بحث :  
البنك الدولي يحذر من تضخم الدين العام لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جراء كورونا
البنك الدولي يحذر من تضخم الدين العام لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جراء كورونا
[03/ابريل/2021]

واشنطن- سبأ:

حذر البنك الدولي، من أن الدين العام لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيتضخم ويمثل 54 في المائة من إجمالي ناتجها المحلي هذا العام، مقابل 46 في المائة في 2019، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن البنك في تقرير له نشر الليلة الماضية، القول: إن سبب "زيادة الديون بشكل كبير" التي شهدتها بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هو "الاقتراض بشكل كبير لتمويل تكاليف الرعاية الصحية الأساسية وإجراءات الحماية الاجتماعية".

وأوضح أن "حجم دين الدول المستوردة للنفط في المنطقة سيشكل نسبة يمكن أن تصل إلى 93 في المائة من إجمالي ناتجها المحلي في 2021".

وأوصى البنك الدولي بالإنفاق لمعالجة الأزمة الصحية (جائحة كورونا).. معتبرا أن "مواصلة الإنفاق والاستمرار في الاقتراض، سيبقيان ضرورة ملحة في الوقت الحالي".

وقال: "لن يكون لدى بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خيار سوى مواصلة الإنفاق على الرعاية الصحية والحماية الاجتماعية، طالما استمرت الجائحة".

كما وجه البنك الدولي تحذيرات من أنه "في عالم ما بعد جائحة كورونا، من المتوقع أن ينتهي الأمر بمعظم البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بفواتير خدمة ديون ستتطلب موارد كان يمكن استخدامها من أجل التنمية الاقتصادية".


استقرار سعر الذهب لكنه يتجه نحو تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي
النفط يرتفع بفضل آمال تعافي الطلب
تعافي منطقة اليورو يتسارع في أبريل مع عودة الخدمات إلى النمو
الذهب يقترب من مستوى 1800 دولار مع تراجع الدولار والعوائد الأمريكية
النفط يواصل خسائره لليوم الثالث بفعل زيادة المخزونات الأمريكية 
ارتفاع مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق
ارتفاع أسعار الذهب بفعل تراجع الدولار وعوائد الخزانة الأمريكية
أسعار النفط تواصل انخفاضها لمخاوف من ارتفاع إصابات كورونا في الهند
ارتفاع الدولار بشكل طفيف لكنه لايزال قرب أدنى مستوى في 7 أسابيع
بدء لقاء تشاوري بصنعاء حول التحول الشامل نحو اقتصاد حقيقي