موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ

تاريخ الطباعة: 25-09-2018
رابط الخبر: http://www.sabanews.net/ar/news502582.htm
  محلي
مصرع 352 مرتزقا وتدمير 42 آلية لقوى العدوان في محور صرواح
[21/يوليو/2018]
صنعاء-سبأ:

دمر أبطال الجيش واللجان الشعبية 42 آلية عسكرية لقوى العدوان، فيما لقي 352 مرتزقا مصرعهم في عمليات قنص في محور صرواح خلال الفترة من فبراير إلى يونيو من العام الجاري.



وأوضح تقرير صادر عن الإعلام الحربي تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن 352 من مرتزقة العدوان لقوا مصرعهم في عمليات قنص متفرقة في محور صرواح.

وأشار التقرير إلى أن القوة الصاروخية والمدفعية نفذت الفترة نفسها 216 عملية استهداف تجمعات مرتزقة العدوان محققة إصابات مباشرة في صفوفهم خلفت مئات القتلى الجرحى، فيما حققت ست عمليات بعبوات ناسفة وألغام خسائر في صفوف العدو.

وبحسب الإعلام الحربي فإن الجيش واللجان الشعبية دمروا 42 آلية ومدرعة ودبابة منها 21 طقم محمل بالمرتزقة والمدد ومقتل معظم من كانوا على متنها وإصابة الآخرين، وكذا إحراق دبابتين وإعطاب أخرى وإحراق مدرعتين محملة بالمرتزقة.

كما تم تنفيذ 20 عملية إستهداف لتجمع آليات مرتزقة العدوان محققة إصابات مباشرة بين التدمير والإعطاب لعشرات الآليات والمدرعات والدبابات.

وأكد التقرير تدمير رشاش عيار 23 وعيار 12.7، وهاون عيار 82، وإعطاب ثلاثة رشاشات عيار 14.5 وأثنين عيار 12.7 بالإضافة إلى استهداف أجهزة وألواح شمسية لغرفة سيطرة كتيبة المهام في كوفل.

وفيما يتعلق بالعمليات الهجومية والسيطرة أوضح الإعلام الحربي أن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا أكثر من 17 عملية هجومية على مواقع المرتزقة في المخدرة والزغن وتبة القناص وتبة القعود والأشقري وتبة العلم بهيلان وأم الصياد والميسرة بوادي ربيعة والتباب السود بالضيق، ومواقع شرقي تبة المطار، وتبة المطار ومحيطها بمحور صرواح، إنتهت بالسيطرة على عدد من المواقع الهامة في محور القلب والزغن ووادي ربيعة.

حيث تم السيطرة على تبة المطار وتبة الـ12 والتبة الحمراء، والسيطرة الكاملة على تبة أم صياد، ومواقع في التباب السود، ومواقع شرقي تبة المطار من جهة النصيب الأحمر.

وبين التقرير أنه تم خلال العمليات الهجومية تكبيد العدو عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات، حيث لقي أكثر من 40 مرتزقا مصرعهم وأصيب 70 آخرين في تبة المطار بعملية واحدة.

ولفت التقرير إلى أنه تم أسر عدد من المرتزقة وإحراق عدد من الخيام والدشم التابعة للمرتزقة وإغتنام عيارات وقنابل، ورشاش 12.7 وأسلحة متنوعة.

وأشار التقرير إلى أن هذه العمليات النوعية أدت إلى حالة إرباك وخوف في أوساط مرتزقة العدوان أجبرت العشرات منهم على الفرار الجماعي من المواقع، وسط تبادل الاتهامات بين قياداتهم وتحميل بعضهم البعض مسؤولية الهزائم والإنتكاسات الكبيرة التي تكبدوها.

وبحسب التقرير فإن الجيش واللجان الشعبية نفذوا أكثر من 23 عملية إغارة على مواقع مرتزقة العدوان، في تبة القاضي وتبة طه والأشقري وتبة العلم وعدد من التباب في هيلان والمخدرة بالوغرة وتبة أم صياد بالمخدرة ومواقع في المخدرة وتباب شرق بحرة، وتبة المغربة، والحمراء ومغربة بشعب برط وجبل الأدرم، وجبل فاطم، وجنوب تبة المطار ووادي نملة وعلى التباب السود.

وأكد الإعلام الحربي أن عمليات الإغارة والتنكيل بالمرتزقة التي نفذها الجيش واللجان أسفرت عن مصرع وإصابة مئات المرتزقة، وتدمير وإعطاب عدد من الآليات.

بين التقرير أن الجيش واللجان الشعبية تصدوا لأكثر من 11 زحفا ومحاولة تسلل على المواقع المسيطر عليها في تبة المطار والزغن وبإتجاه الأشقري ومحيط جبل الأدرم، فشلت جميعها وتكبيد المرتزقة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

وأوضح التقرير أن من بين الألوية التي حاولت الزحف ما يسمى باللواء 81 حيث تمكن الجيش واللجان من القضاء على اللواء وقتل معظم ضباطه وأفراده والإستيلاء على أسلحته وعتاده، ولم يعد اللواء إلا اسما ولا وجود له في الواقع .. مشيرا إلى أنه تم استهداف تجمع لـ30 مرتزقا حاولوا الزحف في المطار بالزغن بعدد من قذائف المدفعية ما أدى إلى مقتل وإصابة معظمهم.