بحث :  
لافروف: روسيا لا تفرض أي شروط على طالبان لكنها تراقب كيف ستنفذ وعودها
لافروف: روسيا لا تفرض أي شروط على طالبان لكنها تراقب كيف ستنفذ وعودها
[15/سبتمبر/2021]

موسكو - سبأ:

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأن روسيا لاتفرض أي شروط على طالبان لكنها تراقب كيف ستنفذ وعودها.

وقال لافروف أنه لا أحد في عجلة من أمره للاعتراف رسميا بطالبان، كما لم يحن الوقت للتوصل إلى استنتاجات بشأن حكومة أفغانستان الجديدة.

واضاف: " لم تعترف أي دولة بطالبان بعد. يتحدث الجميع عن ضرورة إجراء اتصالات معهم بشأن القضايا الحالية، أولا وقبل كل شيء، حول القضايا الأمنية، واحترام حقوق المواطنين، وضمان عمل البعثات الدبلوماسية. لكن لا أحد في عجلة من أمره للاعتراف الرسمي".

كما تحدث لافروف عن موضوع أزمة هجرة محتملة، وبأن روسيا لا تعتزم تحمّل عبء مسؤولية أزمة الهجرة المحتملة، التي تسببت فيها تصرفات الغرب.

قائلا: "يأتي المهاجرون من أفغانستان والعراق وجميع الدول التي أثار زملاؤنا الغربيون الاضطرابات فيها، والآن يرفع الزملاء الغربيون أصواتهم ويصفون التصرفات البيلاروسية "بالحرب الهجينة". إذا كان الغرب قلقا للغاية بشأن الهجرة غير الشرعية، فعلى الغرب أن يهدأ. وأذكّرهم بأنه لأول مرة نشأ موضوع الهجرة غير الشرعية بعد قصف الناتو لليبيا، وتحولت ليبيا إلى "ثقب أسود".

وبسطت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد؛ وسيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت يوم 15 آب/أغسطس الماضي على العاصمة كابول، ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد.


اصطدام سفينة شحن روسية مع سفينة تركية في مضيق البوسفور
الأزمة الداخلية وتأثيرها على نتائج الانتخابات الروسية
عبداللهيان: سياستنا الخارجية تسعى لإقامة أفضل العلاقات مع دول الجوار والمنطقة
المقداد: على القوات الأمريكية الرحيل عن سوريا وإلا سينتهي بها الأمر كما حدث في أفغانستان
الشيخ قاسم: سنستمر في إدخال المواد النفطية في حال لم تتحرك الشركات ومصرف لبنان
مقتل جندي فرنسي خلال هجوم مسلح في مالي
زادة: التفاوض من أجل التفاوض غير مقبول على الإطلاق
كندا تفرج عن المديرة المالية لشركة "هواوي" وتقابلها الصين بإطلاق سراح كنديين اثنين
صحيفة: القوات البريطانية مسؤولة عن مقتل مئات المدنيين في أفغانستان
العثور على حطام المروحية المفقودة شرق روسيا وإعلان مصرع طاقمها