بحث :
محلي
عربي دولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 29 ذو القعدة 1443هـ الموافق 28 يونيو 2022 الساعة 03:26:15م
الأرصاد يتوقع استمرار هطول الأمطار الرعدية على عدة محافظات الأرصاد يتوقع استمرار هطول الأمطار الرعدية على عدة محافظات
توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية، استمرار هطول الأمطار الرعدية على عدد من المحافظات، وأجواء مغبرة نسبياً وحارة، في المناطق الصحراوية والساحلية خلال الـ 24 ساعة القادمة.
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 موطنا فلسطينيا من الضفة الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 موطنا فلسطينيا من الضفة
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 11 مواطنًا فلسطينيا من مناطق متفرقة من الضفة الغربية.
طهران تتقدم بطلب للانضمام إلى مجموعة طهران تتقدم بطلب للانضمام إلى مجموعة "بريكس" للاقتصادات الناشئة
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية" سعيد خطيب زادة"، أن بلاده قدمت طلبا للانضمام إلى مجموعة الاقتصادات الناشئة المعروفة باسم "بريكس".
نيس الفرنسي لكرة القدم يتعاقد مع المدرب لوسيان فافر خلفًا لجالتييه نيس الفرنسي لكرة القدم يتعاقد مع المدرب لوسيان فافر خلفًا لجالتييه
تعاقد نادي نيس الفرنسي لكرة القدم الليلة الماضية، مع السويسري لوسيان فافر، المدرب السابق في الدوري الألماني "بوندسليجا"، كمديرًا فنيًا للفريق خلفًا لكريستوفر جالتييه.
اخر الاخبار:
مجلس النواب يستعرض تقريرًا بشأن إيرادات ونفقات صندوق محافظة الحديدة
مقبولي يدعو إلى إيجاد رؤى اقتصادية تصب في تعزيز الإدارة المتكاملة للموارد المائية
مصلحة الضرائب تدشن مشاريع الخطة الاستراتيجية 2022ـ 2025
وكيل وزارة العدل يتفقد سير العمل بالمحاكم الابتدائية في عمران
  تقارير وتحقيقات
السياسات الموغلة في التطبيع مع الكيان الصهيوني تلاقي رفضا شعبيا واسعا في المغرب
السياسات الموغلة في التطبيع مع الكيان الصهيوني تلاقي رفضا شعبيا واسعا في المغرب

السياسات الموغلة في التطبيع مع الكيان الصهيوني تلاقي رفضا شعبيا واسعا في المغرب

عواصم- سبأ:

ارتفعت مجددا نبرة التحذيرات لدى الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية في المغرب من تنامي مظاهر السياسات الموغلة في التطبيع مع الكيان الصهيوني التي تنذر بفتح الباب على مصراعيه لاختراق المجتمع المغربي وتهديد تماسكه وانتمائه للامة العربية والاسلامية .

وجاءت تلك التحذيرات بعد توقيع الحكومة المغربية والكيان الصهيوني مؤخرا علي مذكرة تفاهم في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا، بالإضافة إلى إعلان قناة إسرائيلية عن إطلاق نشاطها الإعلامي في المغرب في مدينتي الدار البيضاء والرباط.

وبهذا الصدد، أصدرت عدد من الهيئات والكيانات السياسية المغربية بيانات استنكار لرفض الاتفاقات الموقعة مع الكيان المحتل، والتصدي لمساعي التقارب مع تل أبيب على حساب القضية الفلسطينية.

والبداية تحذير من الخطوات التطبيعية المسجلة في الفترة الأخيرة التي اعتبرتها "مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين"، بأنها "تحمل دلالات تمس بالقيم الوطنية الأصيلة للمغاربة، وتتنافى مع مبرر التطبيع باسم قضية الصحراء، حيث يتم الدوس على هذه القضية أمام أعين مسؤولين حكوميين ومسؤولين في الدولة " .

وبينت المجموعة في بيان لها أن " دخول مسار الصهاينة إلى الحياة المدرسية والتعليمية، ووصوله إلى مؤسسات التعليم العالي عبر ما تم من توقيع اتفاقيات بين الوزير المغربي ووزيرة الكيان الصهيوني يدفع بالبلاد نحو صهينة الأجيال المقبلة وربط السيادة التربوية والتعليمية بعجلة كيان صهيون في عملية تثير أكثر من سؤال حول حقيقة هوية وانتماء ووطنية وأمانة المسؤولين القائمين على قطاعات التعليم والثقافة والهوية بالبلاد ".

ولفتت في بيانها على أن الخطوات التطبيعية المسجلة، صارت تسير بالبلاد باتجاه سرعة جنونية نحو تخريب متعدد الأبعاد لثوابت الشعب المغربي ورموزه الحضارية، بما يشكله هذا المسار من تهديد جدي لبنية التلاحم الوطني بالنسبة للقضايا الجامعة للأمة المغربية.

ودعت إلى تحشيد الجهود النقابية في قطاع التعليم، سواء الأولي والثانوي أو العالي، للوقوف صفّا واحدا في وجه اتفاقيات التطبيع الأخيرة والتصدي لمخططات الصهينة والتخريب.

وفي السياق ايضا ، ندد المرصد المغربي لمناهضة التطبيع في بيان بإبرام وزارة التعليم العالي المغربية لمذكرة تفاهم مع الكيان الصهيوني في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا..مؤكدا أن " الاختراق الصهيوني أصبح يهدد المغرب في مصيره وكينونته " وأنه " يجب أن يعي المغاربة أن العد العكسي لانهيار المملكة قد بدأ وأن هذه "الخطوة الخطيرة وغير محسوبة العواقب"، التي أقدم عليها النظام المغربي مؤخرا "تدخل في إطار مسلسل التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، و يجب أن يدرك المغاربة أنهم في خطر حقيقي، و أننا في العد العكسي لانهيار المغرب أرضا ومجتمعا ودولة".

واعتبر البيان تطبيع العلاقات في مجال التعليم ما هو إلا جزء يسير من خطة الاحتلال الصهيوني للاستيلاء على كافة المجالات مؤكدا أنه "إذا ما استمر الاختراق الصهيوني ، سيتساءل المغاربة بعد مدة قصيرة عن شيء اسمه المغرب".

ونبه بيان المرصد الى أن "التطبيع في المغرب توسع بشكل غير مسبوق ليشمل مجالات واسعة" مشيرا إلى احتفاء النظام المغربي بذكرى اغتصاب فلسطين على أنها "نصر صهيوني"، برعاية السلطات العمومية و بالمال العام المغربي .

كما انتقدت النقابة المغربية للتعليم العالي إقدام وزارة التعليم العالي بالمغرب على إقحام مؤسسات التعليم العالي بمحافل التطبيع مع الكيان الصهيوني تحت مسميات الشراكة الأكاديمية والبحثية مؤكدة أن ما يحدث بهذا الخصوص يعني الوزير وحده ولا يمثل الأساتذة الباحثين .

وبينما نبهت النقابة المغربية إلى الخطورة التي يكتسيها التمدد الصهيوني ، دعت في بيان لها جميع منتسبيها إلى التصدي لكل الفعاليات والمبادرات التطبيعية، التي تستهدف اختراق الجامعة المغربية ومؤسسات التعليم العالي، وتدنيس حَرَمها، وتلويث سمعتها، بهدف النيل من صمودها وكسر مناعتها التاريخية .

وأكدت النقابة أنها ستستمر بكل هيئاتها المحلية والجهوية والوطنية في عملها المقاوم ، وفي حالة يقظة واستعداد لتنزيل كل محاور مخططها النضالي التصاعدي إلى حين إسقاط التطبيع، مشيرة الى أن القضية الفلسطينية ستبقى حية في ضمير الجامعة والجامعيين وكل المغاربة .

وفي إشارة ضمنية الى تواطؤ النظام المغربي وتأييده غير المباشر للسياسة التي ينتهجها الكيان الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني و استمرار اغتصابه للقضية الفلسطينية استنكر المرصد المغربي لمناهضة التطبيع في بيان له تعاون مسؤولين في قطاعات حكومية مغربية عدة في الحفل مع مهندسي حفل افتتاح مكتب القناة الصهيونية .

وأشار البيان الى أن "الحفل كان مليئا بالرسائل ومنها تنظيمه على بعد أيام من ذكرى احتلال القدس وهدم حارة المغاربة و اغتصاب مفاتيح باب المغاربة على الأقصى المبارك من قبل العدو الصهيوني".

وأكد البيان إن الحفل الذي نظمته المحطة الإسرائيلية، الأسبوع الماضي بالرباط "يثير كل مشاعر الغضب الكبير في قلب وروح كل مغربية ومغربي، لأن الأمر تجاوز التطبيع السياسي الإعلامي الرسمي، إلى طعن شرف وكبرياء وتاريخ وذاكرة الشعب المغربي، من خلال الاختيار الممنهج والمقصود لمكان الحفل الأسطوري، إنه الموقع الأثري الكبير والتاريخي المهم جدا "موقع قصبة شالة بالرباط".

واعتبر البيان أن الحفل اكتسى رمزية جد خاصة، متهما القائمين عليه بـ"تدنيس المكان الأثري الذي يعود لعهد الدولة المرينية بالمغرب، حيث يوجد قبر السلطان الأكحل أبي الحسن علي المريني، الذي عرف عنه الارتباط الوثيق بفلسطين والقدس حتى أنه قام بخط المصحف الشريف كاملا بيديه وزينه ورصعه في أبهى حلة وأهداه للمسجد الأقصى المبارك".

ولفت مناهضو التطبيع، إلى أن " دم الشهيدة شيرين أبو عاقلة لم يجف بعد ومشهد استهداف جنازتها لم يمر عليه أسبوعان، ثم يتم الاحتفاء بالرباط بقناة صهيونية كاملة الأوصاف الإرهابية العنصرية الاحتلالية، في عملية احتفال مبطن بالقتلة الإرهابيين الصهاينة في صورة منبر إعلامي هو "إسرائيل 24" .

وعلى اثر ذلك نددت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بما وصفته "تسونامي التطبيع" الممارس من قبل السلطات المغربية مع الكيان الصهيوني منذ توقيع اتفاقية التطبيع بينهما في ديسمبر 2020.

وانتقدت في بيان لها أن "تسونامي" الاتفاقيات والتعاملات المتزايدة ما بين المملكة المغربية والكيان الصهيوني المندرجة في اطار التطبيع بينهما، مؤكدة رفضها "القاطع للخطوات التطبيعية المغربية مع الكيان المجرم".

واستكمالًا للحملات المغربية المناهضة للتطبيع، قالت أوساط صحفية بارزة إن تطبيع نظام المغرب مع الكيان الصهيوني لم يعد مجرد قرار للخارجية المغربية يمكن فسخه بجرة قلم أو تجريمه بقرار من طرف برلمان فاقد للشرعية الشعبية، بل ان إسقاطه "بات من مقتضيات التغيير الثوري وهو أرضية الوحدة النضالية ووحدة مصير شعوب المنطقة".

وتابعت الأوساط أن تطبيع النظام المغربي مع الكيان الصهيوني المحتل "لم يكن وليد اللحظة بل كان مجالا ظهر من خلاله اصطفاف نظام المخزني مع المعسكر الرجعي والامبريالي".

كما أن الدافع لهذا التطبيع، تضيف الأوساط، "هو البحث عن السند القوي من أجل هزم المعارضة الداخلية وكسر شوكتها"، مشيرة الى أن هذا الدافع تحققت له بعض الأهداف مثل اختطاف بعض المعارضين و استقبال التجربة المخابراتية الصهيونية.

ومنذ الإعلان عن إعادة المغرب علاقاته الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني في ديسمبر من العام 2020 في إطار "اتفاقات أبراهام"، التي أدت إلى التطبيع بين الاحتلال الصهيوني، وعددٍ من الدول العربيّة، بدعم من إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب تسارعت وتيرة التطبيع على جميع المستويات تقريبا، باستثناء المستوى الشعبي، الذي يبقى العقبة أمام تعميم هذا المشروع الملغوم، الذي لا يزال متعثرا رغم محاولات تلميعه.


  المزيد من (تقارير وتحقيقات)  

النظام السعودي والصد عن بيت الله الحرام


احتواء إيران أم تطويق للمنطقة ونهب ثرواتها!!؟


إيران تدحض اتهامات الكيان الصهيوني بالتخطيط لهجمات في تركيا


مستجدات أسواق الطاقة العالمية في ظل التوترات الجيوسياسية


بخطوات جديدة ومتسارعة.. نظام آل سعود يفتح أبواب التطبيع العلني مع كيان العدو الصهيوني


غارات صهيونية على غزة.. رسائل ردع لا تخيف المقاومة الفلسطينية


بايدن يتخلى عن تعهداته بمعاقبة مرتكبي جريمة خاشقجي وجعل السعودية منبوذة


لكسب المزيد من الدعم.. الخائن العليمي يهرول نحو التطبيع مع العدو الصهيوني


المدارس الصيفية بمحافظة صنعاء.. زخم واسع يعكس الوعي بأهميتها


سياسات أمريكا العدائية في العالم تستوجب وجود نظام عالمي جديد


  مكتبه الصوت
موجز سبأ 27-06-2022
[ 28 ذو القعدة 1443هـ الموافق 27 يونيو 2022]
بعد نهبها ٤٠٠ ألف برميل نفط خام .. سفينة أجنبية تغادر ميناء رضوم بشبوة
[ 28 ذو القعدة 1443هـ الموافق 27 يونيو 2022]
اتصال هاتفي بين الرئيس مهدي المشاط والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
[ 27 ذو القعدة 1443هـ الموافق 26 يونيو 2022]
مجلس النواب يقر مشروع تعديل بعض مواد القانون رقم (26) بشأن الرسوم القضائية
[ 27 ذو القعدة 1443هـ الموافق 26 يونيو 2022]
العدوان الأمريكي السعودي
قوى العدوان ترتكب 118 خرقاً للهدنة خلال الـ 24 ساعة الماضية
[ 28 ذو القعدة 1443هـ الموافق 27 يونيو 2022]
تسجيل 46 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال الساعات الماضية
[ 28 ذو القعدة 1443هـ الموافق 27 يونيو 2022]
تسجيل 62 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال الساعات الماضية
[ 27 ذو القعدة 1443هـ الموافق 26 يونيو 2022]
قوى العدوان ترتكب 178 خرقاً للهدنة خلال الـ 24 ساعة الماضية
[ 27 ذو القعدة 1443هـ الموافق 26 يونيو 2022]
تسجيل 82 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال 24 ساعة
[ 26 ذو القعدة 1443هـ الموافق 25 يونيو 2022]