الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024 الساعة 11:11:14 م
السامعي يؤكد أهمية الدور الدبلوماسي لتعزيز الموقف اليمني لنصرة غزة السامعي يؤكد أهمية الدور الدبلوماسي لتعزيز الموقف اليمني لنصرة غزة
أكد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، على أهمية الدور الدبلوماسي في تعزيز الموقف اليمني في معركة البحر الأحمر لنصرة غزة وفك الحصار عنها.
في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان
في الوقت الذي يهدد كيان العدو الصهيوني بمواصلة شن هجماته على قطاع غزة خلال شهر رمضان، في حال لم يتم التوصل لاتفاق تهدئة.. تؤكد فصائل المقاومة الفلسطينية استعدادها لمزيد من رسائل الميدان.
انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق
انخفض مؤشر بورصة مسقط "30" العماني 16.2 نقطة، وبنسبة 0.35 في المائة اليوم الثلاثاء، ليغلق عند مستوى 4577.81 نقطة مقارنةً مع آخر جلسة تداول التي بلغت 4594.06 نقطة.
ديوكوفيتش وميسي وفيرستابن مرشحون للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024   ديوكوفيتش وميسي وفيرستابن مرشحون للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024
أعلنت مؤسسة "لوريوس" الليلة الماضية، عن المرشحين للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024، ومن بينهم: الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا للتنس، والأرجنتيني ليونيل ميسي بطل العالم في كرة القدم والنيذرلاندي ماكس فيرستابن بطل العالم في سباقات الفورمولا واحد.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار "جيش" العدو الصهيوني يقرّ بمصرع قائد سرية في "غفعاتي" بمعارك غزة
اخر الاخبار في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان
اخر الاخبار سرايا القدس تدك عسقلان وغلاف غزة بالصواريخ ردا على جرائم العدو الصهيوني
اخر الاخبار القسام تشتبك مع جنود العدوّ وآلياته من المسافة صفر في اليوم الـ144 على التوالي
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  عربي دولي
العالم يقف مُتفرجاً على حرب الإبادة الجماعية الصهيونية في غزة
العالم يقف مُتفرجاً على حرب الإبادة الجماعية الصهيونية في غزة

العالم يقف مُتفرجاً على حرب الإبادة الجماعية الصهيونية في غزة

صنعاء- سبأ: عبد العزيز الحزي

يواصل العدو الصهيوني مجازره والإبادة الجماعية ضد المدنيين في قطاع غزة في ظل صمت العالم المُخزي حيال ما يحدث في القطاع من قتل للأطفال والنساء والمسنين وتدمير المساكن على رؤوس قاطنيها.

ويمارس كيان العدو الصهيوني جميع أنواع الفظائع من خلال الدعم الكامل الذي يحظى به من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية والغرب في ظل صمت عربي ودولي مطبق على ما يحدث، ودون أي توجه حقيقي نحو وقف فوري لإطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان قطاع غزة.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، في تدوينة نشرتها على حسابها عبر منصة "إكس" مؤخراً: إنه "لا يمكن للعالم أن يقف متفرجا وأطفال قطاع غزة الآن بين قتيل ومحروم، في ظروف معيشية تتدهور بسرعة".

وأضافت "يونيسف": إن "أطفال غزة يواجهون الآن العنف من الجو، والحرمان من الأرض".

وشددت على أن "آلاف الأطفال في غزة قتلوا بالفعل في أعمال عدائية، بينما تستمر الظروف المعيشية للأطفال الباقين على قيد الحياة في التدهور السريع".

وقالت المنظمة الأممية: "لا يمكن للعالم أن يقف متفرجاً، هذا يجب أن يتوقف".

لكن يبدو أن العالم أجمع يتجاهل نداءات ومناشدات المنظمات الدولية والإنسانية بشأن جرائم الحرب وأعمال القتل الجماعي والإبادة الجماعية التي يقوم بها نتنياهو وعصابته في قطاع غزة والتنكيل بالمدنيين والتدمير المنهج للقطاع ومنع دخول المساعدات الى غزة.

ومنذ 122 يوما، يشن جيش العدو الصهيوني عدواناً مُدمراً وهمجياً على قطاع غزة دمر خلاله معظم الأحياء السكنية على رؤوس ساكنيها، وقتل منذ السابع من أكتوبر الماضي، أكثر من 27,365 مواطناً فلسطينياً معظمهم من الأطفال والنساء، وأصاب أكثر من 66,630 آخرين، فيما لا يزال أكثر من ثمانية آلاف في عدِاد المفقودين تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع العدو وصول طواقم الإسعاف إليهم.

وشهدت عواصم ومدن عربية وغربية مسيرات ومظاهرات غير مسبوقة منذ سنوات تنديدًا بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة.

لكن هذا العدوان فضح ازدواجية المعايير الدولية، والكيل بمكيالين من قبل الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.

وعادت القضية الفلسطينية التي بدا وكأنها دخلت في طيّ النسيان، مجدّدًا إلى واجهة المشهد الدولي وإلى صُلب النقاش السياسي، وأنها لا تزال قادرةً على التأثير في الرأي العام وحشد شعوب ومجتمعات حول العالم.

ويقول المحللون إنه لا يمكن فصل الصراع الفلسطيني- الصهيوني عن سياقه العام، إذ يرزح الفلسطينيون منذ عقودٍ طويلة تحت وطأة الاحتلال والحرمان من الحقوق، ويعيش سكان غزة تحت الحصار في أكبر سجن مفتوح في العالم، في ظلّ تفاوت شاسع في موازين القوى العسكرية بين الجانبَين، وغياب أي أُفق سياسي لحلّ النزاع.

ويرون أن النزاع في غزة أدى إلى تمزّق أوروبا من نواحٍ عدّة، في ضوء تأجّج المشاعر بسبب الشعور بالذنب التاريخي والظلم، وذلك على امتداد الهويات المتعدّدة للأوروبيين أنفسهم.

وقد كشفت الاستجابة الأولى لمؤسسات الاتحاد الأوروبي عن قيادة منقسمة، وبرزت ردود فعل غاضبة على الزيارة التي قامت بها كلٌّ من رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيسة البرلمان الأوروبي إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة ولقاء المسؤولين الصهاينة، والتي اعتُبِرت منحازة وغير منسجمة مع الدبلوماسية التقليدية للاتحاد الأوروبي.

في المقابل تختلف المواقف بالنسبة للدول الأفريقية فقد صوّتت الأغلبية الساحقة من هذه الدول في الأمم المتحدة لصالح قرارات تطالب بوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في غزة.

وتبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا غير ملزم يدعو إلى هدنة إنسانية، بعد أن صوّتت 120 دولة لصالح القرار وعارضته 14 دولة، وامتنعت 45 دولة عن التصويت.

وأفادت دراسة تحليلية أعدّتها شركة (ديفلوبمنت ريماجاينت) Development Reimagined أن أكثر من ثلث الدول التي صوّتت لصالح القرار (وعددها 39 دولة) كانت أفريقية، فيما امتنعت ست دول أفريقية فقط عن التصويت، ولم تصوّت أي دولة أفريقية ضدّ القرار.

وفي حالة استثنائية عن بقية دول العالم، كان لجنوب أفريقيا التي رزحت تحت المشروع الاستعماري الاستيطاني في ظل نظام الفصل العنصري (الأبرتهايد) موقف مشرف من القضية الفلسطينية، فقد تقدمت بدعوى أمام محكمة العدل الدولية على كيان العدو الصهيوني بتهمة "جريمة الإبادة الجماعيّة والمعاقبة عليها" في قطاع غزة.

ويُطلق عليها رسميًا تطبيق اتفاقيّة منع جريمة الإبادة الجماعيّة والمعاقبة عليها في قطاع غزة وهي دعوى قضائيّة قدّمتها جنوب إفريقيا على في محكمة العدل الدوليّة في لاهاي، هولندا في 29 ديسمبر 2023.

وتقع المرافعة المُدعَمة بالوثائق في 84 صفحة باللغة الإنجليزيّة، وتُقدِّم دلائل إدانة لكيان العدو الصهيوني بالسعي للإبادة الجماعيّة بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

كما تُطالب الدعوى من المحكمة مبدئِيًا بتقديم تدابير الحماية المؤقتة للفلسطينيين.

ومنذ بدء العدوان على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، تقوم إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالدعم الكامل للعدوان الصهيوني على القطاع وفي الوقت الذي دخل العدوان شهره الخامس على قطاع غزة، ستقدم واشنطن نحو 14,1 مليار دولار من المساعدات الأمنية لكيان العدو الصهيوني.

وسبق أن قدمت واشنطن منذ بدء العدوان على غزة في السابع من أكتوبر الماضي مساعدات عسكرية من مخازنها في كيان العدو الصهيوني تقدر بملايين الدولارات وأرسلت الخبراء العسكريين وذلك في مشاركة فعلية في أعمال القتل والتنكيل بالفلسطينيين في القطاع.

  المزيد من (عربي دولي)  

"جيش" العدو الصهيوني يقرّ بمصرع قائد سرية في "غفعاتي" بمعارك غزة


في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان


سرايا القدس تدك عسقلان وغلاف غزة بالصواريخ ردا على جرائم العدو الصهيوني


القسام تشتبك مع جنود العدوّ وآلياته من المسافة صفر في اليوم الـ144 على التوالي


دمشق: واشنطن تستخف بالمجتمع الدولي بمنعها وقف العدوان الصهيوني على غزة وعلى سوريا


الصين: العجز العالمي في إدارة حقوق الإنسان بات أكثر خطورة


العدو الصهيوني يجدد اعتداءاته على قرى وبلدات الجنوب اللبناني


وزيرة الخزانة الأمريكية: اتساع حرب غزة سيشكل خطراً على الاقتصاد العالمي


برلماني أوروبي: "الناتو" آلة حرب ومنظمة إرهابية غارقة في الدماء


الهلال الأحمر العراقي يرسل مساعدات للأسر الفلسطينية النازحة داخليا في لبنان


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد 1445 هـ
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 17-شعبان-1445
[17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024]
موجز سبأ 16-شعبان-1445
[16 شعبان 1445هـ الموافق 26 فبراير 2024]
موجز سبأ 15-شعبان-1445
[15 شعبان 1445هـ الموافق 25 فبراير 2024]
موجز سبأ 14-شعبان-1445
[14 شعبان 1445هـ الموافق 24 فبراير 2024]
جمعة رجب
العدوان الأمريكي السعودي
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 27 فبراير
[17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 26 فبراير
[16 شعبان 1445هـ الموافق 26 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 25 فبراير
[15 شعبان 1445هـ الموافق 25 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 24 فبراير
[14 شعبان 1445هـ الموافق 24 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 23 فبراير
[13 شعبان 1445هـ الموافق 23 فبراير 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني