بحث :  
الحديدة .. حراك تنموي في زمن الحصار والتصعيد
الحديدة .. حراك تنموي في زمن الحصار والتصعيد
[24/يوليو/2020]

الحديدة -سبأ: علي العاقل

 تشهد مدينة الحديدة حاليا حراكا تنمويا بتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية في مختلف القطاعات بما فيها قطاعي الصرف الصحي والأشغال العامة والطرق.

وحرصت السلطة المحلية والجهات ذات العلاقة على تنفيذ المشاريع ذات الصلة بقطاع الطرق انطلاقا من أهميتها باعتبارها شريان الحياة سواء ما يتعلق بأعمال الشق والسفلتة أو تأهيل وصيانة الطرق الفرعية وغيرها.

وتنفذ الجهات ذات العلاقة بالمحافظة سلسلة من مشاريع الطرق ومنها إعادة سفلتة عدد من الشوارع وإزالة المخالفات المستحدثة فيها، وكذا إعادة تأهيل سور وأرصفة حديقة الشعب التي تعتبر متنفساً لأبناء المحافظة وزوارها من المديريات والمحافظات الأخرى.

ويجري العمل حالياً بوتيرة عالية في مشروع قناة تصريف مياه الأمطار بمدينة الحديدة "جولة الساعة -خط الكورنيش"، والذي يأتي ضمن خطط وبرامج الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة، ويبلغ طوله ألفين و800 متر بتكلفة 248 مليون ريال بتمويل المجلس المحلي بالمحافظة.

يتضمن مشروع القناة الذي ينفذ بشكل مزدوج في مرحلته الأولى لضمان تصريف المياه بشكل سريع، إقامة جدران ساندة وغطاء خرساني متحرك، تتخلله فتحات لتصريف مياه الأمطار وذلك للحفاظ عليها من المخلفات الصلبة.

وستمر القناة بعدد من الشوارع والأحياء ما سيسهم بدور كبير في تحسين الوضع البيئي والصحي لمدينة الحديدة، كما ستوفر ملايين الريالات كل عام لصيانة الشوارع التي ستمر بها نتيجة تراكم مياه الأمطار التي تسبب تهالك الاسفلت في شوارع المدينة.

وأكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم أن ما تشهده مدينة الحديدة من نهضة يأتي ضمن تنفيذ المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة، ومشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد " يد تبني ..ويد تحمي".

 وأوضح أن المشاريع التي تنفذ تهدف إلى تحسين وتطوير البنية التحتية التي عمل العدوان على تدميرها وتعطيلها على مدى ست سنوات، وذلك للتخفيف من معاناة المواطنين.

وأشار قحيم إلى أن المحافظة ستشهد خلال المرحلة المقبلة افتتاح وتدشين العمل في عدد من المشاريع الحيوية.

فيما اعتبر مدير المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة عبد الرحمن إسحاق, مشروع قناة تصريف مياه الأمطار  "جولة الساعة -خط الكورنيش" خطوة مهمة لمعالجة مشكلة تجمع مياه الأمطار في عدد من أحياء المدينة والتي كانت تشكل عبئاً على المؤسسة أثناء عملية التصريف التقليدية.

ولفت إلى أن هذا المشروع سيخفف كثيرا من النفقات التشغيلية المخصصة لتصريف تجمعات المياه التي كانت تشكل بؤراً لتكاثر البعوض ومصدراً لنشر الأوبئة في المدينة.

من جانبه أوضح مدير مكتب الأشغال العامة والطرق المهندس صالح حميد شرف أن إعادة تأهيل عدد من شوارع المدينة سواء من خلال الردميات أو السفلتة يمثل ضرورة لمعالجة الكثير من الإشكاليات خاصة بعد تشوه وتضرر الشوارع وباتت تتسبب في حوادث مرورية.

وأكد أن العمل يجري حاليا وفق خطة مسبقة لإعادة تأهيل وإصلاح معظم شوارع المدينة الرئيسية والفرعية من خلال ردم الحفر وصيانة الإسفلت والأرصفة والجزر الوسطية.

بدوره أشار المدير التنفيذي لصندوق النظافة الدكتور ماجد الإدريسي إلى أن إعادة تأهيل حديقة الشعب المتنفس الأكبر للمدينة يندرج ضمن خطة الصندوق لتأهيل عدد من الحدائق والمتنفسات في مديريات مركز المحافظة.


أعياد مؤجلة.. حتى عودة أبطالها
هيئة المستشفى الجمهوري بحجة.. نقلة نوعية في الخدمات الطبية رغم العدوان
التصعيد التركي الفرنسي في الأزمة الليبية
إحياء اليوم الدولي لمكافحة الاتجار بالأشخاص
اليمنيون يلتهمون العاصفة الصفراء...!
الصين والولايات المتحدة.. تنافس محموم ينذر بنزاع عسكري يهدد أمن العالم
أُضحية العيد في ظل العدوان كالحج لمن استطاع إليه سبيلاً
هونغ كونغ في معادلة الصراع الصيني الأمريكي
الذهب .. بريق يخطف الأضواء وسعر الأوقية يكسر حاجز الـ 1900 دولار
الحج في زمن دولة بني سعود الوهابية