بحث :  
فوز ريال مدريد وباريس سان جرمان ويوفنتوس بدوري أبطال أوروبا
فوز ريال مدريد وباريس سان جرمان ويوفنتوس بدوري أبطال أوروبا
[07/نوفمبر/2019]

مدريد – سبأ :

حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزا كبيرا بسداسية نظيفة على ضيفه جلطة سراي التركي مساء أمس، ضمن منافسات الجولة الرابعة لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، في معقله "سانتياجو برنابيو".

وسجل الأهداف لريال مديد رودريجو "ثلاثية" في الدقائق الرابعة، والسابعة، و92 على التوالي، وراموس من ركلة جزاء بالدقيقة 14، وبنزيما "هدفان" في الدقيقتين 46، و81 على الترتيب.

وبهذا الانتصار، يرفع ريال مدريد رصيده إلى 7 نقاط في وصافة المجموعة الأولى، بينما تجمد رصيد جلطة سراي عند نقطة وحيدة في ذيل الترتيب.

وكسر ريال مدريد النحس الذي لازمه في بطولة دوري الأبطال في المباريات على ملعبه، حيث كان آخر انتصار له ضد فيكتوريا بلزن التشيكي في شهر أكتوبر لعام 2018.

وفي نفس المجموعة، فاز باريس سان جيرمان الفرنسي على ضيفه كلوب بروج البلجيكي بهدف دون رد، سجله ماورو إيكاردي بالدقيقة 22.

ورفع بي إس جي رصيده إلى 12 نقطة محققاً العلامة الكاملة، ليؤكد تأهله لدور الـ 16، بينما بقى كلوب بروج برصيد نقطتين في المركز الثالث.

 

بدوره، خطف يوفنتوس الإيطالي فوزًا قاتلاً من أنياب نظيره لوكوموتيف موسكو الروسي بهدفين لواحد، وسجل آرون رامزي هدف يوفنتوس الأول في الدقيقة الرابعة، وعادل أليكسي ميرانشوك النتيجة للوكوموتيف موسكو بالدقيقة 12، قبل أن يسجل دوجلاس كوستا هدف الفوز القاتل لليوفي في الدقيقة 93.

وبهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 10 نقاط بصدارة المجموعة الرابعة متأهلا لدور الـ 16 رسمياً، فيما تجمد رصيد لوكوموتيف عند 3 نقاط.

واستغل باير ليفركوزن الألماني الصورة الباهتة التي ظهر بها ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني ليحقق انتصاره الأول في البطولة هذا الموسم بهدفين لواحد، ويؤجل حسم تأهله لدور الـ 16، وذلك في اللقاء الذي جمعهما على ملعب (باي أرينا).

وسجل أصحاب الأرض هدفاً في كل شوط، حيث دخلوا للاستراحة متقدمين بمساعدة النيران الصديقة بهدف سجله النجم الغاني توماس بارتي بالخطأ في مرماه بالدقيقة 41، وفي الشوط الثاني عزز المهاجم الشاب كيفن فولاند من تقدم الألمان بهدف ثان في الدقيقة 55.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع سجل ألبارو موراتا هدفاً شرفياً للمدريديين، ولكنه لم يكن كافياً لتغيير النتيجة.

وتعد هذه هي الخسارة الأولى لـ "الروخيبلانكوس" في النسخة الحالية من "التشامبيونز ليج".

وتجمد رصيد أتلتيكو عند 7 نقاط في المركز الثاني، ليتأجل بذلك حسم تأهله لدور الـ 16 إلى الجولة المقبلة، عندما يحل ضيفاً على يوفنتوس، الذي ضمن التأهل.

واستمر مسلسل النتائج السلبية لكتيبة الأرجنتيني دييجو سيميوني للمباراة الثالثة توالياً بعد تعادلين إيجابيين في "الليجا" (أمام ديبورتيفو ألافيس، ثم إشبيلية).

على الجانب الآخر، أحيا الفريق الألماني آماله في المنافسة على الأقل على بطاقة المركز الثالث المؤهل للدوري الأوروبي، بعد أن أضاف أول 3 نقاط في رصيده بالمركز الثالث، بنفس رصيد الفريق الروسي.

وحقق بايرن ميونيخ الألماني أول فوز تحت قيادة مدربه الجديد هانز فليك، بإسقاط ضيفه أولمبياكوس اليوناني بهدفين دون رد على ملعب "أليانز أرينا".

 

هدفا الفريق البافاري جاءا عن طريق روبرت ليفاندوفسكي، وإيفان بيريسيتش بالدقيقتين 69، و89 توالياً، ليواصل علامته الكاملة بالبطولة، ويصل للنقطة 12، معززًا صدارته للمجموعة الثانية، ليضمن التأهل مبكرًا للدور ثمن النهائي.

وتسببت هذه النتيجة في بقاء أولمبياكوس بذيل الترتيب برصيد نقطة واحدة.

وشهدت المباراة قيادة هانز فليك للبايرن للمرة الأولى بعد تعيينه مدربًا للفريق خلفًا للكرواتي نيكو كوفاتش، إثر السقوط المدوي في الدوري أمام آينتراخت فرانكفورت بهدف لخماسية.

وبذات المجموعة، اقترب توتنهام هوتسبر الإنجليزي من مرافقة البايرن إلى ثمن النهائي بعد أن دك شباك مضيفه النجم الأحمر الصربي برباعية نظيفة في اللقاء الذي احتضنه ملعب (النجم الأحمر) في بلجراد.

وانتهى الشوط الأول بتقدم الفريق اللندني بهدف نظيف جمل توقيع الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو في الدقيقة 34 في لقطة غريبة ارتدت فيها الكرة من القائم في أول مرة من هاري كين، ثم تتهيأ للكوري الجنوبي سون هيونج مين الذي سدد مجدداً ليبعدها الدفاع من على خط المرمى، ثم مرة ثالثة لكين، ولكن العارضة تقف له بالمرصاد هذه المرة، إلى أن تتهيأ الكرة أمام لو سيلسو الذي سدد هذه المرة في الشباك.

وفي الشوط الثاني، تصدر هيونج مين المشهد بعد أن تكفل بتسجيل الهدفين الثاني، والثالث في غضون 4 دقائق (الدقيقتين 57، و61 على التوالي).

وقبل النهاية بخمس دقائق جاء الدور على النجم الدنماركي كريستيان إريكسن لوضع بصمته في اللقاء بالهدف الرابع بتسديدة متقنة من داخل المنطقة مرت على يمين الحارس لداخل الشباك.

وحقق فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو أكثر من فائدة بهذه النتيجة، حيث أنه واصل به انتصاراته في البطولة للمباراة الثانية توالياً، ليقترب به من اللحاق ببايرن ميونيخ.

كما أن الفريق وضع حداً لسلسلة النتائج السلبية على المستوى المحلي، وتحديداً في "البريميير ليج"، حيث لم يتذوق طعم الانتصار خلال الجولات الأربع الماضية (تعادلين، وخسارتين).

ورفع الفوز رصيد توتنهام إلى 7 نقاط ينفرد بها بوصافة ترتيب المجموعة، وبفارق 5 نقاط خلف العملاق البافاري صاحب العلامة الكاملة، بينما تلقى النجم الأحمر خسارته الثانية توالياً، والثالثة في المجموعة، وتجمد رصيد الفريق الصربي عند 3 نقاط في المركز الثالث، وقبل الأخير.

 

ونجا مانشستر سيتي الإنجليزي من الخسارة الأولى في الأبطال هذا الموسم، بتعادله مع مضيفه أتالانتا الإيطالي بهدف لمثله ضمن المجموعة الثالثة.

وأحرز رحيم سترلينج هدف السيتي في الدقيقة السابعة، وتعادل ماريو باساليتش لأتالانتا بالدقيقة 49.

وبهذه الانتصار، يحافظ مانشستر سيتي على سجله الخالي من الهزائم، فرفع رصيده إلى 10 نقاط، مقابل 5 لدينامو زغرب الكرواتي، وشاختار دونيتسك الأوكراني اللذين تعادلا بثلاثية لمثلها، فيما ارتفع رصيد أتالانتا إلى نقطة واحدة.


محكمة التحكيم الرياضية ترفض إستئناف مانشستر سيتي بشأن قواعد اللعب النظيف
مجد الشام يحرز لقب الدوري التنشيطي للقدم بمديرية حوك في الحديدة
اختتام بطولة اسمنت عمران المفتوحة الأولى للتنس بصنعاء
المنتخب الوطني يستعيد توازنه بفوزه على فلسطين ضمن التصفيات المزدوجة
منتخب اليابان يتغلب على قرغيزستان في التصفيات الآسيوية لكرة القدم
سيلتيكس يتغلب على ويزاردز في دوري كرة السلة الامريكي
أربعة انتصارات في انطلاق الجولة الثانية من دوري يمن موبايل لكرة القدم
فعالية تأبينية في أربعينية فقيد الحركة الكشفية طه محيي الدين
اللاعب شبيل يحرز لقب بطولة اسمنت عمران للتنس عن فئة الناشئين
وزير الشباب والرياضة يهنئ المنتخب الوطني للشباب بالتأهل إلى نهائيات آسيا