ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: السبت، 20 - يوليو - 2019 الساعة 09:14:23م
قرار بتعيين عضو في مجلس الشورى
صدر اليوم قرار رئيس المجلس السياسي الأعلى رقم (142) لسنة 2019م بتعيين بليغ حسن محمد عضوا في مجلس الشورى.
الحرس الثوري الإيراني يعلن توقيف ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز
أعلن الحرس الثوري الإيراني الجمعة توقيف ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز ونقلها إلى السواحل الإيرانية لعدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية.
الاتصالات تنفي علاقتها بما تسمى شبكات التسديد عبر التطبيقات الإلكترونية
نفت المؤسسة العامة للاتصالات مسؤوليتها عن ما تسمى شبكات التسديد عبر التطبيقات الإلكترونية.
المنتخب الوطني يواجه نظيره الفلسطيني في افتتاح بطولة غرب آسيا
أجريت بالعاصمة الماليزية كولالمبور اليوم سحب ترتيب المنتخبات المشاركة في بطولة غرب آسيا التاسعة للرجال والتي يستضيفها العراق خلال الفترة 30 يوليو الجاري حتى 14 أغسطس القادم.
آخر الأخبار:
مصرع المدعو "قشيرة" وضبط عدد من افراد عصابته بعمران
منظمة تهامة تدين استمرار العدوان في حصار مدينة الدريهمي
اجتماع بوزارة الخدمة المدنية يناقش موجهات المرحلة الأولى للرؤية الوطنية
موظفو وعمال موانئ البحر الأحمر ينددون باستمرار العدوان وحصار الموانئ
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  تقارير وحوارات
خلاف نتنياهو وأمريكا حول نووي إيران.. زوبعة إعلامية
[04/مارس/2015]
صنعاء- سبأنت :  عبد العزيز الحزي

تظهر الإدارة الأمريكية أن هناك خلافا نشب بين الولايات المتحدة ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن زيارته الى واشنطن التي جاءت بدعوة مباشرة من الجمهوريين في الكونجرس من دون اشراك البيت الابيض.

وتعتبر تعليقات سوزان رايس، مستشارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لشؤون الأمن القومي، على الزيارة أقوى تعقيب صدر عن البيت الأبيض حتى الآن.

وقالت رايس في برنامج "تشارلي روز" التلفزيوني "إن للزيارة آثارا مدمرة على نسيج العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل".

لكن مع ذلك، يلاحظ أن عهد الرئيس أوباما، شهد دعماً عسكرياً ومالياً للحكومة الإسرائيلية التي يقودها نتنياهو، وتعززت العلاقات الأميركية الإسرائيلية على نحو غير مسبوق.

ومع ما يطفو من خلافات على سطح العلاقات الإسرائيلية الأمريكية بين الرئيس أوباما ونتنياهو ، لكن مع ذلك من اللافت أنه في ظل قيادة أوباما تعززت علاقات إسرائيل وأميركا بدرجة غير مسبوقة.

ويمكن أن نلاحظ أن العلاقات الإسرائيلية الأمريكية لن تتأثر بسب هذا الخلاف (خلافا لما تضخمه وسائل الاعلام وما تثيره من زوبعة غير مبررة في هذا الاتجاه وتصريحات بعض المسؤولين) وذلك لثبات السياسة الأمريكية في دعمها لحليفها إسرائيل على حساب دول المنطقة،واستمرار واشنطن في تجديد التزامها بمساعدة إسرائيل على الحفاظ على قوتها وأمنها، ودعم أوباما لحكومة نتنياهو لم يتوقف عند الدعم المعنوي، بل لعبت واشنطن دور الشريك الاقتصادي والداعم المادي والعسكري الأبرز.

ويصل قيمة المساعدات الأمريكية لإسرائيل إلى نحو 3.1 مليارات دولار سنوياً وتشمل هذه المساعدات نظام القبة الحديدية، الإنفاق على العمليات العسكرية بالأراضي الفلسطينية المحتلة، وتطوير الأنظمة الدفاعية، وخلال الحروب الإسرائيلية الوحشية التي شنتها على قطاع غزة زودت واشنطن تل أبيب بأسلحة هجومية من مخازن الطوارئ التابعة للجيش الأميركي.

وعلى مدار التاريخ يقدر تقرير أمريكي صادر عن الكونجرس المساعدات المالية المقدمة إلى إسرائيل بـ 120 مليار دولار أمريكي، وفي عهد حكومة نتنياهو باتت كلها تقريباً على شكل مساعدات عسكرية، فضلاً عن تسلم تل أبيب كامل المساعدات خلال الشهر الأول من السنة المالية.

ومنذ أن تولى نتنياهو رئاسة الحكومة الإسرائيلية وشغل أوباما رئاسة البيت الأبيض، بلغ مجموع المساعدات الأميركية الإنسانية للمهاجرين لإسرائيل 140 مليون دولار، تشمل تكاليف سفر ومأوى انتقالي وبرامج لغة مكثفة.

كما وصلت صادرات السلع الأمريكية إلى إسرائيل عام 2014 إلى نحو 15 مليار دولار، أي بزيادة 64 ٪ عن عام 2004.

وفي هذا الإطار،بعد خطاب نتنياهو، الثلاثاء، في الكونجرس الأمريكي حول إيران والمفاوضات الجارية معها حول برنامجها النووي، رد الرئيس الأمريكي باراك أوباما قائلاً: "لا جديد في خطاب نتنياهو حول إيران".

وأضاف من البيت الأبيض أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "لم يقدم بديلاً قابلاً للتطبيق. لم نتوصل إلى اتفاق بعد، لكن إذا نجحنا فسيكون ذلك أفضل اتفاق ممكن مع إيران لمنعها من امتلاك سلاح نووي".

وكان أوباما اعتبر، الاثنين، أنه يجب على إيران أن تلزم نفسها بتجميد لأنشطتها النووية لـ10 سنوات على الأقل، من أجل التوصل لاتفاق نووي مهم.

ووصف أوباما إصرار نتنياهو على إلقاء خطابه في الكونجرس بأنه انحراف عن المسار الطبيعي للعلاقات الأميركية الإسرائيلية.
وأكد أنه لن يؤدي إلى إلحاق ضرر، لأنه سبق وأخطأ في تقديراته حول المفاوضات في الملف النووي الذي التزمت إيران بكل بنود الاتفاق المرحلي الذي تم توقيعه العام 2013.
بدوره، كرر نتنياهو في محاولة منه لرأب الصدع في علاقته مع أوباما في خطابه أمام الكونجرس أنه لا يقصد الإساءة أو التقليل من احترام الرئيس الأمريكي.
ورغم أن نتنياهو رفض انتقادات الرئيس اوباما لخطابه الذي ندد فيه بالاتفاق الذي تسعى الولايات المتحدة لابرامه مع طهران معتبرا انه "اتفاق سيء جدا".

إلا أن نتنياهو أمتدح أوباما قائلا "أن الرئيس أوباما تبادل المعلومات الاستخبارتية معنا ودعمنا فى الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن هناك أمورا غير معروفة عن دعمه لنا.

وأضاف "نتنياهو" خلال خطابه أمام العشرات من الكونجرس الأمريكي، أن تحالف إسرائيل وأمريكا يتجاوز دائماً السياسية ويجب أن يكون كذلك كون مصيرنا واحدا، لافتاً إلى أنه يعلم أن خطابه هذا محل جدل.

وذكر قائلاً: "أنا أسف أنا لا ألقى كلمتى لأهداف سياسية"، مشدداً على أنه يثمن دعم الرئيس الأمريكى بارك أوباما لإسرائيل وما قام به والذى ربما لا يعرفه أحد حسب قوله.

وجاءت زيارة نتنياهو الى واشنطن ايضا قبل اسبوعين من الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقرر إجراؤها في 17 مارس.

وفي المقابل نددت ايران بـ"الاكاذيب" التي يطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد خطابه الذي زعم فيه أن اتفاقا مع طهران حول برنامجها النووي سيشكل "تهديدا للعالم اجمع".

ونقلت وكالة الانباء الإيرانية عن المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية افخم تنديدها بـ"استمرار اكاذيب نتنياهو التي تتكرر واصبحت مملة حول الاهداف والنوايا خلف برنامج ايران النووي السلمي".

 
المصدر: سبا
  المزيد من (تقارير وحوارات)
ديمستورا يواصل مباحثاته في سوريا لوقف القتال بحلب
الهدنة في أوكرانيا تتماسك وكييف تأمر بسحب الأسلحة الثقيلة من الشرق
مؤتمر ''ويش'' يناقش أمراض الإيبولا والسرطان والسكري والخرف ويطرح عدد من الحلول المبتكرة
أوروبا في سباق مع الزمن لحل أزمة اليونان لتفادي خروجها من منطقة اليورو
إنطلاق فعاليات حفل توزيع جوائز الأوسكار الاسبوع القادم بمشاركة فيلم عربي وحيد
ايران تحتفل بالذكرى الـ36 للثورة الإسلامية في ظل انجازات حضارية عظيمة
المانيا وفرنسا تقترحان خطة جديدة للسلام في أوكرانيا
فشل المحادثات لحل الازمة الاوكرانية
أطراف الحوار الليبي تتفق على متابعة حوارها المستقبلي في ليبيا
طهران تحذر واشنطن من فرض عقوبات جديدة عليها

العدوان السعودي على اليمن
سبع غارات لطيران العدوان على العاصمة صنعاء
[20/يوليو/2019]
شهيد وجريح بغارات طيران العدوان في صعدة والمرتزقة يستهدفون أحياء الحديدة
[20/يوليو/2019]
استشهاد مواطن وإصابة آخر بغارتين لطيران العدوان على مجز بصعدة
[19/يوليو/2019]
إصابة مواطن وتدمير للمنازل والممتلكات بنيران الغزاة والمرتزقة في عدة محافظات
[19/يوليو/2019]
طيران العدوان يدمر منزل مواطن في رازح بصعدة
[18/يوليو/2019]