الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024 الساعة 11:11:14 م
السامعي يؤكد أهمية الدور الدبلوماسي لتعزيز الموقف اليمني لنصرة غزة السامعي يؤكد أهمية الدور الدبلوماسي لتعزيز الموقف اليمني لنصرة غزة
أكد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، على أهمية الدور الدبلوماسي في تعزيز الموقف اليمني في معركة البحر الأحمر لنصرة غزة وفك الحصار عنها.
في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان
في الوقت الذي يهدد كيان العدو الصهيوني بمواصلة شن هجماته على قطاع غزة خلال شهر رمضان، في حال لم يتم التوصل لاتفاق تهدئة.. تؤكد فصائل المقاومة الفلسطينية استعدادها لمزيد من رسائل الميدان.
انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق
انخفض مؤشر بورصة مسقط "30" العماني 16.2 نقطة، وبنسبة 0.35 في المائة اليوم الثلاثاء، ليغلق عند مستوى 4577.81 نقطة مقارنةً مع آخر جلسة تداول التي بلغت 4594.06 نقطة.
ديوكوفيتش وميسي وفيرستابن مرشحون للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024   ديوكوفيتش وميسي وفيرستابن مرشحون للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024
أعلنت مؤسسة "لوريوس" الليلة الماضية، عن المرشحين للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024، ومن بينهم: الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا للتنس، والأرجنتيني ليونيل ميسي بطل العالم في كرة القدم والنيذرلاندي ماكس فيرستابن بطل العالم في سباقات الفورمولا واحد.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار "جيش" العدو الصهيوني يقرّ بمصرع قائد سرية في "غفعاتي" بمعارك غزة
اخر الاخبار في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان
اخر الاخبار سرايا القدس تدك عسقلان وغلاف غزة بالصواريخ ردا على جرائم العدو الصهيوني
اخر الاخبار القسام تشتبك مع جنود العدوّ وآلياته من المسافة صفر في اليوم الـ144 على التوالي
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  محلي
تجلّيات الموقف اليمني المناصر لفلسطين والرادع للهيمنة الأمريكية البريطانية
تجلّيات الموقف اليمني المناصر لفلسطين والرادع للهيمنة الأمريكية البريطانية

تجلّيات الموقف اليمني المناصر لفلسطين والرادع للهيمنة الأمريكية البريطانية



صنعاء -سبأ:- كتب: المحرر السياسي

تتجلّى المواقف اليمنية المشرفة في مناصرة قضايا الأمة المصيرية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية يوماً بعد آخر، بفضل حكمة وحنكة وشجاعة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي، الذي فوّضه الشعب اليمني لاتخاذ الخيارات اللازمة لمساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة كيان العدو الصهيوني المدعوم أمريكياً وأوروبياً لتصفية ومحو هذه القضية.

منذ عملية "طوفان الأقصى" في السابع من أكتوبر العام المنصرم، اتخذ اليمن موقفاً مغايراً عن مواقف الدول والأنظمة العربية والإسلامية التي تخاذلت عن نصرة قضية الأمة الأولى والمركزية "فلسطين"، وعجزت عن اتخاذ أي مواقف عملية لإيقاف العربدة الصهيونية في فلسطين والبلطجة الأمريكية والأوروبية في المنطقة.

وبالرغم من الحرب التي شنها تحالف العدوان بقيادة أمريكا وأدواتها السعودية والإمارات، على اليمن في التسع السنوات الماضية، وما فرضه من حصار جائر براً وبحراً وجواً، إلا أن ذلك لم يمنع الشعب اليمني من الوقوف في وجه قوى الغطرسة والطغيان العالمي "أمريكا وإسرائيل"، التي تنكل يومياً بالفلسطينيين في غزة والأراضي المحتلة، وترتكب أبشع المجازر وجرائم الإبادة ومحارق الموت الجماعي بالأطفال والنساء والشيوخ على مدى 120 يوماً.

الشعب اليمني المعروف تاريخياً بغيرته ونخوته ونجدته للمظلومين وإغاثته للمستضعفين، وشجاعة قيادته، يعز عليه من منطلق إيمانه وهويته وعروبته أن يرى العدو الأمريكي الصهيوني البريطاني ينكل بالأشقاء في فلسطين، ويقتلهم بدم بارد، ويرتكب المجازر تلو المجازر، ويسحقهم على مرأى ومسمع العالم أجمع دون أن يقف في وجهه أحد.

وما يؤكد ذلك أن قائد الأمة السيد عبدالملك الحوثي تحدث بلسان اليمنيين قائلاً "يعز علي أوجاع هذه الأمة في كل قطر من أقطارها، وفي كل بلد من بلدانها، يعز علي أن تُرى دماء هذه الأمة تُسفك وتسيل في الشوارع والطرقات، يعز علي أن تُسمع آهات وتأوهات وصراخ نساء هذه الأمة، وهن يستنجدن في فلسطين والعراق، وأفغانستان وبلدان متعددة ولا من مجيب؟".

من هذا المنطلق، تحرك الشعب اليمني لمساندة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، رغم إدراكه لحجم التضحيات التي سيقدمها في سبيل الانتصار لهذه المظلومية، وآثر كل ذلك وأبى إلا أن يشارك الفلسطينيين أوجاعهم وتأوهاتهم وأناتهم، ولبى استنجادهم بالقول والفعل، تاركاً خلف ظهره تلك الأنظمة المتفرجة والصامتة والعميلة والمتخاذلة، التي ما تزال تُحيك المؤامرات مع الصهيونية العالمية على محور المقاومة والدول والشعوب العربية الحرة.

يواجه اليمنيون اليوم مباشرة قوى الهيمنة والاستكبار بقيادة أمريكا وبريطانيا التي تشن عدواناً صارخاً وغير قانوني، على اليمن نتيجة موقفه المشرف والمساند للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في محاولة لثنيه عن موقفه، وتخليه عن القضية الفلسطينية، إلا أن الشعب اليمني يزداد بأساً وقوة وشموخاً واستبسالاً أكثر من أي وقت مضى.

حيث يطل قائد الأمة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، منذ بداية شهر رجب الأصب عصر كل خميس، لإلقاء كلمة حول آخر المستجدات والتطورات، تكون بمثابة جرعة محفزة لليمنيين للتحرك والاستعداد للتعبئة والتحشيد للخروج المليوني في الساحات والميادين في يوم الجمعة من كل أسبوع، وإرسال رسالة للعالم بأن الشعب اليمني لن يكل أو يمل وأنه سيظل على موقفه الثابت والمبدئي مع الشعب الفلسطيني وقضيته حتى تحقيق النصر.

وحدّد السيد عبدالملك الحوثي في خطابه أمس الخميس، المسار اليمني مستقبلاً في حال تفاقمت المأساة الإنسانية في غزة، قائلاً "مسارنا هو التصعيد في حال تفاقمت المأساة الإنسانية في غزة واستمر الظلم والقتل الجماعي"، واضعاً رؤية بالحل والموقف الصحيح الذي يجب على العدو الأمريكي الصهيوني أن يسلكه تجنباً لجر المنطقة إلى حرب شاملة، ويتمثل ذلك في إيقاف العدوان ورفع الحصار، ودخول الغذاء والدواء إلى سكان قطاع غزة.

وجدّد التأكيد على استمرار العمليات العسكرية للقوات المسلحة اليمنية طالما استمر العدوان والحصار على غزة، سواء بضرب الأهداف الإسرائيلية في الأراضي المحتلة أو منع مرور سفن العدو أو المتجهة إليه، لافتاً إلى أن التورط الأمريكي والبريطاني في اليمن له نتائج سلبية عليهم، ولن يحمي السفن الإسرائيلية، وأنه لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية يواجه الأمريكي مثل هذه الورطة أن تصبح سفنه وبوارجه مستهدفة.

كما أكد قائد الثورة أن القدرات العسكرية اليمنية في تطوير مستمر وبوتيرة متسارعة وعلى نحو متميز، وهناك تقدم على مستوى التكتيك والتصنيع والتطوير، وأصبحت القدرات على مستوى الجهوزية والتجهيز العسكري متراكمة ومتطورة، وبدأ الأمريكي وفق الصحافة الأمريكية يحاول الاستفادة من التكتيك اليمني الذي تفاجأ به في الضربات.

منطق القوة في العصر الحديث، هو السائد لردع قوى الشر العالمي بقيادة أمريكا وأدواتها التي لا تعرف إلا لغة القوة، والشعب اليمني، بفضل الله تعالى وقيادته وقواته المسلحة ورجاله المخلصين أعدوا العدة لمعركة الفتح الموعود والجهاد المقدس في مواجهة المعتدين على الشعبين اليمني والفلسطيني، إيذاناً بطي صفحة الامبريالية الاستعمارية في المنطقة.

  المزيد من (محلي)  

لقاء في مديرية معين بأمانة العاصمة لدعم طوفان الأقصى


بدء دورة حول التثقيف الصحي للعاملين بالمرافق الصحية في تعز


مناقشة آلية تفعيل مهام فريق إدارة وتنفيذ العمل التنموي والتعاوني في ذمار


مصدر بمكتب قائد الثورة ينفي وجود أي حسابات لقائد الثورة أو لمدير مكتبه بمواقع التواصل


أمانة العاصمة.. وقفات بمديرية معين دعما للشعب والمقاومة الفلسطينية


الموقف اليمني.. تحول نوعي في عمليات ردع السفن والبوارج الأمريكية والبريطانية


تفقد سير العمل بمشروع رصف وتوسعة الشارع العام في دمت بالضالع


وقفة وعرض شعبي لخريجي دورات "طوفان الأقصى" بعمران


المساوى يدشن مشروع طريق قرض البرح في حيفان بمبادرة مجتمعية


مناقشة آليات تنفيذ مشروعي السلة الرمضانية والمشاركة المجتمعية بأمانة العاصمة


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد 1445 هـ
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 17-شعبان-1445
[17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024]
موجز سبأ 16-شعبان-1445
[16 شعبان 1445هـ الموافق 26 فبراير 2024]
موجز سبأ 15-شعبان-1445
[15 شعبان 1445هـ الموافق 25 فبراير 2024]
موجز سبأ 14-شعبان-1445
[14 شعبان 1445هـ الموافق 24 فبراير 2024]
جمعة رجب
العدوان الأمريكي السعودي
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 27 فبراير
[17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 26 فبراير
[16 شعبان 1445هـ الموافق 26 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 25 فبراير
[15 شعبان 1445هـ الموافق 25 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 24 فبراير
[14 شعبان 1445هـ الموافق 24 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 23 فبراير
[13 شعبان 1445هـ الموافق 23 فبراير 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني