الصفحة الرئيسية
بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: السبت، 17 ذو القعدة 1445هـ الموافق 25 مايو 2024 الساعة 06:12:16 م
السامعي وبن حبتور يفتتحان معرض بيت الرحال الأول للمنتجات الوطنية السامعي وبن حبتور يفتتحان معرض بيت الرحال الأول للمنتجات الوطنية
افتتح عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور عبد العزيز بن حبتور، بصنعاء اليوم، معرض بيت الرحال الأول للمنتجات الوطنية والأشغال اليدوية والحرفية، والذي يستمر ستة أيام .
محكمة العدل الدولية تعُمق عُزلة الكيان الصهيوني الدولية المتصاعدة محكمة العدل الدولية تعُمق عُزلة الكيان الصهيوني الدولية المتصاعدة
يعيش كيان العدو الصهيوني الغاصب في عزلة دولية متصاعدة منذ عدوانه على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة في السابع من أكتوبر الماضي.
فيتش تؤكد التصنيف الائتماني لسلطنة عُمان عند فيتش تؤكد التصنيف الائتماني لسلطنة عُمان عند "BB+" مع نظرة مستقبلية مستقرة
أصدرت وكالة فيتش الجمعة تقرير تصنيفها الائتماني عن سلطنة عُمان الذي أكدت فيه التصنيف الائتماني عند "BB+" مع نظرة مستقبلية مستقرة، نتيجة تراجع الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، والأثر الإيجابي من الإجراءات على المالية العامة.
الدوري الإيطالي: جنوى ينهي مشواره بالفوز على بولونيا بهدفين دون رد الدوري الإيطالي: جنوى ينهي مشواره بالفوز على بولونيا بهدفين دون رد
أنهى جنوى مشواره في الدوري الإيطالي لكرة القدم موسم 2023 - 2024 بالفوز على بولونيا بهدفين دون رد في المواجهة التي جمعتهما على ملعب لويجي فيراريس ضمن الجولة الـ38 الأخيرة من المنافسة الليلة الماضية.
اخر الاخبار:
اخر الاخبار تظاهرات في عدة مدن وعواصم عالمية تنديداً بالعدوان المستمر على غزة
اخر الاخبار نائب رئيس مجلس الشورى يطلع على الدورة الصيفية بمركز جامع الشهداء
اخر الاخبار تدشين دورة في الإسعافات الأولية لطلاب الدورات الصيفية بأمانة العاصمة
اخر الاخبار تدشين البرنامج الزراعي للدورات الصيفية بالقطاعين الجنوبي والشمالي بصنعاء
فارسي
اسباني
الماني
فرنسي
انجليزي
روابط rss
  اليوم الوطني للصمود 1444 - 2023
قائد الثورة: قادمون في العام التاسع بجيش منظم وترسانة صاروخية فتاكة ومسيرات فائقة الدقة
قائد الثورة: قادمون في العام التاسع بجيش منظم وترسانة صاروخية فتاكة ومسيرات فائقة الدقة

قائد الثورة: قادمون في العام التاسع بجيش منظم وترسانة صاروخية فتاكة ومسيرات فائقة الدقة

صنعاء - سبأ:

دعا قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي أبناء الشعب اليمني إلى الخروج والحضور الجماهيري الواسع عصر يوم غدٍ الأحد بالعاصمة صنعاء ومختلف المحافظات للتعبير عن التمسك بقضيتهم العادلة وتحذير تحالف العدوان من الاستمرار في العدوان والحصار والاحتلال.

وقال قائد الثورة في كلمة له اليوم بمناسبة الذكرى الثامنة للعدوان الأمريكي السعودي (اليوم الوطني للصمود)، "قادمون في العام التاسع بجيش مؤمن منظم اكتسب الخبرة الميدانية من تجربة ثماني سنوات، وتربى التربية الإيمانية، مجسداً انتمائه الصادق ليمن الإيمان بثباته وتضحياته ومرابطته وصبره وانتقاله من تكتيك الدفاع إلى تكتيك الهجوم والعمليات الكبرى".

وأضاف" قادمون بترسانة صاروخية فتاكة بعيدة المدى دقيقة الإصابة قوية التدمير، تطال كل منشآت الأعداء التي يعتمدون عليها في تمويل عدوانهم، وقادرة على تمزيق أنسجة الضرع الحلوب التي تدر لأمريكا وبريطانيا وقطع يد الحالب".

وأشار إلى أن الشعب اليمني قادم في العام التاسع بالمسيرات المتنوعة والمتطورة التي تعبر أجواء المعتدين، متجاوزة لكل دفاعاتهم لتصل إلى أهدافها بدقة وقدرة أكبر على التدمير.

وتابع" قادمون بقدرات برية بحرية متميزة تطال كل هدف في البحر الأحمر وخليج عدن والبحر العربي وكافة الجزر، وقادمون في العام التاسع بالتوكل على الله والثقة به وبوعي شعبنا وتماسكه وصبره وبتماسك وضعه الداخلي وتضافر الجهود لقطف ثمرة الصمود وهو الانتصار وتحقيق الأهداف المشروعة والاستحقاقات الأساسية لشعبنا في الحرية والاستقلال والعيش بكرامة".

وأشار قائد الثورة إلى أن يوم الصمود الوطني تزامن هذا العام مع شهر رمضان وأيامه المباركة.. لافتا إلى أن الشعب اليمني يترجم منذ بداية العدوان وحتى اليوم ثباته وجهاد ومرابطته في الجبهات بشكل واقعي وعملي.



وتطرق إلى أهمية هذه الذكرى السنوية لإبراز نقاط مهمة تتعلق بالعدوان على الشعب اليمني، وصموده العظيم نتيجة اعتماده على الله، وبإيمانه ووعيه وتمسكه بقضيته العادلة.

وتوجه بالشكر إلى الله تعالى على معونته ونصره وتأييده وجميل وعظيم رعايته الواسعة والشاملة للشعب اليمني الذي اعتمد على الله وتوكل عليه واتخذ قراره بالتصدي للعدوان بالاستناد بالدرجة الأولى إلى هذا الإيمان والتوكل على الله والثقة به، ولمس في كل هذه السنوات رعاية الله وتأييده ومعونته والذي كان له الفضل أولا وأخيرا في هذا الصمود.

وأكد قائد الثورة على أهمية التوكل على الله سبحانه وتعالى في مقابل ما عاناه شعبنا من تخاذل محيطه العربي والإسلامي الذين أيد الكثير منهم العدوان، وسكتت القلة القليلة وتخاذلت، باستثناء الأحرار من أبناء الأمة الذين كان لهم موقف واضح في مساندة الشعب اليمني.. وقال :" فالكثير كما هو حالهم مع بقية قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية كانوا متخاذلين ومتفرجين وساكتين بالرغم من حجم العدوان ووضوح المظلومية للشعب اليمني".

ولفت إلى أهمية التركيز في هذه الذكرى على موقف شعبنا لترسيخه والتأكيد عليه باعتباره الموقف الحق والمشروع والواجب بكل الاعتبارات الدينية والوطنية والإنسانية والأخلاقية.

كما أكد أن الصمود في مواجهة العدوان الإجرامي الذي شنه تحالف العدوان الأمريكي السعودي على بلدنا وشعبنا والتصدي له مسؤولية وأولوية فوق كل الأولويات.. وقال :"إن تبني شعبنا لهذا الموقف تجاه العدوان كان بتوفيق من الله، وهذا هو الموقف الصحيح والحق المشروع الذي كان على شعبنا أن يتبناه وتبناه".

وأشار إلى أن حرب تحالف العدوان على شعبنا وبلدنا هو عدوان ظالم بكل ما تعنيه الكلمة، ولا مبرر ولا مشروعية له، وممارساته إجرامية منذ اللحظة الأولى التي بدأ بها عدوانه، أما أهدافه فكانت احتلال البلد والسيطرة التامة على الشعب اليمني والمصادرة لحريته واستقلاله.

وذكر السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي أن الممارسات اليومية لتحالف العدوان في السنوات الثمان الماضية لم تخرج عن ذلك الإطار، من ظلم واحتلال وعدوان وجرائم بشكل يومي، ولذلك لا يمكن تبرير وشرعنة العدوان مهما شهد له شهود الزور الذين يحاولون شرعنته باستخدام مصطلحات ومسميات معينة، لا يمكنها أن تشرعن لتلك الجرائم الوحشية الرهيبة التي يندى لها جبين الإنسانية.

وأفاد بأن تلك المسميات والمصطلحات لا تشرعن لأهداف الاحتلال في السيطرة على شعبنا والمصادرة لحريته واستقلاله، فهذه الأمور لا تشرعنها مصطلحات ولا يشرعنها شهود الزور والأفاكون والدجالون مهما قالوا ومهما فعلوا.

وأوضح أن الطريقة الأمريكية الإسرائيلية في الاستباحة للشعوب هي الطابع لهذا العدوان لأنه بإشراف أمريكي وشنته أمريكا عبر عملائها الإقليميين الذين اعتمدت عليهم لتفادي الخسائر في تنفيذ هذا العدوان، ويضاف إلى الدور الأمريكي الأساسي، الدور البريطاني والإسرائيلي المساهم في التحريض والتخطيط وغيرها من أشكال المساهمة في العدوان.

ولفت قائد الثورة إلى أن الشعب اليمني المظلوم والمعتدى عليه هو الذي يمتلك الشرعية الحقة بموقفه في التصدي للعدوان والمواجهة للمعتدين، ويمتلك الشرعية القرآنية في التصدي لتحالف العدوان الذي استند على الغطاء الأمريكي على المستوى السياسي والدبلوماسي والإعلامي، وعلى بعض المؤسسات الدولية التي تتغاضى عن جرائمه وأهدافه ومساعيه الباطلة، والتي لا قيمة ولا اعتبار لمواقفها، فهي تمارس الظلم والاستباحة للشعوب وتحتل البلدان وترتكب أبشع الجرائم بحق الإنسانية.

وقال :" أما موقف شعبنا فهو موقف مشروع وعادل وهو أيضا جهاد مقدس بكل ما تعنيه الكلمة ولذلك فهو الموقف المشرف الذي نصمد عليه ونثبت عليه باعتباره مسؤولية وجهاد في سبيل الله ".

وأضاف :" أما كل محاولات التشويه والتشويش على هذا الموقف فهي مفضوحة، ومنها تصوير العدوان على بلدنا بأنه مجرد مشاكل داخلية بين اليمنيين وتوجيه الخطاب لهم من هنا وهناك بأن يتفاهموا ويتصالحوا وأن يحلوا مشكلتهم الداخلية، وهي محاولات مفضوحة في مقابل الوضوح التام بأن هناك عدوان خارجي معلن من يومه الأول من جهات معروفة في الخارج، فالعدوان أعلن من واشنطن قبل أن يتبناه أي طرف من الداخل اليمني".. مشيرا إلى أن إعلان العدوان كان سعودي من واشنطن في خطوة لا سابق لها في العالم كله، أن تعلن دولة الحرب على دولة أخرى من دولة ثالثة.

وذكر قائد الثورة أن" هذه الخطة كشفت طبيعة الدور الأمريكي بأنه الأساس في العدوان على اليمن، ولذلك أعلن العدوان من أمريكا باللغة الإنجليزية، والدور الأمريكي في العدوان أساسي وواضح ومكشوف باعترافات لمسؤولين أمريكيين، في حين أن معظم السلاح الذي يقتل به أبناء شعبنا أمريكي، فالقنابل التي مزقت أشلاء أطفالنا وقتلت أبناء شعبنا معظمها أمريكية، وشنتها مقاتلات وطائرات أمريكية، بتدريب وإشراف أمريكي، وحتى تحديد الأهداف على الأرض من الجانب الأمريكي".

وتابع :"جرت العادة بأن يحاول الأعداء إثارة التشويش وتشويه الموقف الوطني الذي يواجه عدوانا أجنبيا بكل ما تعين الكلمة، فالأمريكي بعدوانه عبر وكلائه وعملائه يسعى بوضوح من اليوم الأول إلى احتلال بلدنا والسيطرة على جزره ومياهه ومطاراته وموانئه ومنابع الثروة النفطية فيه، ومواقعه الاستراتيجية لتكون قواعد عسكرية، وما حدث في سقطرى وجزيرة ميون والمهرة وحضرموت يكشف هذه الحقائق بوضوح".

واستدرك :"أما دور الخونة من أبناء البلد فلا يختلف عن غيرهم من الخونة في أي بلد يعاني من احتلال وعدوان خارجي، من خلال التجند في صف العدوان ضد وطنهم وشعبهم، والقتال في سبيل تمكين تحالف العدوان من احتلال البلد، وكذلك التبني للإجراءات الشنيعة لحصار الشعب، والمساندة الإعلامية والتبرير لجرائم الأعداء، مثلما حصل سابقا مع بريطانيا إبان احتلالها لأجزاء واسعة من البلد، حيث قاتلوا وحشدوا معها، وذلك لا يختلف عن هذا الدور بأي شيء".

وأكد قائد الثورة على أهمية إبراز الجرائم الرهيبة والوحشية التي ارتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني، وهي التي بهولها وفظاعتها وكثرتها وصلت إلى درجة استحالة إنكارها أو التغطية عليها، واضطر العالم للاعتراف بفظاعتها بالرغم مما قدم من أموال للتغطية عليها والتبرير لها.

وأوضح أنه أصبح من المعروف في العالم أن تحالف العدوان ارتكب بحق الشعب اليمني أفظع الجرائم، وهي شاهدة بكل وضوح على ظلم وباطل تحالف العدوان كونه الظالم والمعتدي والمجرم، وأن الشعب اليمني المظلوم يقف موقف الحق في الدفاع عن نفسه وأرضه وكرامته وحريته واستقلاله وحقوقه المشروعة.

وبين أن جرائم تحالف العدوان بحق الشعب اليمني شملت جرائم الإبادة الجماعية والقتل الجماعي والاستهداف المباشر بالقنابل ووسائل القتل والتدمير للأحياء السكنية والمنازل والأسواق والمناسبات الاجتماعية والمدارس والمساجد والمستشفيات والطرقات في أغلب المحافظات اليمنية بهدف قتل أكبر عدد من الناس، وقد تم نشر المشاهد المأساوية التي وثقفت ما خلفته تلك الغارات والاعتداءات من شهداء وجرحى، ومشاهد مؤلمة تستثير العواطف الإنسانية لمن بقي فيه ذرة من الشعور الإنساني وتستفز الضمائر الحية.

وقال :" إن جرائم العدوان شملت قتل الآلاف من الأطفال والنساء، والتي وُثقت ونُشرت وشاهدها العالم، فبأي شيء منها تكذبون ولأي منها تبررون".

وذكر أن جرائم تحالف العدوان شملت الحرب الاقتصادية بالحصار، والمؤامرات على الشعب اليمني في معيشته وحرمانه من ثرواته الوطنية، والسعي لتجويعه، وعرقلة وصول المواد الغذائية والطبية إلى المحافظات، إلا بعناء شديد، وتكاليف وأسعار مرتفعة يعجز الكثير من أبناء الشعب عن شرائها، وكذلك التدمير للأسواق ووسائل النقل التي تحمل البضائع والاستهداف للجسور والطرق والمصانع والموانئ والمزارع والثروة الحيوانية، والسعي لتجفيف الإيرادات وسرقة الثروة الوطنية، وحرمان الموظفين من المرتبات وكل هذه حقائق واضحة ومعروفة.

وبين السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي أن جرائم تحالف العدوان شملت أيضا منع المواطنين من السفر والتنقل للعلاج، وشؤون حياتهم جوا وبرا وتسبب ذلك في معاناة كبيرة منها وفاة آلاف المرضى نتيجة منعهم من السفر وعدم توفر المستلزمات الطبية في البلد.

وأوضح أن جرائم تحالف العدوان شملت الاستهداف للصحة والتعليم بقصف وتدمير الكثير من المدارس والبعض من الجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية وتجفيف التمويل عبر الاستهداف الاقتصادي للتعليم والصحية، كما شملت استهداف خدمات المياه من خزانات التوزيع والآبار وغير ذلك لكي تصنع معاناة للأهالي حتى في الحصول على الماء.

وقال :" استهدف تحالف العدوان كل مظاهر الحياة، حتى مراكز إيواء المكفوفين ومدارس الأطفال ومدارس تعليم القرآن، والآثار والمعالم الإسلامية والمقابر والمساجد، بيوت الله المقدسة".. لافتا إلى أن كل ما تم ذكره مجرد عناوين فقط، وهناك الكثير من التفاصيل التي تحدث عنها المعنيون في مختلف مؤسسات الدولة وعن إحصائياتها الكبيرة بالآلاف والأرقام المهولة.

واعتبر يوم الصمود مناسبة لإظهار صمود الشعب اليمني وتماسكه وثباته وتمسكه بموقفه في التصدي للعدوان وعدم استسلامه للأعداء بالرغم من القتل والدمار والحصار والهجمة الإعلامية ونشاط الطابور الخامس من المنافقين والمرجفين.. مؤكدا أن شعبنا صمم على التصدي للعدوان وكان ذلك واضحا في الرفد المستمر للجبهات بقوافل الدعم والتحشيد والنفير العام، وبالمظاهرات والحضور في الساحات بشكل كبير وواسع وبالتصدي الحازم لإثارة الفتن من الداخل، كما في فتنة ديسمبر وغيرها، إضافة إلى الصمود في الجبهات والاستبسال والتفاني والمواقف البطولية للمجاهدين من الجيش وأبناء الشعب التي انتشرت مشاهدها ووصل صداها إلى كل أنحاء العالم وأصبحت مضرب المثل.

وأشار قائد الثورة إلى أن من مظاهر الصمود المرابطة في كل الجبهات رغم طول الوقت، وطول أمد العدوان، والصبر على الظروف الصعبة، وأيضا صمود أسر الشهداء التي قدمت أروع الأمثلة في الصبر والاعتزاز بما قدمت من تضحيات، وكذا صمود الجرحى والأسرى وأهاليهم، وأسر المرابطين في الجبهات.

ومضى قائد الثورة قائلا :" إن من مظاهر الصمود أيضا التصنيع العسكري وتطوير القدرات العسكرية وفي المقدمة القدرات الصاروخية وذلك في ظروف صعبة وبإمكانات محدودة للغاية".. مشيرا إلى أن مظاهر الصمود تشمل أيضا صمود الموظفين في أعمالهم بدون رواتب بالرغم من المعاناة الكبيرة، وتفاني المخلصين منهم في خدمة شعبهم.

وأكد أن محصلة صمود الشعب اليمني تتمثل في فشل تحالف العدوان في تحقيق أهدافه، وما كان يسعى إليه من احتلال لكل البلد والسيطرة على الشعب وأن تكون سيطرته تامة دون أن يقابل أي مواجهة أو مقاومة أو أي شيء يعيقه عن تثبيت وضعه بشكل تام، ليتفرغ بعد ذلك لإنشاء القواعد العسكرية ونهب الثروة الوطنية والاستغلال لخيرات الوطن وتعذيب أبناء الشعب، لكنه فشل في ذلك وبقي العمق الاستراتيجي لهذا الوطن منطلقا لتحرير بقية البلاد والمناطق المحتلة.

ولفت إلى أنه وعلى الرغم من الفشل الواضح للعدوان والذي أصبح معترفا به ومعروفا في كل العالم يسعى الأعداء إلى خيارات وتكتيكات أخرى.

وقال "بالنسبة للمنفذين الإقليميين السعودي والإماراتي فقد بات من الواضح أن الذي جنوه من تنفيذهم لهذا العدوان هو الخسائر الكبيرة، لانهم ورطوا انفسهم في مأزق كبير، من دون أي حاجة ولا استفادة من ذلك، فالنتيجة كانت الخسارة وإقحام أنفسهم في مشكلة كبيرة هم في غنى عنها، ولذلك يسعى الأمريكي بشكل أساسي ومعه البريطاني والإسرائيلي بالدفع بالمنفذين الإقليميين للاستمرار في العدوان كما كان الدور في البداية في الدفع بهم لشن هذا العدوان".

وأفاد بأن الأمريكي يريد اليوم أن يستمر العدوان رغم ما يترتب عليه من عاقبة خطيرة على اقتصاد الدول المنفذة واستقرارها، فالأمريكي لا مشكلة لديه فيما سيكون في ذلك من عواقب على عملائه فالمهم لديه هو ما يجنيه من مصالح.

وشدد قائد الثورة على أهمية مواصلة الجهود لقطف ثمرة النصر بعد أن اتضح فشل الأعداء، وبعد أن أصبحوا في مأزق كبير، فتحالف العدوان لا حل له إلا وقف العدوان ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال.

وقال" بعد كل هذا الصبر لثمان سنوات والتضحيات والمعاناة الكبيرة التي كانت نتيجتها فشل الأعداء وانكشاف خسارتهم، يبقى مواصلة صمودنا وثباتنا وقد رأينا النتيجة الإيجابية والكبيرة والمهمة، أما الأعداء فسبيل خروجهم من مأزقهم هو إيقاف عدوانهم وحصارهم وإنهاء احتلالهم لما قد احتلوه من بلدنا".

وأضاف" إذا كانت تكتيكات تحالف العدوان هي الاستمرار في حالة الحصار وحالة اللا حرب واللا سلم فهذا غير مقبول، فالحصار بالنسبة لنا جزء أساسي من الحرب على بلدنا والعدوان على شعبنا".

وأكد أن الاستمرار في حرمان الشعب اليمني من ثروته الوطنية، وهو يعاني أشد المعاناة في واقعه المعيشي والسعي لإثارة الفتن الداخلية والاستهداف لأمن البلد جزء من العدوان.. وقال" إذا كانت مساعي الأعداء، التحرك بهذه الطريقة كخيارات التفافية فعليهم أن يدركوا أن ذلك لا يمكن أن نقبل به أبداً".

ونصح قائد الثورة السعودية والإمارات قائلاً" لا مبرر لكم في مواصلة تنفيذ العدوان لمصلحة الأمريكي والبريطاني والإسرائيلي، فاستمراركم خسارة حتمية لكم، وعليكم أن توقفوا العدوان وتتعاملوا بجدية في الحوارات وان تنجزوا اتفاق الأسرى وترفعوا الحصار، وهذه استحقاقات لابد منها وإلا فأنتم في مأزق صنعتموه بأنفسكم لأنفسكم".

وجدد التأكيد على أن طريق السلام هو بإيقاف العدوان ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال وإعادة الإعمار وتعويض الأَضرار وإكمال عملية تبادل الأسرى، وهي محددات موضوعية وضرورية لتحقيق السلام العادل لابد منها.

واستدرك "أما الشعب اليمني فهو مظلوم ومعتدى عليه، ولم يقم بشن حرب على بلد خارجي لا من جيرانه ولا غيرهم ولا يشكل تهديداً لمحيطه العربي والإسلامي، هو يتبنى مواقفه تجاه قضايا الأمة وفي مقدمتها فلسطين من منطلق مبدئي وإيماني كما يتبنى مبدأ الأخوة الإسلامية مع بقية البلدان الإسلامية من ذات المنطلق باعتبارها ثوابت لا يستطيع أحد إرغامنا على التخلي عنها".

وتوجه قائد الثورة بالشكر لكل من وقف ويقف مع الشعب اليمني في محنته ومظلوميته وفي المقدمة الجمهورية الإسلامية في إيران والتي وقفت رسمياً وشعبياً موقفاً متميزاً وإنسانياً وأخلاقياً لمساندة الشعب اليمني في وقت كان موقف بقية الأنظمة العربية والإسلامية إما مؤيد للعدوان أو ساكت وخاذل للشعب اليمني وهذا ليس بغريب على الجمهورية الإسلامية التي هي أكبر داعم للشعب الفلسطيني ولشعوب الأمة المظلومة العربية في سوريا ولبنان والعراق وغيرها.

كما توجه بالشكر لحزب الله في لبنان وسماحة أمينه العام السيد حسن نصر الله على موقفه الشجاع والإنساني والأخلاقي والإيماني في نصرة الشعب اليمني المظلوم، وكذا أحرار العراق وكل الشعوب والأحرار الذين تضامنوا مع اليمن من أبناء الأمة الإسلامية بكل أشكال المساندة والتعاطف والتضامن.

  المزيد من (اليوم الوطني للصمود 1444 - 2023)  

مؤسسة يمن ثبات تنظم فعالية خطابية وتكريمية بمناسبة يوم الصمود الوطني


أمسية ثقافية بمديرية معين بمناسبة اليوم الوطني للصمود


أمسية ثقافية في مديرية السبعين بمناسبة اليوم الوطني للصمود


التعليم في اليمن ثمانية اعوام من الصمود في وجه العدوان


اللجنة العليا للانتخابات تكشف عن خسائرها خلال ثمان سنوات من العدوان


أمسيات في الحيمة الداخلية بمحافظة صنعاء


الأوقاف: العدوان استهدف ألفا و264 مسجدا و50 مقاما بخسائر بلغت 30 مليار ريال


فعالية بصنعاء احتفاء بذكرى يوم الصمود الوطني


وزارة التعليم العالي تُحيي الذكرى الثامنة للصمود الوطني


أكثر من ثلاثة مليارات و254 مليون دولار خسائر موانئ البحر الأحمر جراء العدوان والحصار


خدمات الوكالة شعار المولد النبوي الشريفمدونه السلوك الوظيفي  الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين 1445 هـ الدورات الصيفية 1445ھ - 2024م
  مكتبة الصوت
موجز سبأ 16-ذو القعدة-1445
[16 ذو القعدة 1445هـ الموافق 24 مايو 2024]
موجز سبأ 14-ذو القعدة-1445
[14 ذو القعدة 1445هـ الموافق 22 مايو 2024]
موجز سبأ 13-ذو القعدة-1445
[13 ذو القعدة 1445هـ الموافق 21 مايو 2024]
موجز سبأ 12-ذو القعدة-1445
[12 ذو القعدة 1445هـ الموافق 20 مايو 2024]
جمعة رجبالموصلات
العدوان الأمريكي السعودي
الحملي وعوض والممثل الأممي يطلعون على أضرار العدوان بجامعة صعدة
[13 ذو القعدة 1445هـ الموافق 21 مايو 2024]
استشهاد مواطن بانفجار جسم من مخلفات العدوان بمديرية الدريهمي بالحديدة
[13 ذو القعدة 1445هـ الموافق 21 مايو 2024]
صعدة.. قوات العدو السعودي تستهدف منزل مواطن في مديرية باقم​
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
وزارة الصحة تدين جريمة مرتزقة العدوان في مديرية مقبنة بتعز
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
استشهاد ثلاث نساء وطفلتين بغارة لطيران مسير تابع لمرتزقة العدوان بتعز
[18 شوال 1445هـ الموافق 27 أبريل 2024]
يمن نتشعار امريكا تقتل الشعب اليمني