الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: السبت، 11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024 الساعة 10:17:51 م
نص كلمة قائد الثورة بمناسبة تدشين الأنشطة والدورات الصيفية 1445هـ نص كلمة قائد الثورة بمناسبة تدشين الأنشطة والدورات الصيفية 1445هـ
نص كلمة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، بمناسبة تدشين الأنشطة والدورات الصيفية السبت 11 شوال 1445هـ - 20 أبريل 2024م:
مراسل (سبأ): ما تروج له بعض وسائل الإعلام من انتهاء المعاناة شمال قطاع غزة افتراء وكذب وتظليل مراسل (سبأ): ما تروج له بعض وسائل الإعلام من انتهاء المعاناة شمال قطاع غزة افتراء وكذب وتظليل
دحض مراسل وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) في غزة نضال أبو مصطفى، اليوم السبت، مزاعم بعض وسائل الإعلام الغربية والعربية بانتهاء المعاناة الإنسانية في شمال قطاع غزة.. معتبرا هذه المزاعم محض افتراء وكذب وتضليل ينافي الواقع والحقيقة.
ارتفاع أسعار الذهب للأسبوع الخامس على التوالي بفضل توترات الشرق الأوسط ارتفاع أسعار الذهب للأسبوع الخامس على التوالي بفضل توترات الشرق الأوسط
سجلت أسعار الذهب عند التسوية، ارتفاعاً للأسبوع الخامس على التوالي، حيث أدت المخاوف من المزيد من الانتقام المتبادل بين إيران وكيان العدو الصهيوني إلى تحفيز الطلب على الملاذ الآمن.
الاتحاد الألماني لكرة القدم يجدد عقد المدرب ناغلسمان حتى مونديال 2026 الاتحاد الألماني لكرة القدم يجدد عقد المدرب ناغلسمان حتى مونديال 2026
أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة، عن تجديد عقد مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم يوليان ناغلسمان على رأس الجهاز الفني لـ"دي مانشافت" حتى مونديال 2026م.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار الصحة بغزة: ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان إلى 34049 شهيدًا، و76901 مصابًا منذ السابع من أكتوبر
اخر الاخبار صنعاء.. تدشين أعمال ترميم وصيانة الأسفلت في شارع 28 دائري حزيز
اخر الاخبار حماس: جرائم المستوطنين الصهاينة لن تمر دون عقاب
اخر الاخبار الدكتور بن حبتور يعزّي في وفاة الكاتب والأديب محمد المساح
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  محلي
مديرية باجل بالحديدة.. صمود في وجه التحديات وآفاق الخطة الحكومية لتحويلها إلى نموذجية
مديرية باجل بالحديدة.. صمود في وجه التحديات وآفاق الخطة الحكومية لتحويلها إلى نموذجية

مديرية باجل بالحديدة.. صمود في وجه التحديات وآفاق الخطة الحكومية لتحويلها إلى نموذجية

الحديدة -سبأ: تقرير / جميل القشم

تعد مديرية باجل في محافظة الحديدة، من المديريات الواعدة في مجال التنمية، نظرا لما تتمتع به من موقع استراتيجي وموارد طبيعية، والتي بدأت تحظى باهتمام رسمي لتنفيذ عدد من المشاريع.

توجه الحكومة وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة، لاختيار باجل من المديريات النموذجية وإقرار وتنفيذ حزمة من المشاريع التي تواكب المجالات الفعلية لهذا التوجه، بما يلبي الاحتياجات الملحة، يمثل خطوة عملية مهمة لتحقيق الهدف المنشود في الوصول بالمديرية إلى التميز في الأداء الخدمي والتنموي.

مؤشرات هذا التوجه اتضح بسلسلة لقاءات ونزول ميداني وتحرك قيادات في الدولة برئاسة نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية في حكومة تصريف الأعمال ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية وعدد من الوزراء وقيادة السلطة المحلية، والجهات ذات العلاقة، ووضع حجر أساس وتدشين عدد من المشاريع.

آفاق وأبعاد تنموية :


تقع مديرية باجل في إطار الجزء الأوسط من محافظة الحديدة، على بعد 55 كيلو مترا شمال شرق مدينة الحديدة، وتمتد من حدود مديرية المراوعة حتى محافظتي صنعاء والمحويت، وتعد من أكبر المديريات بمساحة (1653.3) كيلو متراً مربعاً، ويبلغ عدد سكانها 287 ألفاً و653 نسمة، وتعتبر البوابة الرئيسية لمحافظة الحديدة.

اختيارها مديرية ناجحة، بعد دراسة وتقييم شامل وتحليل دقيق للوضع الراهن، مثل رؤية استراتيجية ذات أبعاد لتحويلها الى مديرية نموذجية، ضمن مسارات توجه الدولة لمعالجة التحديات وتحقيق التنمية المحلية المستدامة والارتقاء بمنظومة الخدمات الأساسية.

تمتلك مديرية باجل العديد من المزايا التنافسية التي تؤهلها للانتقال التنموي النوعي الذي يخدم مصلحة المجتمع واقتصاد البلاد، إذ تزخر بمساحات واسعة وتتمتع بمقومات زراعية أجريت فيها عدة تجارب ناجحة لتحقيق إنتاجية عالية في زراعة القطن والخضروات والفواكه والحبوب، والثروة الحيوانية وإنتاج العسل.

كما تتميز مساحة منها بوجود شاطئ طبيعي في منطقة العرج على ساحل البحر الأحمر بطول 35 كيلو مترا، سيكون له دوره في تعزيز الحركة السياحية وتطوير نشاط الاصطياد السمكي، ويوجد فيها عدد من المصانع التي تأثرت جراء العدوان، وتتسم بعوامل ومقومات بيئية مشجعة للتصنيع كمصدر سيادي لدعم الاقتصاد الوطني وتشغيل الأيادي العاملة.

ومن ضمن المزايا في مديرية باجل، أنها تمثل شريان أساسي للنقل العام والتجاري ومرور شاحنات البضائع من ميناء الحديدة إلى عدة محافظات، كونها تقع على الخط الرئيسي الذي يربط بين المديرية ومركز محافظة الحديدة والمحافظات الشمالية، وتتميز بحركة تجارية كبيرة رغم الصعوبات والتحديات الناتجة عن العدوان.

وفي الجانب الزراعي أيضا، تتميز مديرية باجل بمرور عدد من الأودية المائية، مثل سهام وسردد بالمديرية وتغذيتها للآبار الارتوازية والسطحية وري الأراضي الزراعية رغم انتشار الكثبان الرملية، وتعمل فيها أكثر من 33 جمعية زراعية وتعاونية وسمكية واجتماعية وجهات ومؤسسات تعمل في مجال الزراعة ودعم الإنتاج الزراعي والحيواني.

التحديات والاحتياجات:

تعاني المديرية من تحديات كبيرة في ردم فجوة احتياجاتها الخدمية المتمثلة بشبكة شق وسفلتة الطرق، وتأهيل وصيانة خطوط ومحولات ومولدات الكهرباء وتغطية العجز القائم في الخدمة، ومواكبة الاحتياج الملح لمشاريع المياه والصرف الصحي والنظافة والإصحاح البيئي، ومعالجة كافة الأضرار الناجمة عن العدوان وتداعيات الحصار.

كما تعاني من ضغط كبير على الخدمات الأساسية نتيجة تزايد الكثافة السكانية والنازحين، حيث يتواجد فيها أكثر من ثمانية آلاف نازح من الحديدة ومحافظات أخرى، إضافة إلى الحاجة لتحسين مستوى الدخل والمعيشة للمجتمع المحلي الذي يعيش معظمه تحت خط الفقر، إذ تصل نسبة الفقر إلى 85 % بحسب آخر التقارير الرسمية.

وتسبب العدوان وتداعياته بأضرار مباشرة وتحديات بالغة في الأداء الخدمي والتنموي للمديرية، والاحتياج لدعم مشاريع تعزيز الصمود والتعافي للبناء المؤسسي ودعم وتحفيز برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية والزراعية، التي تضررت جراء تدمير البنية التحتية وتوقف دعم تمويلها.

ومن ضمن المنشآت التي تضررت بفعل قصف العدوان، مبنى المنطقة الوسطى الزراعية وتوقفه عن الخدمة، ومركز التدريب التابع لمحو الأمية، ومحطة المعالجة التابعة لفرع مؤسسة المياه والصرف الصحي وتضرر أحواض الصرف وتعطل الضخ لمياه الأحواض، ومبنى مكتب الشباب، إلى جانب تضرر العديد من المزارع والمنشآت والمكاتب المحلية.

أدت تداعيات العدوان إلى توقف مشاريع دعم التعليم ومياه الريف وتدهور مركز الغسيل الكلوي، وتوقف مصنع اسمنت باجل ومجمع باجل للصناعات الغذائية ما تسبب في معاناة وحرمان أكثر من ألف و400 أسرة من أسر العاملين والموظفين، فضلا عن توقف اسهامات المصنعين في مجالات التنمية ودعم الخدمات.

ونتجت عن هذه التداعيات، فجوة كبيرة في دعم مشاريع المجتمعات الريفية، والكثير من المشكلات في خدمات الصحة وارتفاع التسرب من التعليم، وتوقف ست مدارس عن تقديم الخدمة التعليمية، وتضرر نشاط الجمعيات الزراعية التعاونية والسمكية وتوقف 150 صيادا عن العمل، واعتماد أغلب السكان على الصرف الصحي غير الآمن، وتدهور البنية الأساسية لقطاع الزراعة.

تكافح السلطة المحلية بالمحافظة والمديرية ومكاتب الأجهزة التنفيذية، في سبيل استمرارية تقديم الخدمات الأساسية وتسهيل الاستفادة منها وأداء المهام المرتبطة بها لتحسين القدرة على الصمود والاعتماد على الذات في ظل ظروف صعبة جراء غياب الإمكانات وتوقف دعم مشاريع البرنامج التنموي الاستثماري.

أول الغيث قطرة :

وفي إطار التوجه لمعالجة التحديات الخدمية والتنموية بمديرية باجل والانتقال بها إلى مديرية نموذجية، تم إقرار مصفوفة من مشاريع الخدمات والتكافل الاجتماعي خلال تدشين البرنامج التحضيري لهذه المشاريع برئاسة نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي.

يبلغ عدد المشاريع المزمع تنفيذها 116 مشروعاً بقيمة 12 ملياراً و661 مليونا و582 ألف ريال موزعة على ثلاثة مشاريع في مجال الأشغال العامة والطرق و59 مشروعا في مجال المياه والبيئة و12 في مجال الكهرباء و37 في مجال الصحة وخمسة مشاريع في قطاع المحليات.

ومؤخراً تم تدشين العمل في مشاريع تحسين وتوسيع المدخل الشرقي لمدينة باجل، وشق وردم وسفلته الخط الدائري الشمالي الغربي، وترميم الحفريات وعمل طبقة اسفلتية في شارع الدائري الجنوبي والشارع العام بمدينة باجل، وتأهيل شبكة الإنارة للشارع العام، وحفر ثلاثة آبار مياه، وصيانة وتوسعة شبكة الكهرباء للمدينة وضواحيها.

ويجري العمل حاليا في مشروع سفلتة وصيانة شارع صنعاء من دوار الصماد إلى نقطة باب الناقة بطول ستة كيلو مترات، والخط الدائري الجنوبي الشرقي بطول أربعة كيلو مترات من دوار الصماد إلى دوار مصنع الإسمنت جبل الشريف، اللذين تنفذهما المؤسسة العامة للطرق بتمويل من صندوق صيانة الطرق، ومشروع الخط الدائري الشمالي الغربي بطول 2.6 كيلو متر بتمويل من السلطة المحلية.

كما تتواصل أعمال مشروع إعادة تأهيل وتحسين طريق "باجل - الجنيدية - الصليف" بطول أكثر من 33 كيلو مترا، بتمويل من مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع "اليونبس" الذي يهدف إلى ربط مديريات المربع الشرقي للمحافظة بمديريات المربع الشمالي عبر مفرق الصليف.

وفي سبتمبر الماضي، تم افتتاح ثمانية مشاريع في مجالات التربية والمياه والطرقات، بتمويل برنامج الأغذية العالمي وتنفيذ مؤسسة بناء للتنمية، شملت تأهيل وترميم النادي الرياضي، وبناء فصول وترميم وتأهيل مدرستي الشهداء بالرنفة، وإنشاء ملحق مدرسة التصحيح دير المدني الضامر، ورصف طريقي الجرير بطول 140مترا، وعفيدر بطول 660 مترا، عزلة الضامر.

كما شملت المشاريع التي تم افتتاحها، إنشاء خزان مياه قرية المحجارية عزلة الجمادي، وقناة المزارقة الزراعية، وجدران الحماية بالمغرز.

وفي المجال الزراعي، دشنت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب بالتنسيق مع الجمعيات التعاونية الزراعية لمنتجي الحبوب بمحافظة الحديدة، مشروع استصلاح الأراضي الزراعية المتضررة من السيول في منطقة الهيج بمديرية باجل ويهدف لاستصلاح نحو ثلاثة آلاف معاد من الأراضي الزراعية المتضررة.

وخلال الاسبوع الماضي، دشنت الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي، بالتعاون مع جمعية باجل التعاونية الزراعية، العمل في مشروع التهيئة لإنشاء بنك البذور المجتمعي لدعم المزارعين في باجل، تم خلاله توزيع كمية من البذور المحسنة لـ100 مزارع في المديرية، ضمن أنشطة مشروع دعم صمود سبل العيش والأمن الغذائي والتكيف مع المناخ في اليمن.

ويهدف المشروع، إلى تدريب المزارعين المستهدفين بمراحل انتخاب، وتعقيم وتحسين البذور، وذلك عبر إنشاء المدارس الحقلية لتنفيذ عملية الإرشاد خلال إنتاج البذور المحسنة، وصولاً إلى المرحلة الثالثة لإنشاء وتجهيز مبنى بنك البذور المجتمعي، وتزويده بالمستلزمات المناسبة، في إطار النهوض بالقطاع الزراعي.

وشهدت مديرية باجل خلال الفترة الماضية إجراء تجارب بحثية ناجحة لزراعة 20 صنفا من القمح، وتنفيذ عدد من البرامج التدريبية لبناء قدرات الهيئة الإدارية للجمعيات التعاونية الزراعية، وتدشين برامج حقلية لعدد من محاصيل الحبوب في إطار دعم وتشجيع المزارعين لاستمرار هذه الحقول في أغلب مناطق المديرية لما له من ثمرة وعائد كبير للمزارعين وللمجتمع بشكل عام.

رؤى وطموحات:

ملامح تعزيز الصمود وتنفيذ المشاريع في المديرية، ما تزال في طور البداية، إذ أكد محافظ المحافظة محمد قحيم، أن اختيار باجل مديرية نموذجية لمشاريع قطاع الخدمات والتكافل، تم وفق جملة من المعايير العملية والجغرافية والتنموية والإدارية وغيرها من المعايير والإجراءات بالتنسيق مع القيادة العليا.

ولفت إلى أن هذه المشاريع تترجم توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، مؤكداً أن اختيار باجل مديرية نموذجية لا يعني تجاهل بقية مديريات المحافظة أو التقليل من أهميتها أو حرمانها من أولويات تنفيذ المشاريع.

من جانبه أوضح مدير المديرية عبد المنعم الرفاعي، أولويات احتياج المديرية في الوقت الراهن للمشاريع في مجالات الطرق والمياه والصحة والكهرباء وغيرها من برامج التكافل الاجتماعي وتحفيز المجتمع على المبادرات والاعتماد على الذات، وكذا دعم أنشطة وبرامج لتحسين معيشة الفئات المتضررة والفقيرة.

وذكر أن السلطة المحلية في المديرية تعمل بشكل مستمر بالتنسيق مع قيادة المحافظة والجهات المعنية ضمن الأولويات على تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية، في مسار خطط التعافي ورفع مستوى مؤشرات تقديم الخدمات الاجتماعية والاقتصادية.

بدوره أشار مدير مكتب التخطيط والتنمية بالمحافظة عرفات عامر، أن مديرية باجل تشكل أهمية كبيرة في الجانب التنموي، مبينا أنه تم تحديث خطة تقييم وتحليل الوضع الراهن للمديرية وفق الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة للأعوام من 2022 - 2030م، والتي تتضمن العديد من التفاصيل التي تواكب احتياجاتها وبما يحقق الطموحات والآمال في الارتقاء بالمديرية.



  المزيد من (محلي)  

صنعاء.. تدشين أعمال ترميم وصيانة الأسفلت في شارع 28 دائري حزيز


الدكتور بن حبتور يعزّي في وفاة الكاتب والأديب محمد المساح


الدكتور بن حبتور يعزّي في وفاة التربوي عبداللطيف ساريه


حجة.. قافلة عيدية من وزارة الإدارة المحلية للمرابطين في الجبهات


نص كلمة قائد الثورة بمناسبة تدشين الأنشطة والدورات الصيفية 1445هـ


تدشين أنشطة الدورات الصيفية في مديريات محافظة ذمار


البيضاء .. مناقشة الأداء الخدمي والتنموي وجهود تحسين الشوارع برداع


لحج .. تدشين أنشطة وفعاليات الدورات الصيفية في القبيطة


الرئيس المشاط يعزي في وفاة الكاتب والصحفي محمد المساح


مناقشة آلية دفع أبناء الشهداء للالتحاق بالدورات الصيفية بعمران


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد 1445 هـ
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 11-شوال-1445
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
موجز سبأ 10-شوال-1445
[10 شوال 1445هـ الموافق 19 أبريل 2024]
موجز سبأ 09-شوال-1445
[09 شوال 1445هـ الموافق 18 أبريل 2024]
موجز سبأ 08-شوال-1445
[08 شوال 1445هـ الموافق 17 أبريل 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
استشهاد طفل بانفجار قنبلة من مخلفات العدوان في مديرية صرواح بمأرب
[11 شوال 1445هـ الموافق 20 أبريل 2024]
استشهاد مواطن بقصف مدفعي سعودي في منبه بصعدة
[07 شوال 1445هـ الموافق 16 أبريل 2024]
استشهاد مواطن وإصابة آخر بإنفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية صرواح بمأرب
[22 رمضان 1445هـ الموافق 01 أبريل 2024]
إصابة خمسة مواطنين بغارة لطائرة مسيرة تابعة لمرتزقة العدوان في مقبنة بتعز
[18 رمضان 1445هـ الموافق 28 مارس 2024]
انفجار جسم من مخلفات العدوان يتسبب في بتر رجل شاب بمديرية الدريهمي بالحديدة
[17 رمضان 1445هـ الموافق 27 مارس 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني