن إقناع العالم بشرعية ما تقوم به.
حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات الثلاث في أول أيام التشريق حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات الثلاث في أول أيام التشريق
توجه حجاج بيت الله الحرام، اليوم ثاني أيام عيد الأضحى المبارك –أول أيام التشريق– إلى منشأة الجمرات بمشعر منى لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة، تأسيا واتباعا للرسول الكريم عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام.
إيران تصدر منتجاتها الدوائية إلى 50 دولة إيران تصدر منتجاتها الدوائية إلى 50 دولة
اعلن أمين مجلس وضع سياسات التصدير لمنظمة الغذاء والدواء الإيرانية "آصف مهدوي"، أن 100 شركة تصدر المواد الخام والمنتجات الصيدلانية الإيرانية إلى حوالي 50 دولة.
كأس أوروبا 2024 .. رومانيا تفوز على أوكرانيا بثلاثية نظيفة كأس أوروبا 2024 .. رومانيا تفوز على أوكرانيا بثلاثية نظيفة
فاز المنتخب الروماني على نظيره الأوكراني، بثلاثة أهداف دون رد، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الاثنين، على استاد أليانز أرينا، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة بكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2024" المقامة حاليا في ألمانيا.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار قائد كتائب الوهبي يزور المرابطين في جبهة الجوبة بمأرب
اخر الاخبار شهيدان ومصابون في قصف صهيوني استهدف غرب وشمال رفح
اخر الاخبار وزير النفط ونائب وزير التعليم الفني يتفقدان أحوال المرابطين بجبهة الجوبة في مأرب
اخر الاخبار العدوان الأمريكي البريطاني يشن أربع غارات على جزيرة كمران بالحديدة
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  تقارير وتحقيقات
اقتراح بايدن.. استسلام للمقاومة واعتراف بالهزيمة أم مناورة انتخابية لإنقاذ الكيان الفاشل
اقتراح بايدن.. استسلام للمقاومة واعتراف بالهزيمة أم مناورة انتخابية لإنقاذ الكيان الفاشل

اقتراح بايدن.. استسلام للمقاومة واعتراف بالهزيمة أم مناورة انتخابية لإنقاذ الكيان الفاشل

صنعاء- سبأ: مرزاح العسل

تباينت ردود الفعل من قِبل المُراقبين والمُحللين السياسيين وقراءتهم لـ"مقترح بايدن" بشأن صفقة وقف العدوان على غزة وتبادل الأسرى الذي قدمه مؤخرًا، بين من يراه "استسلاماً صهيونياً أمريكيا للمقاومة الفلسطينية واعترافًا بالهزيمة"، وبين من يرى ذلك "مناورة أمريكية انتخابية جديدة بعد فشل جيش العدو في تحقيق أهداف عدوانه المُعلنة".

وفي هذا السياق قال محللون سياسيون: إنّ العرض الأمريكي جاء بهدف "الضغط على المقاومة الفلسطينية والأطراف العربية، فضلاً عن السعي الأمريكي الحثيث لتحفيز المسار التطبيعي مع دولٍ عربية، فيما رأى آخرون أنّ هذا المقترح والصفقة المفترضة "لم تأت بسبب الكرم الأمريكي السخيّ، وإنما حضرت هواجس بايدن الانتخابية بعد تيقنه بفشل نتنياهو في تحقيق أهداف العدوان على غزة، وانتصار ارادة وصمود الشعب الفلسطيني الأسطورية في غزة".

وفي الواقع بحسب المراقبين، فإن المقترح الأمريكي المتضمن ثلاثة مراحل، لا يختلف كثيراً عن المقترح الموصوف بالمقترح المصري- القطري، والذي وافق عليه وشارك في صياغته والتعديلات عليه مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وليم بيرنز، والذي قبلته حماس والمقاومة الفلسطينية ورفضه نتنياهو وذهب الى معركة رفح لتحقيق ما يسميه بـ"الانتصار الساحق" واستعادة أسراه عبر الضغط العسكري على المقاومة.

ويبدو أن اختيار توقيت نشر "مقترح بايدن- الصهيوني"، جاء في ظل تعمُق المأزق الصهيوني الداخلي، وتزايد الانتقادات والاتهامات لنتنياهو من قبل قيادات أمنية وعسكرية ووزراء حاليون وسابقون، ومحللين وخبراء عسكريين وأمنيين، حول فشل الحكومة الصهيونية الأمني والاقتصادي في إدارة الحرب، من أجل زيادة الضغوط على نتنياهو، الذي يرفض أي وقف لإطلاق النار، قبل ما يسميه بتحقيق أهداف الحرب كاملة، وهي القضاء على حماس والمقاومة وعدم قدرتها على شن معركة أخرى كمعركة السابع من أكتوبر واستعادة الأسرى الصهاينة عسكريين ومدنيين عند المقاومة.

كما يبدو أن هناك إجماع في المؤسستين الأمنية والعسكرية التابعة للعدو بأن الحرب العدوانية على قطاع غزة، وصلت إلى طريق مسدود، ولا يمكن تحقيق أهدافها لا بالقضاء على حركة حماس ولا باستعادة الأسرى بدون تفاوض، ولذلك لا بد من مبادرة تمكن أولا من استعادة الأسرى، وتضع نتنياهو بين مطرقة الضغط الأمريكي الخارجي وسندان الغليان الداخلي الصهيوني، بتصعيد مظاهرات أهالي الأسرى وجمهور الصهاينة.

ومن وجهة نظر المراقبين فإن المقترح الأمريكي مليء بالمطبات الخطرة، رغم القناعة بأن المقاومة الفلسطينية متيقظة وتعرف جيداً سوء النية والتفخيخ لهذه المبادرة، لكي توافق عليها، وتحميلها المسؤولية في حالة عدم الموافقة عليها، لكي يستأنف نتنياهو عمليته العسكرية، ورغم ترحيب المقاومة بهذه المبادرة، ولكن هي لا تجيب عليها قبل موافقة الكيان الصهيوني عليها، والتي ربما يرفضها نتنياهو كما حصل في المقترح المصري القطري.

ويشار إلى أن المبادرة التي تركز على ما يسمُى بالهدوء المستدام، لا تدعو إلى إنهاء حالة الحرب، بل التفاوض في المرحلة الأولى الممتدة لوقف مؤقت لإطلاق النار لستة أسابيع، يمكن تمديدها إذا لم تسُتكمل المُفاوضات حول شروط إنهاء وقف إطلاق النار، وهنا يكمن المطب بأن نتنياهو قد يجد الحجج والذرائع للتملص من هذا الاتفاق، بخرق المقاومة الفلسطينية، ويكون قد استعاد جزءاً ليس بالبسيط من أسراه، كما أن هذه المبادرة لا تتحدث عن مصير معبر رفح والسيطرة عليه ولا مصير معبر فلادلفيا ولا مفرق نتساريم، ولا حدود الانسحاب الصهيوني.

ومن منطلق الإدراك بأن "الشيطان يكمن في التفاصيل" يؤكد المحللون أن هذا الاتفاق جاء نتاج المأزقين الصهيوني والأمريكي، فبايدن تعمقت أزمته بعد "الانتفاضة" الطلابية وتراجعت حظوظه بالفوز في الانتخابات الرئاسية لفترة رئاسية ثانية، ونتنياهو عدا الأزمات الداخلية والخارجية، فحربه لم تحقق أهدافها الإستراتيجية المتطرفة في القضاء على المقاومة وحماس، ولم يتمكن من استعادة أسراه، ولم يعود سكان غلاف مستوطنات القطاع، كما لم توفر الأمن والأمان لهم، والحرب وصلت الى طريق مسدود، وجيش الاحتلال يذهب نحو المزيد من الإهلاك والاهتراء والتفكك وفقدان قوة الردع.

ويشُدد المراقبون والمحللون السياسيون على أن التعاطي مع مبادرة مفخخة وملغومة وفيها الكثير من المطبات والمغالطات، والترحيب بها على قواعد تلبية شروط المقاومة، وجعل الكرة في ملعب كيان العدو في الرفض، يحتم على حركة حماس والمقاومة خوض هذه المعركة بقدر عالي من الذكاء واليقظة والحذر، فما يُحرك القائمين عليها أولا وأخيراً مصالحهم.

فيما ذهبت بعض التحليلاتٌ إلى أنّ أمريكا لم تغيّر من انحيازها لكيان العدو الصهيوني، بل إنّ هذا المقترح جاء لإنقاذ هذا الكيان الغاصب من الهزيمة الساحقة والمأزق العسكري الذي يتعمّق يومًا بعد يوم في غزة، لا سيما أنّ ساحة المعركة منذ السابع من أكتوبر اعتادت تبدل المواقف الأمريكية وانسحابها والتلون والتبدل والتنصل من مواقفها المعلنة في اللحظات الأخيرة لصالح نتنياهو وعصابته الإجرامية.

ويؤكد الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني ياسر الزعاترة، في تصريحات صحفية، أن التطوّر الجديد لم يأت نتاجا لكرم أمريكي، وإنما حضرت هواجس بايدن الانتخابية، ومعها أمل الدولة العميقة بفوزه على ترامب، بل قبل ذلك وبعده نتاج القناعة الأمريكية (ونُخب مهمّة في الكيان الصهيوني) بفشل الغُزاة في تحقيق أهدافهم من خلال القوة العسكرية، خاصة بعد أن دخلوا معظم مدينة رفح دون أن يحققوا شيئا، مع تصاعد خسائرهم، وذلك رغم ما روّج له نتنياهو بجعل المدينة محطة لإعلان "نصره المطلق!".

وأضاف الزعاترة: "نعم، لم يأت نتاج ما سلف، بل نتاج مقاومة بطولية (أسندها صمود أسطوري للشعب)؛ جعلت فلسطين سيّدة العالم، وفاضحة الصهاينة، بعد أن اعتقد الآخرون أنهم برسم تصفية القضية والهيمنة على الشرق الأوسط برمّته".

أما الإعلامي الفلسطيني مصطفى عاشور، فقد رأى أن خطاب بايدن (المفصل بشكل دقيق على غير العادة)، جاء تأكيدًا على انتصار المقاومة الفلسطينية وانتصار إرادة وصمود الشعب الفلسطيني في غزة.

فيما رأى أستاذ العلوم السياسية الفلسطيني أحمد بن راشد بن سعيّد، في مقترح بايدن استسلاماً صهيونياً أمريكياً لحركة حماس والمقاومة الفلسطينية.

وقال بن سعيّد في بيان صحفي: "إنّ الخطة التي قدّمها بايدن، الجمعة، لوقف النار في غزة، ووصفها بأنها مقترح صهيوني، وطالب حركة حماس بقَبولها، هي نفسها المطالب التي عرضتها الحركة من قبل، وبدلاً من أن يقولوا إنهم استسلموا للمقاومة، نسبوا الخطة إلى أنفسهم، وطالبوا حماس بقبولها في محاولة يائسة لحفظ ما تبقّى من ماء وجوههم.

أما الإعلامي أحمد منصور فأكد أن مقترح بايدن لوقف الحرب في غزة ليس مقترحا أمريكيا فقط وإنما هو مقترح صهيوني فرنسي بريطاني غربي فكل حلفاء الكيان الصهيوني يشعرون بالخطر الذي يهدد هذا الكيان المصطنع جراء استمرار حربه وأن نتنياهو يجرُهم جميعا لمستنقع سحيق لذلك يريدون إنقاذ هذا الكيان لكن نتنياهو سيستمر في المماطلة والتهرب حتى يسقطهم جميعاً معه.

وفي وقت سابق اليوم الإثنين نقل وزير الخارجية المصري، سامح شكري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسباني، عن حركة حماس قولها: إنّ المقترح المقدم من الرئيس الأمريكي جو بايدن "إيجابي".. مضيفاً: "نحن ننتظر (إسرائيل) الآن".

وقال شكري: إن "الدول الثلاث راعية للمفاوضات الجارية؛ للتوصل إلى وقف إطلاق النار، ودخول المساعدات، ومنع تصفية القضية الفلسطينية من خلال النزوح".. مشيراً إلى أن "الطرح الأمريكي الحالي جدير بأن يتم قبوله، لما يؤدي إليه من وقف إطلاق النار، ووقف الأضرار والقتل المستمر للشعب الفلسطيني في غزة".

وأكد أن الطرح فيه من العناصر الضامنة "لأن يكون وقف إطلاق النار كاملًا، وإعادة الرهائن، ودخول المساعدات بالكميات التي يحتاجها الشعب الفلسطيني".

الجدير ذكره أن "مبادرة بايدن" جاءت نتيجة الصمود الفلسطيني غير المسبوق والتفاف الحاضنة الشعبية خلفها رغم التضحيات الكبيرة، وعلى الرغم من ترحيب حركة حماس والمقاومة الفلسطينية للمبادرة الأمريكية- الصهيونية، يجب التنبه للفِخاخ والمطبات، فنتنياهو كاذب ومخادع ومُضلل، والإدارة الأمريكية أكذب منه ولا يمكن الوثوق بها.

  المزيد من (تقارير وتحقيقات)  

المقاومة الفلسطينية على مشارف نصر كبير على العدو الصهيوني


بتصعيد عملياتها.. المقاومة اللبنانية تنهي عمليا الردع الصهيوني


انحياز أمريكا الأعمى للكيان الغاصب يُهدد ببقاء قرار مجلس الأمن "حبر على ورق"


حملة التفتيش على الزبيب المهرب .. حماية للمنتج المحلي وتعزيز الاقتصاد الوطني


استقالات ثلاثة من الوزراء الصهاينة تنُذر بتفكك حكومة نتنياهو


بايدن ونتنياهو شريكان يرفضان وقف إطلاق النار في قطاع غزة


بمشاركة أمريكية.. العدو الصهيوني يرتكب مجزرة مروعة لاستعادة أسراه


كمين بيت حانون يُثبت أن زوال الكيان الغاصب سيكون على يد رجال المقاومة


الصحة.. جهود حثيثة نحو الصناعة الدوائية المحلية وتوطينها


مراسل (سبأ): جيش العدو الصهيوني ينفذ جرائم بشعة بحق الأسرى الفلسطينيين من قطاع غزة


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين 1445 هـ الدورات الصيفية 1445ھ - 2024م
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 10-ذو الحجة-1445
[10 ذو الحجة 1445هـ الموافق 16 يونيو 2024]
موجز سبأ 09-ذو الحجة-1445
[09 ذو الحجة 1445هـ الموافق 15 يونيو 2024]
موجز سبأ 08-ذو الحجة-1445
[08 ذو الحجة 1445هـ الموافق 14 يونيو 2024]
موجز سبأ 07-ذو الحجة-1445
[07 ذو الحجة 1445هـ الموافق 13 يونيو 2024]
الولايةالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
استشهاد وإصابة ثلاثة مواطنين بقصف سعودي على منبه بصعدة
[22 ذو القعدة 1445هـ الموافق 30 مايو 2024]
الحملي وعوض والممثل الأممي يطلعون على أضرار العدوان بجامعة صعدة
[13 ذو القعدة 1445هـ الموافق 21 مايو 2024]
استشهاد مواطن بانفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية الدريهمي بالحديدة
[13 ذو القعدة 1445هـ الموافق 21 مايو 2024]
صعدة.. قوات العدو السعودي تستهدف منزل مواطن في مديرية باقم​
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
وزارة الصحة تدين جريمة مرتزقة العدوان في مديرية مقبنة بتعز
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني