بحث :  
للتخلص من الدهون في البطن نهائيا.. وإنقاص الوزن
للتخلص من الدهون في البطن نهائيا.. وإنقاص الوزن
[21/ديسمبر/2019]

واشنطن-سبأ:

هل تريد إنقاص وزنك والتخلص من الدهون في البطن نهائيا ؟... وحصولك على جسم ترغب به، دون الحاجة الى إتباع برامج خاصة من أجل ذلك؟ بهذا الخصوص، تحدثت طبيبة الغدد الصماء الأمريكية إليزابيث لودن عن طرق أخرى لفقدان الوزن حتى مع عملية التمثيل الغذائي البطيئة والتخلص من الدهون في البطن بشكل نهائي.

وفقا لها، سر فقدان الوزن في نظام غذائي تم اختياره بشكل صحيح. يجب أن يدخل الأشخاص الذين يكون معدل الأيض لديهم بطيئًا الأطعمة التي تحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة في نظامهم الغذائي.

على سبيل المثال، يجب أكل الأفوكادو والجوز: يتم امتصاصها ببطء، وسيحتاج الجسم إلى مزيد من الطاقة لهضمها. وبالتالي، فإن الأيض يصبح أسرع، وفقا لموقع "فوكس" الإخباري الأمريكي.

بالإضافة إلى ذلك، من الضروري أن تدرج البروتينات في النظام الغذائي التي تسمح ببناء كتلة العضلات، وكذلك مراقبة نقص السعرات الحرارية، لأن عند نقصها، سيبدأ الجسم في حرق العضلات، بينما تبقى الدهون.

ويتبع الكثير من الأشخاص عددا من البرامج الخاصة من أجل إنقاص وزنهم والحصول على أجسام يرغبون بها، لتتعدد وتتنوع الطرق من حميات غذائية إلى تمارين رياضية وعمليات تجميل في بعض الأحيان للتخلص من الوزن الزائد.

وفي دراسة أجريت مؤخرا، تعتبر روائح الأطعمة أو المأكولات إحدى الأشياء التي ترغبنا بتناول الطعام أو عدم تناوله، إلا أن بعض الروائح تلعب دورا في فقدان الوزن.

فبحسب دراسة أجراها مركز الأبحاث الألماني الكيميائي، فإن رائحة زيت الزيتون البكر تبعث شعورا بالشبع.

الدراسة شملت عددا من المتطوعين ووجد الخبراء من استهلكوا لبنا مضاف إليه مستخلص عطري من زيت الزيتون، وجد أنهم تناولوا كميات أقل من السعرات الحرارية عن أولئك الذين لم يتناولوا اللبن بالإضافة العطرية الخاصة.

كما أظهرت المجموعة الأولى ارتفاعا في هرمون السيروتونين، المرتبط بشعور الشبع.

وهذا الاكتشاف يعتبر بمثابة خبر جيد لعشاق زيت الزيتون، لأن الزيت مشبع بما يعرف بالدهون الصحية التي تساعد على حرق دهون البطن، التي تعرف بـMUFA.

وفي دراسة نشرت في عام 2012 بمجلة Flavour، جاء فيها الدور الكبير لرائحة الثوم وتأثيرها المباشر على المراكز العصبية في الدماغ وتجعلك تستهلك كميات أقل من الطعام.

وإن إضافة بعض الفلفل الأحمر إلى الأكل إلى جانب الثوم يساعد بشكل كبير على الإحساس بالشبع فضلا عن بعض الدراسات التي اكتشفت دورا هاما للفلفل الأحمر الذي يساعد على حرق السعرات الحرارية.

كما وجدت دراسة في مؤسسة أبحاث وعلاج الرائحة والتذوق أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يشمون الموز أو التفاح الأخضر عند الجوع يفقدون وزنا أكبر من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

كما يعمل نبات الشمرة كمثبط للشهية، إذ يتم تنواله كمشروب مع كوب من المياه الباردة بين الوجبات.

وتعتبر فاكهة الجريب فروت التي تحتوي على فيتامين (ج) من الحمضيات المحملة بالليكوبين فاكهة مفضلة لأخصائي الحميات، ولكنه قد يعزز من جهودك في إنقاص وزنك أكثر إذا كنت تأخذ بضع ثوان لتشمها قبل تناولها.

ووجد الباحثون في جامعة أوساكا في اليابان أن تعريض الفئران لرائحة زيت الجريب فروت لمدة 15 دقيقة ساعدت في تقليل شهيتهم ووزنهم، يعتقد الباحثون أن الأمر قد يتعلق بكيفية تفاعل الرائحة مع إنزيمات الكبد.

 


اكتشاف مضاد للسرطان في أدوية لعلاج أمراض أخرى
"وان" التركية تحتضن عشرات أنواع الطيور المهاجرة"
سوء الأحوال الجوية يؤجل تجربة تسبق استئناف رحلات مأهولة للفضاء
دراسة تربط بين التدخين وزيادة ضعف القدرات الوظيفية بعد الإصابة بجلطة
دارسة:خمس عادات تقي من الأمراض وتمنح الانسان حياة صحية
الفلبين تتأهب لثوران خطير لبركان تال
الكشف عن مفاجأة "وان بلس" للعام الجديد
اكتشاف كوكب يشبه كوكب الأرض ربما يكون مسكونا
الصين: اطلاق قمر صناعي جديد لتكنولوجيا الاتصالات
ظاهرة نادرة... الشمس تتعامد وتنير معبد "حتشبسوب" في عيد ربة السعادة