بحث :  
جعالة العيد .. الحتمية والواقع
جعالة العيد .. الحتمية والواقع
[17/يوليو/2021]

صنعاء - سبأ : تقرير مصور: خالد الثور

يستمر إقبال المواطن اليمني على شراء جعالة العيد من مختلف الأسواق، حتى يوم التاسع من ذي الحجة، كتقليد سنوي جُبل عليه أبناء اليمن باعتبار جعالة العيد من الضروريات التي لابد منها، بغض النظر عن الظروف المادية.

ورغم ما يمر به اليمن من عدوان وحصار وحرب اقتصادية ممنهجة، إلا أن المواطن يحرص على الاحتفاء بمناسبة عيد الأضحى وتعظيمها كشعيرة من شعائر الله، حيث تأتي جعالة العيد من ضمن الأولويات التي توفرها الأسر اليمنية مهما كانت الأوضاع.

وتشهد الأسواق هذه الأيام، زيادة في عرض مكونات الجعالة العيدية من اللوزيات والزبيب والشوكلاته وغيرها من المكسرات والكعك، نظراً للإقبال الكبير عليها، في صورة تعكس الفرحة بهذه المناسبة.

ويُعتبر سوق الملح بصنعاء القديمة، أكثر الأسواق جذباً للمتسوقين لشراء احتياجات العيد، سواء من الملابس أو الجعالة، نظراً لروحانية المكان وعراقته وهو ما تشير إليه هذه الصور التي التقطتها عدسة وكالة الأنباء اليمنية سبأ.


إجراءات مكافحة فيروس (كورونا) تقيد الرياضة والإعلام في أولمبياد طوكيو
(كورونا) يعاود انتشاره في الصين والسلطات تعلن حالة الطوارئ القصوى
أكثر من 370 ألف مواطن يستفيدون من خدمات هيئة مستشفى الثورة بالحديدة خلال النصف الأول من العام الجاري
صمت أممي إزاء غرق سفينة نفطية بعدن ينفي مخاوف المنظمة على البيئة البحرية
تحت عنوان (روسيا.. العالم الإسلامي).. انطلاق القمة الإقتصادية الدولية في مدينة قازان
تصاعد وتيرة اقتحامات الأقصى اليومية وهدم منازل المقدسيين بهدف التهويد وطمس الهوية الإسلامية
ربيع تونس يتحول إلى شتاء قارس
المغالطات المُثارة حول حديث الغدير
اجتماع "سوري روسي" مشترك لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين
في عهد بايدن.. الى متى "العدوان على اليمن" والتغاضي عن جرائم السعودية ؟!