نائب رئيس الجمهورية يفتتح عدد من المشاريع التطويرية للقوات الجوية


https://www.saba.ye/ar/news225603.htm

وكاله الانباء اليمنيه سبأ | سبأنت
نائب رئيس الجمهورية يفتتح عدد من المشاريع التطويرية للقوات الجوية
[06/ اكتوبر/2010]

صنعاء ـ سبأنت :
حضر عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية ومعه وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي اللواء الطيار ركن محمد صالح الأحمر ونائب رئيس الأركان لشؤون التدريب والمنشآت التعليمية اللواء الركن علي سعيد عبيد الحفل الخطابي والعرض العسكري الذي أقيم اليوم بقاعدة الشهيد الديلمي الجوية بمناسبة تخريج الدفعة التاسعة من المعهد الفني والدفعة الثانية من المدرسة الفنية في القوات الجوية والدفاع الجوي.
وفي الحفل ألقى وزير الدفاع كلمة نقل في مستهلها تحيات وتهاني وتبريكات فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة احتفالات الشعب والقوات المسلحة والأمن بأعياد الثورة اليمنية العيد الـ48لثورة الـ26من سبتمبر والعيد الـ47لثورة الـ14من أكتوبر والعيد الـ43للاستقلال الـ30 من نوفمبر وتمنيات فخامته للخريجين بالمزيد من التقدم والنجاح في مهامهم العملية.
واشار وزير الدفاع إلى أن الدفع الجديدة من الكوادر والمهندسين في مختلف تخصصات القوات الجوية والدفاع الجوي تمثل إحدى ثمار الثورة اليمنية والوحدة المباركة.
وقال " نحن نفتخر ونعتز بهؤلاء الشباب.. شباب الوحدة الذين توافدوا من مختلف محافظات الوطن.. مجسدين الوحدة الوطنية في أبهى صورها، وأصبحوا اليوم كأسرة واحدة في هذا الصرح التعليمي الذي يشهد تطوراً كبيراً في ظل الرعاية والاهتمام الذي يوليه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لعملية التأهيل والجاهزية الفنية والقتالية للقوات الجوية والدفاع الجوي وللقوات المسلحة بشكل عام".
واشاد بالأدوار الوطنية البارزة للقوات الجوية والدفاع الجوي في الدفاع عن سيادة الوطن وسمائه، وفي تصدي منتسبيها الأبطال لأعداء الثورة والجمهورية والوحدة، مقدمين تضحيات غالية من الشهداء الميامين من صقور الجو الأبطال الذين يمثلون اليد الطولى لليمن والذراع القوي للقوات المسلحة.
وعبر وزير الدفاع عن شكره وتقديره لقيادة القوات الجوية والدفاع الجوي وإدارة المعهد الفني والمدرسة الفنية ولهيئات التدريب والتدريس وكل الذين أسهموا في تخريج هذه الكوادر، وفي تبنيها لمشروع كلية الهندسة وإشرافها على سير مراحل التنفيذ حيث تعتبر هذه المنشأة العسكرية مكسباً وطنياً عظيماً يخدم القوات المسلحة والمجتمع اليمني من خلال ما تمتلكه من إمكانيات لإعداد الكفاءات الهندسية القادرة على الإسهام في عملية التطوير والتحديث والتنمية الوطنية الشاملة.
واضاف" اغتنم هذه المناسبة لأرفع باسمكم وباسم كل حماة الوطن أسمى آيات الشكر والعرفان لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة على رعايته لمؤسسة الوطن الدفاعية ونؤكد في الوقت ذاته لفخامته بأن القوات المسلحة ستظل على عهدها وفية لواجباتها الدستورية، ودائمة الولاء لله والوطن والثورة والوحدة، وسوف تكون عند مستوى ثقة الشعب اليمني وقيادته السياسية الحكيمة في الذود عن السيادة وفي التصدي للإرهابيين والخارجين عن القانون ومروجي ثقافة الحقد والكراهية.. لينعم الشعب والوطن بالأمن والاستقرار.. وتستمر العملية التنموية.. ويستمر النماء والازدهار في وطن الثورة والجمهورية والوحدة".
من جانبه القى مدير مديرية تدريب القوات الجوية والدفاع الجوي العميد طيار ركن عبدالله قاسم الجنيد كلمة رحب في مستهلها بالمناضل الوحدوي الجسور عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية.. مشيرًا في سياق كلمته إلى ما حظيت به الدفع المتخرجة من اهتمام ورعاية كبيرة مكنها من اكتساب الخبرات والمعارف العلمية العسكرية المتطورة.
واكد أن قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي ممثلة باللواء الطيار الركن محمد صالح الأحمر تحرص دومًا على إعداد وتأهيل الكوادر الفنية والقتالية التخصصية وبما يجعلهم دومًا قادرين على تأدية مهامهم وواجباتهم الوطنية المقدسة بكفاءة واقتدار.
في حين قدمت الدفع المتخرجة عرضاً عسكرياً مهيباً عكس التطور النوعي الذي وصلت إليه القوات الجوية والدفاع الجوي وقواتنا المسلحة بشكل عام تدريبًا وإعدادًا وتأهيلاً.. كما جسد ما يتحلى به الخريجون من روح معنوية عالية وعزيمة واقتدار لتحقيق المهام الماثلة أمامهم بنجاح.
بعد ذلك تم تسليم القيادة من الدفع المتخرجة إلى الدفع المتقدمة، ووزع نائب رئيس الجمهورية ومعه وزير الدفاع وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي الجوائز والشهادات التقديرية على أوائل الدفع المتخرجة.
كما تم قراءة قرار رئيس هيئة الأركان العامة بترقية خريجي المعهد الفني للقوات الجوية والدفاع الجوي إلى رتبة المساعد فني، وترقية خريجي المدرسة الفنية إلى رتبة العريف.
وخلال زيارته لقاعدة الشهيد الديلمي الجوية افتتح عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية عدد من المشاريع المتصلة بتطوير البنية التحتية الأساسية للقوات الجوية ومنها ساحة (الميج29) المقاتلة مع ظلل الطائرات وبالمواصفات الحديثة.
كما افتتح نائب الرئيس ساحة الصقور الجوي ومعهد التطوير القتالي بالإدارة والأجنحة والفصول الدراسية وقاعة ثغر اليمن للمؤتمرات والاحتفالات لمختلف المناسبات والتي تتسع لألفي شخص بكامل تجهيزاتها الحديثة.
وحث النائب على أهمية الاستخدام الأمثل والصيانة الدائمة لمثل هذه المشاريع التي تهدف في المقام الأول إلى تطوير قدرات ومهارات قواتنا المسلحة في ظل قيادة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.
عقب ذلك افتتح نائب رئيس الجمهورية مركز صيانة الطائرات المقاتلة (الميج 29) ومركز صيانة الطائرات (اليوشن 276) ومركز صيانة طائرات (انتينوف 24-26) ومبنى قيادة اللواء الثامن طيران ومشروع المبنى الملحق الجديد لقيادة القوات الجوية ومبنى السرب الحادي عشر للعمليات الخاصة.
واستمع نائب الرئيس من قائد القوات الجوية والدفاع الجوي إلى إيضاحات حول طبيعة هذه المشاريع من حيث مواصفاتها الفنية والهندسية في إطار تطوير إمكانيات القوات الجوية وبما يواكب كافة المستجدات والتقنيات الحديثة مع التأكيد على استمرارية العمل والانجاز بصورة متواصلة في هذا الجانب.
وعبرنائب رئيس الجمهورية عن تقديره للجهود التي تبذل في سبيل تطوير قدرات وإمكانات قواتنا المسلحة بصنوفها المختلفة..مشيداً في ذات الوقت بما نالته القوات الجوية والدفاع الجوي من تطورات في مختلف المجالات.



سبأ