موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 20-09-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news507247.htm
  اقتصاد
منطقة الشرق الأوسط تسجل أعلى معدلات نمو في أحجام الشحن الجوي
[04/سبتمبر/2018]
جنيف- سبأ:

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي البيانات المتعلقة بالأسواق العالمية للشحن الجوي، والتي أظهرت ارتفاع مستويات الطلب (الذي يقاس بطن الشحن لكل كيلومتر) بنسبة 2.1 في المائة خلال شهر يوليو الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.


ونقلت وسائل الإعلام عن ألكسندر دي جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي قوله: إن الطلب على الشحن الجوي خلال شهر يوليو سجل معدلات أبطأ وتيرة منذ عام 2016، وإن التوقعات تسجل نموٍ بنسبة 4 في المائة خلال العام، وفي الوقت ذاته تشير التوقعات إلى ازدياد مخاطر الهبوط.

وأضاف إن حرب الرسوم الجمركية والتقلّب المتزايد للمحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة -أكبر دولتين تجاريتين في العالم- تتسبب في التأثير على مختلف مقوّمات الاقتصاد العالمي، مما يضيف عبئاً جديداً على كلٍ من قطاعات الأعمال والتوجّهات الاستثمارية.. وكل ذلك يدفعنا للتأكيد على أن الحروب التجارية والتدابير الحمائية لن ينتج عنها سوى الخسائر.

ويعتبر هذا النمو الأبطأ منذ مايو 2016م، كما أنه دون متوسط النمو المسجل خلال الخمس سنوات السابقة الذي بلغ 5.1 في المائة.

وارتفعت سعة الشحن، المُقاسة بأطنان الشحن المتوفرة لكل كيلومتر، بنسبة 3.8 في المائة على أساس سنوي خلال شهر يوليو 2018م.. وتعد هذه المرة الرابعة خلال 5 أشهر التي تتجاوز فيها معدلات نمو الشحن مثيلاتها بالنسبة إلى الطلب.

وقد سجلت جميع المناطق نمواً سنوياً في الطلب على الشحن الجوي خلال شهر يوليو 2018 باستثناء إفريقيا.

وأفادت جميع المناطق، باستثناء أفريقيا وأمريكا اللاتينية، بارتفاع سعة الشحن بما يتجاوز مستويات الطلب.

وشهدت شركات الطيران بمنطقة الشرق الأوسط خلال شهر يوليو 2018 النمو الأسرع في أحجام الشحن الجوي مقارنة بأية منطقة أخرى، وترافق ذلك مع نمو الطلب بنسبة 5.4 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مع العلم أن ذلك ترافق مع ارتفاع سعة الشحن بنسبة 6.3 في المائة، ولكن أحجام الشحن المعدلة موسمياً لا تزال تتجه صعوداً بوتيرة متواضعة نسبياً وفقاً لمعايير المنطقة.

من ناحية أخرى، شهدت شركات الطيران في أوروبا زيادة في الطلب على الشحن الجوي بنسبة 2.6 في المائة خلال شهر يوليو 2018م، وهو ما يمثل تراجعاً لافتاً عن معدل النمو الوسطي للسنوات الخمس الماضية والبالغ 5.6 في المائة.

ورغم ذلك وإلى جانب ضعف دفاتر طلبات المصنعين، فقد استأنفت أحجام الشحن الجوي المعدلة موسمياً اتجاهها التصاعدي خلال الأشهر الأخيرة، وقد ترافق ذلك مع ازدياد سعة الشحن بنسبة 4.4 في المائة.