الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الأربعاء، 18 شعبان 1445هـ الموافق 28 فبراير 2024 الساعة 09:23:01 ص
الإستراتيجية الصهيونية في البحر الأحمر، والموقف من اليمن الإستراتيجية الصهيونية في البحر الأحمر، والموقف من اليمن
عقب مشاركة اليمن في "طوفان الأقصى" لإسناد الشعب الفلسطيني 2023م، عاد الاهتمام الصهيوني في مراكز البحوث والصحف بشكل أكبر، وعاد الاستفهام من جديد، لماذا يستهدفوننا؟ وما هي قوتهم؟ ما علاقتهم بغزة؟ ما هي الأخطار التي تتهددنا؟
في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان
في الوقت الذي يهدد كيان العدو الصهيوني بمواصلة شن هجماته على قطاع غزة خلال شهر رمضان، في حال لم يتم التوصل لاتفاق تهدئة.. تؤكد فصائل المقاومة الفلسطينية استعدادها لمزيد من رسائل الميدان.
انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق
انخفض مؤشر بورصة مسقط "30" العماني 16.2 نقطة، وبنسبة 0.35 في المائة اليوم الثلاثاء، ليغلق عند مستوى 4577.81 نقطة مقارنةً مع آخر جلسة تداول التي بلغت 4594.06 نقطة.
ديوكوفيتش وميسي وفيرستابن مرشحون للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024   ديوكوفيتش وميسي وفيرستابن مرشحون للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024
أعلنت مؤسسة "لوريوس" الليلة الماضية، عن المرشحين للفوز بجائزة أفضل رياضي لعام 2024، ومن بينهم: الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا للتنس، والأرجنتيني ليونيل ميسي بطل العالم في كرة القدم والنيذرلاندي ماكس فيرستابن بطل العالم في سباقات الفورمولا واحد.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 28 فبراير
اخر الاخبار الإستراتيجية الصهيونية في البحر الأحمر، والموقف من اليمن
اخر الاخبار "جيش" العدو الصهيوني يقرّ بمصرع قائد سرية في "غفعاتي" بمعارك غزة
اخر الاخبار في ظل تهديد العدو بمواصلة عدوانه.. المقاومة تتوعده بمزيد من رسائل الميدان
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  محلي
القوات المسلحة اليمنية.. لا حدود تفصل غزة والقدس عن صنعاء
القوات المسلحة اليمنية.. لا حدود تفصل غزة والقدس عن صنعاء

القوات المسلحة اليمنية.. لا حدود تفصل غزة والقدس عن صنعاء

صنعاء- سبأ:

باختصار، قلبت العملية العسكرية الأخيرة التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية الطاولة على كل الحسابات الأمريكية في المنطقة، وقضت على هدف عزل الفلسطينيين، وتركهم عرضةً لعملية تصفيةٍ صهيونية وقتل تدريجي، تمهيدا لإلغاء القضية الفلسطينية من القاموس السياسي والوعي الإسلامي والعربي.

فعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجهها في مناصرة غزة في محنتها إلا أن اليمن لا زالت على موقفها وفي ذروة نشاطها العسكري البحري في منع السفن التي تحمل البضائع إلى الموانئ الصهيونية في فلسطين المحتلة، بالتوازي مع فشل المسؤولين الأمريكيين ومؤسساتهم العسكرية والأمنية، في توقع قوة الرد الصاروخي اليمني.

وفي هذا السياق.. جدّد قائد الثورة السيد عبد الملك بن بدر الدين الحوثي تأكيده على استمرار معركة اليمن في إسناد الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في غزة.

وقال قائد الثورة في كلمة له اليوم الخميس: "إن معركة اليمن لها ارتباط تام بما يجري في غزة، سواء ما يتم إطلاقه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة من الصواريخ أو العمليات في البحر".

وأضاف: "بلدنا سيواصل عملياته حتى يصل الدواء والغذاء إلى كل سكان غزة، ويدخل إلى غزة احتياجها الكامل من الغذاء والدواء، حتى يتوقف الإجرام الصهيوني".

وتابع قائلا: "يأبى لنا ضميرنا الإنساني وانتمائنا الديني، وروابطنا الأخوية مع الشعب الفلسطيني أن نسكت أو نتفرج على تلك المشاهد المأساوية من جوع أبناء غزة، دون أن يكون لنا موقف أو أن نتجاهل نداءات اخواتنا في غزة، أو نتجاهل دموع اليتامى وصرخات الثكالى".

كما جدد السيد عبدالملك تأكيده على أن الملاحة البحرية آمنة .. قائلا: "نحن نستهدف بكل وضوح السفن المرتبطة بالكيان الصهيوني، وبهدف إيصال المواد الغذائية والدواء للشعب الفلسطيني في غزة ومنع الإجرام الصهيوني بحق سكان القطاع وهو هدف واضح ومقدس، ومطلب إنساني ومفترض التجاوب معه"

ومع استمرار حرب الإبادة في غزة واصلت اليمن مساندتها للمقاومة في غزة، حيث أكدت القوات المسلحة اليمنية أنها اشتبكت معَ عددٍ مِنَ المدمراتِ والسفنِ الحربيةِ الأمريكيةِ في خليجِ عدن، وبابِ المندبِ أثناءَ قيامِ تلكَ السُّفُنِ بتقديمِ الحماية لسفينتينِ تجاريتينِ أمريكيتينِ.

وأوضحت القوات المسلحة في بيان صادر عنها مساء الأربعاء، أن من نتائجِ عمليةِ الاشتباكِ إصابةُ سفينةٍ حربيةٍ أمريكيةٍ إصابةً مباشرة، وإجبارُ السفينتينِ التجاريتينِ الأمريكيتينِ على التراجعِ والعودةِ، وذلك انتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ وضمنَ الردِّ على العدوانِ الأمريكيِّ البريطانيِّ على اليمن.

وأشارت القوات المسلحة اليمنية إلى أنها استخدمت في عمليةِ الاشتباكِ التي استمرتْ لأكثرَ من ساعتينِ عدداً من الصواريخِ الباليستيةِ.. مؤكدة وصولُ عددٍ من الصواريخ البالستيةِ إلى أهدافِها رغمَ محاولةِ السفنِ الحربيةِ اعتراضَها.

وأكدت استمرارَها في منعِ الملاحةِ الصهيونية أوِ المتجهةِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةِ في البحرينِ الأحمرِ والعربيِّ حتى وقفِ العدوانِ ورفعِ الحصارِ عنِ الشعبِ الفلسطينيِّ في قطاعِ غزة.

وأضاف البيان: "تؤكدُ القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ على اتخاذِ كافةِ الإجراءاتِ العسكريةِ اللازمةِ ضمنَ حقِّ الدفاعِ المشروعِ عنِ بلدِنا وشعبِنا وأمتِنا، وذلكَ في استهدافِ كافةِ الأهدافِ المعاديةِ الأمريكيةِ والبريطانيةِ في البحرينِ الأحمرِ والعربي".

وفي هذا السياق أقرت شركة ميرسك للشحن، اليوم الخميس، بأنّ السفينتين اللتين استهدفتهما القوات المسلحة اليمنية أمس كانتا تحملان معدات عسكرية أمريكية.

وبهذا أثبتت اليمن من خلال هذه العملية أنها متمسكة بضرباتها العسكرية، وبأنها لا تعرف حدوداً تفصل غزة والقدس عن صنعاء وأنها لن تستسلم بدون أن تحقق انجاز، سيكون بابًا فاصلًا لهزيمة المشروع الأمريكي في حماية تسلط الكيان الصهيوني واحتلاله واجرامه المتمادي بحق الشعب الفلسطيني.

من جهةٍ أخرى يمكننا قراءة نجاح العملية الأخيرة للقوات المسلحة اليمنية أنها أثبتت مجددا التحامها جوهرياً وموضوعياً مع إيقاعات المقاومة الفلسطينية في غزة إلى أبعد الحدود، بشكل يلبي حجم التطورات الميدانية على أرض غزة.

ومن هنا، تأتي أهمية العملية العسكرية للجيش اليمني كرسائل متعددة الاتجاهات لكل الأطراف الإقليمية والدولية، فحواها أنه لا يمكن لأحد أن يعبث ويتمادٍ في غزة والقدس من دون أثمان باهظة، وأن الرد على هذا العبث سيتم من خلال فوّهات منصات صواريخ المقاومة في اليمن.

فثمة تأكيد على فشل العدوان الأمريكي- البريطاني في ثني القوات المسلحة اليمنية عن مواصلة منعها السفن الصهيونية أو تلك المتوجهة إلى موانئ فلسطين المحتلّة من العبور، وهو ما أكد عليه بيان القوات المسلحة، وردّده أكثر من مسؤول يمني، مع تأكيد بأن العدوان على اليمن غير منفصل عن العدوان على غزّة.

لذلك بات واضحا مدى الورطة الأمريكية- البريطانية في العدوان على اليمن، والذي من المؤكد أنه لا افق لنجاح أهدافه، حيث بدأت تتوضح خطوط هزيمته، ومردّ ذلك إلى أنّ المقاومة اليمنية استطاعت أن تفرض معادلة مفادها أنها قادرة على التحكم في أهم ممرات بحرية في العالم، ولديها الإمكانات العسكرية الرادعة، لرسم الخرائط الجيوعسكرية في البحرين الأحمر والعربي، إسناد لغزة ودفاعاً عن سيادة اليمن.

  المزيد من (محلي)  

جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 28 فبراير


الإستراتيجية الصهيونية في البحر الأحمر، والموقف من اليمن


لقاء في مديرية معين بأمانة العاصمة لدعم طوفان الأقصى


بدء دورة حول التثقيف الصحي للعاملين بالمرافق الصحية في تعز


مناقشة آلية تفعيل مهام فريق إدارة وتنفيذ العمل التنموي والتعاوني في ذمار


مصدر بمكتب قائد الثورة ينفي وجود أي حسابات لقائد الثورة أو لمدير مكتبه بمواقع التواصل


أمانة العاصمة.. وقفات بمديرية معين دعما للشعب والمقاومة الفلسطينية


الموقف اليمني.. تحول نوعي في عمليات ردع السفن والبوارج الأمريكية والبريطانية


تفقد سير العمل بمشروع رصف وتوسعة الشارع العام في دمت بالضالع


وقفة وعرض شعبي لخريجي دورات "طوفان الأقصى" بعمران


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للشهيد الرئيس صالح الصماد 1445 هـ
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 17-شعبان-1445
[17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024]
موجز سبأ 16-شعبان-1445
[16 شعبان 1445هـ الموافق 26 فبراير 2024]
موجز سبأ 15-شعبان-1445
[15 شعبان 1445هـ الموافق 25 فبراير 2024]
موجز سبأ 14-شعبان-1445
[14 شعبان 1445هـ الموافق 24 فبراير 2024]
جمعة رجب
العدوان الأمريكي السعودي
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 28 فبراير
[18 شعبان 1445هـ الموافق 28 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 27 فبراير
[17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 26 فبراير
[16 شعبان 1445هـ الموافق 26 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 25 فبراير
[15 شعبان 1445هـ الموافق 25 فبراير 2024]
جرائم العدوان الأمريكي السعودي في مثل هذا اليوم 24 فبراير
[14 شعبان 1445هـ الموافق 24 فبراير 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني