الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الأحد، 11 ذو القعدة 1445هـ الموافق 19 مايو 2024 الساعة 01:40:02 ص
الرئيس المشاط يحث قيادة وزارة الزراعة على تحمل مسؤوليتها وأن تكون سداً منيعاً لإفشال المؤامرات الرئيس المشاط يحث قيادة وزارة الزراعة على تحمل مسؤوليتها وأن تكون سداً منيعاً لإفشال المؤامرات
التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، قيادات وزارة الزراعة والري، واللجنة المشكلة لتحديد أصناف المبيدات المسموح بها للاستخدام الزراعي.
أبو عبيدة: نتنياهو يزج بجنوده ليقتلوا بأزقة غزة بدلا من تبادل الأسرى أبو عبيدة: نتنياهو يزج بجنوده ليقتلوا بأزقة غزة بدلا من تبادل الأسرى
أكد أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أن قيادةُ العدو الصهيومي تزجّ بجنودها في أزقة غزة ليعودوا في نُعوشٍ من أجل البحث عن رفات بعض الأسرى الذين تعمّدت استهدافهم وقتلهم سابقًا.
ارتفاع أسعار الذهب عند التسوية مُسجلة ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي ارتفاع أسعار الذهب عند التسوية مُسجلة ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي
ارتفعت أسعار الذهب، عند التسوية مدعومة بإجراءات التحفيز الصينية، مسجلة مكاسب أسبوعية للمرة الثانية على التوالي، بفضل تجدد الآمال في خفض أسعار الفائدة الأمريكية، كما اخترقت الفضة حاجز 30 دولاراً للأونصة في أعلى مستوى خلال 11 عاماً.
انطلاق منافسات بطولة الجمهورية لمنتخبات المحافظات للدورات الصيفية (تجمع الحديدة) انطلاق منافسات بطولة الجمهورية لمنتخبات المحافظات للدورات الصيفية (تجمع الحديدة)
انطلقت بمحافظة الحديدة، مساء اليوم، منافسات بطولة الجمهورية لمنتخبات المحافظات للدورات الصيفية للعام 1445ھ، تحت شعار " علم وجهاد".
اخر الاخبار:
اخر الاخبار الرئيس المشاط يحث قيادة وزارة الزراعة على تحمل مسؤوليتها وأن تكون سداً منيعاً لإفشال المؤامرات
اخر الاخبار انطلاق منافسات بطولة الجمهورية لمنتخبات المحافظات للدورات الصيفية (تجمع الحديدة)
اخر الاخبار إب.. فعالية لمكتب التعليم الفني بذكرى الصرخة
اخر الاخبار افتتاح المعرض العاشر "أنامل يمانية" بصنعاء الجديدة
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  عربي دولي
عملية
عملية "الوعد الصادق".. أول هجوم إيراني مباشر على كيان العدو الصهيوني

عملية "الوعد الصادق".. أول هجوم إيراني مباشر على كيان العدو الصهيوني

صنعاء- سبأ: مرزاح العسل

في أول هجوم إيراني مباشر على كيان العدو الصهيوني بعنوان عملية "الوعد الصادق".. أطلق الحرس الثوري الإيراني، الأحد، أكثر من 300 طائرة مُسيرة وصاروخ باتجاه الكيان الغاصب، بعد حوالي أسبوعين من قصفه للقنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق وأسفر عن سقوط عدد من الشهداء.

وبعيداً عن حجم الأضرار التي ألحقها هذا الهجوم بالعديد من المواقع والقواعد الصهيونية، وبغض النظر عن مدى تأثيره على القدرات العسكرية لـ"جيش" العدو الصهيوني، فإن اتخاذ قرار بهذا الحجم من قِبل القيادة الإيرانية يعُتبر تطوّراً مهماً وحاسماً لناحية تحديد شكل المواجهة المقبلة بين إيران والعدو الصهيوني.

وتزامناً مع الهجوم العسكري الإيراني، شنّت القوات المتخصصة في مجال الهجمات السيبرانية هجوماً واسع النطاق أخرج بعض الإدارات والمؤسسات الصهيونية عن العمل.. وقد اعترفت وسائل إعلام العدو الصهيوني بأن هذه الهجمات السيبرانية حيّدت بعض أنظمة الدفاع الجوي بشكل مباشر، وساهمت كذلك بقطع الكهرباء والإنترنت عن مناطق واسعة من الكيان المحتل.

أما من ناحية الهجوم المُركّب جغرافياً، فقد قام محور المقاومة بشنّ هجمات كبيرة من جنوب سوريا وجنوب لبنان واليمن والعراق، وذلك في محاكاة للمعركة النهائية مع الكيان الصهيوني حيث جرى تفعيل مفهوم وحدة الساحات بشكل عملي.

وجاءت عملية "الوعد الصادق" الإيرانية استكمالاً لعملية "طوفان الأقصى" التاريخية والتي يجب استثمار إيجابياتها لصالح وقف حرب "الإبادة الجماعية" الصهيونية على غزة المحاصرة، وتحرير القدس والأقصى وسائر المقدّسات في الأراضي الفلسطينية.

وأثبتت هذه العملية أن الجمهورية الإسلامية نجحت، رغم ما تعرّضت له من حصار وحروب وفتن على مدى 45 عاماً، في بناء ترسانة عسكرية مهمة ومتطورة يدرك أعداء إيران قدرتها على الرد في كل مواجهة مرتقبة معهم.

كما ثبت الرد الإيراني معادلة جديدة في الصراع بين الجمهورية الإسلامية وكيان العدو الصهيوني تقوم على أن الرد على أي اعتداء صهيوني عليها سيأتي من داخلها وليس عبر حلفائها في محور المقاوم، وأيضاً كان له دور ملحوظ في رفع معنويات الجماهير العربية والإسلامية، ولا سيّما في فلسطين، وخصوصاً في قطاع غزة التي كان أهلها يواجهون سردية تسعى للإيحاء لهم بأنهم يقاتلون وحدهم.

وأعطى الرد الإيراني أيضاً نموذجاً يُحتذي به في الواقع الرسمي العربي والإسلامي؛ بإمكانية المواجهة العسكرية لهذا الكيان الهش والمؤقت، وإمكانية الانتصار عليه لو تضافرت القوى وتكاملت الجهود وتوحّدت الكلمة والموقف وتحررت الإرادة من الإملاءات الأمريكية والأطلسية، وكشفت ردود الفعل الغربية عموماً، والأمريكية خصوصاً، عمق العلاقة بين الغرب الأطلسي والكيان الصهيوني والذي يتجه لعقد تحالف دولي لحماية الكيان، كما كان عبر تحالفات سابقة ضد العراق وسوريا وليبيا واليمن.

وبالتزامن مع بدء العملية الإيرانية أوقفت عدة دول في المنطقة حركة الملاحة الجوية، منها العراق وسوريا ولبنان والأردن، وأعلن العدو الصهيوني أن عدد المسيرات تجاوز 200 مسيرة، وكان من نتائجها إصابة مطار عسكري صهيوني وفق ما اعترف به الناطق باسم جيش العدو الصهيوني دانيال هاغاري، إضافة إلى أضرار مادية طفيفة في قاعدة للجيش الصهيوني، وإصابة فتاة بجروح طفيفة جراء الهجوم.

وزعم ناطق جيش العدو الصهيوني اعتراض 99 في المائة من القذائف والمسيرات والصواريخ التي أطلقت باتجاهها، في حين أعلنت إيران أن نصف صواريخها أصابت أهدافاً صهيونية.

الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي"، اعتبر أن التنسيق بين الميدان والدبلوماسية والدقة الفائقة جداً في مجال التنفيذ، من البوادر التي تبعث على الفخر والاعتزاز لعملية "الوعد الصادق" النوعية والقاصمة التي نفذتها القوات المسلحة الايرانية رداً على اعتداءات العدو الصهيوني.

وقال السيد "رئيسي"، الأحد: "إن الجمهورية الاسلامية، بلغت بفضل الدماء الطاهرة لشهدائنا وتضحيات قواتنا المسلحة والتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية، بلغت اليوم قمم الاقتدار والشموخ، وبهذا الإجراء المشرف إذ نفذت وعدها في معاقبة العدو المعتدي، أدخلت البهجة والاستقرار في القلوب الحزينة لشعوب العالم والأمة الإسلامية والشعب الفلسطيني المظلوم، بسب جرائم الكيان الصهيوني الغاصب."

وحذر الرئيس الإيراني، من محاولات العدو بعد هذا الفشل الذريع واليأس الذي أصابه من جراء العملية النوعية للقوات المسلحة الإيرانية، تعمده في استهداف أمن الشعب الايراني والمساس بالوضع الاقتصادي وتعقيد الظروف المعيشية للمواطنين.

بدوره.. أكد قائد هيئة الأركان الإيرانية العميد محمد باقري أن عملية "الوعد الصادق" التي نفذها الحرس الثوري ضد أهداف صهيونية، باستخدام مئات الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، نُفذت بنجاح وحققت أهدافها بالكامل".

وأوضح أن الرد الإيراني استثنى المفاصل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لأن طهران لا ترغب بإشعال فتيل الحرب، التي قد تطال نيرانها العالم بأسره إذا لم تجُبر عليها.

تصريحات باقري عززها القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، والذي تحدث عن أضرار جسيمة تعرضت لها قاعدة جوية صهيونية ساهمت بالهجوم على القنصلية الإيرانية، وفند الرواية الصهيونية التي تحدثت عن فشل العملية العسكرية، بتأكيده أن إسقاط المسيرة الإيرانية إنما جاء ضمن خطط إيرانية مدروسة، بهدف تعطيل خطوط الدفاع المتعددة ومنظومات الدفاع الجوي المتطورة التي يمتلكها الكيان الصهيوني.

وأعلن اللواء سلامي عن معادلة جديدة في الصراع الإيراني الصهيوني، فبعد اليوم، بحسب القائد العسكري الإيراني الكبير، سوف ترد إيران انطلاقا من أراضيها على أي استهداف لأرضها أو مواطنيها أو مصالحها في أي نقطة من العالم.. مؤكدا انتهاء الرد الإيراني الأولي، ما لم ترتكب "إسرائيل" أي حماقة جديدة، على حد وصفه.

ويرى مراقبون أن الخطوة الإيرانية باستهداف عمق الكيان الصهيوني بصواريخ ومسيّرات مُقبلة من قلب الأراضي الإيرانية، في إطار ردّها على جريمة استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق، واستشهاد سبعة من قادة الحرس الثوري الإيراني، بأنها شبيهة تماماً بتلك التي حدثت بعد اغتيال الطائرات الأمريكية للفريق قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني قبل أربعة أعوام ونصف العام تقريباً قرب مطار بغداد الدولي، والتي اعتبرت في حينه تجاوزاً لكل الخطوط الحمر المعهودة، وكسراً لكثير من قواعد الاشتباك بين الجانبين الأمريكي والإيراني.

وينبغي الإشارة هنا إلى أن قاعدة "نفاطيم" الصهيونية التي تم استهدافها والتي تُسمّى أيضاً بقاعدة القوات الجوية 28، تعتبر من أهم القواعد الجوية في كيان العدو الصهيوني، وهي تُصنّف بأنها مطار عسكري صهيوني ودولي أيضاً، إذ تقع القاعدة في مدينة بئر السبع المحتلة، وفيها أسراب من طائرات "أف 35"، وتبعد عن قطاع غزة ما يقارب 70 كلم.

ويُشار إلى أنه منذ أكثر من ستة أشهر على الحرب الصهيونية المستمرة على غزة كانت ليلة الأحد، ليلة هادئة على الشعب الفلسطيني في غزة حيث شعر الغزاويون بالطمأنينة والعنفوان، لأن العملية الإيرانية أعادت للمقهورين من الشعوب العربية والإسلامية روح المقاومة واقتراب النصر الكبير على كيان العدو الصهيوني.

الجدير ذكره أن عملية "الوعد الصادق" تأخذ أهميتها كونها العملية العسكرية الأولى واسعة النطاق التي تحدث في أعقاب حرب أكتوبر في 1973، حيث قرّرت إيران خلال هذه العملية تأديب كلّ من العدو الصهيوني وأمريكا عبر قطع مسافة أكثر من 1500 كيلومتر بين إيران والأراضي المحتلة، فالهجوم الإيراني جعل قطعان المستوطنين والجنود الصهاينة في الكيان الغاصب يعيشون بعضاً مما عاشه الشعب الغزاوي الأعزل على مدار أكثر من ستة أشهر من القتل والتدمير.


  المزيد من (عربي دولي)  

المقاومة اللبنانية تنفذ 12 عملية استهداف لمواقع وتجمعات العدو


اللواء سلامي: الحرس الثوري مازال مصمماً على ضرب العدو بحزم


لازاريني يصف الإدعاء الصهيوني بوجود مناطق امنة ينتقل له الفلسطينيين بالكاذب


مظاهرات في أوروبا تطالب بوقف العدوان الصهيوني على غزة


استشهاد ثمانية فلسطينين في قصف للعدو على مخيمي المغازي والنصيرات


إسطنبول التركية تستضيف مؤتمر "طوفان الأحرار" دعمًا لفلسطين


سرايا القدس تطلق رشقة صاروخية تجاه عسقلان المحتلة


إصابة شاب فلسطيني برصاص مستوطنين في عزموط شرق نابلس


أبو عبيدة: نتنياهو يزج بجنوده ليقتلوا بأزقة غزة بدلا من تبادل الأسرى


وقفة احتجاجية في مدينة كوكتيلم الكندية تضامنا مع اليمن وغزة


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين 1445 هـ الدورات الصيفية 1445ھ - 2024م
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 10-ذو القعدة-1445
[10 ذو القعدة 1445هـ الموافق 18 مايو 2024]
موجز سبأ 09-ذو القعدة-1445
[09 ذو القعدة 1445هـ الموافق 17 مايو 2024]
موجز سبأ 08-ذو القعدة-1445
[08 ذو القعدة 1445هـ الموافق 16 مايو 2024]
موجز سبأ 07-ذو القعدة-1445
[07 ذو القعدة 1445هـ الموافق 15 مايو 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
صعدة.. قوات العدو السعودي تستهدف منزل مواطن في مديرية باقم​
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
وزارة الصحة تدين جريمة مرتزقة العدوان في مديرية مقبنة بتعز
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
استشهاد ثلاث نساء وطفلتين بغارة لطيران مسير تابع لمرتزقة العدوان بتعز
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
استشهاد طفل بانفجار قنبلة من مخلفات العدوان في مديرية صرواح بمأرب
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
استشهاد مواطن بقصف مدفعي سعودي في منبه بصعدة
[07 شوال 1445هـ الموافق 16 أبريل 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني