ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الخميس، 20 - سبتمبر - 2018 الساعة 08:24:43م
قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى النفير والتحرك للجبهات
دعا قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الشعب اليمني إلى النفير والتحرك الجاد للجبهات في الساحل الغربي والحدود.
نصرالله: اتفاق سوتشي حول إدلب خطوة على طريق الحل السياسي للأزمة في سورية
أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أن الاتفاق الذي أعلن عنه في مدينة سوتشي الروسية حول إدلب هو خطوة على طريق الحل السياسي للأزمة في سورية.
االدولار عالق قرب أقل مستوى في سبعة اسابيع مع انحسار مخاوف الحرب التجارية
حوم الدولار قرب أدنى مستوى في سبعة أسابيع مقابل سلة عملات رئيسية اليوم مع تقلص جاذبيته بفعل انحسار المخاوف بشأن النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.
فوز ريال مدريد ويوفنتوس وليون في دوري أبطال أوروبا
حقق فريق ريال مدريد الإسباني الانتصار بثلاثة أهداف دون رد على ضيفه روما الإيطالي في مستهل مشوار الفريقين ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بمعقل الملكي "سانتياجو برنابيو".
آخر الأخبار:
وزير الداخلية يرفع برقية تهنئة بمناسبة الذكرى الرابعة لثورة 21 سبتمبر
تطهير عدد من المواقع تمركز فيها مرتزقة الجيش السعودي قبالة جيزان
وزير الدفاع ورئيس الأركان يرفعان برقية تهنئة بمناسبة الذكرى الرابعة لثورة 21 سبتمبر
اختتام فعاليات إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين في إب
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  العيد الوطني ل22 للجمهوريه اليمنية
خلال عقدين من الزمن.. منظمات المجتمع المدني مؤشرات إيجابية في العملية التنموية
[21/مايو/2011]

صنعاء – سبأنت: تقرير: فاروق مقبل الكمالي
شكل قيام الوحدة اليمنية في الـ 22 مايو 1990م، بداية الانطلاقة الحقيقية لمنظمات المجتمع المدني المتصل بالعمل الجماهيري خدمة للمجتمع في ظل ما أولاه دستور وقوانين الجمهورية اليمنية من اهتمام ورعاية لهذه المنظمات.

وعلى مدى خمس سنوات مضت شهد قطاع العمل الجماهيري المدني طفرة كبيرة في أعداد المنظمات الجماهيرية المرخصة قانونا حيث ارتفع عدد الجمعيات والاتحادات من 3 آلاف و552 جمعية في العام 2005 م إلى أكثر من 7 آلاف منظمة جماهيرية في نهاية عام 2009م حسب إحصائيات قطاع التنمية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

وتتفاوت أعداد المنظمات والمؤسّسات الأهلية على مستوى المحافظات، حيث سجلت أمانة العاصمة صنعاء أعلى نسبة بين المحافظات بواقع 12.6 %، بينما احتفظت محافظة الحديدة بصدارة المحافظات في نسبة الجمعيات والاتحادات التعاونية بواقع 19 %، تليها محافظة عدن بواقع 14.2 %، فيما يبلغ عدد المنظمات والمؤسسات والجمعيات الخيريّة ألفين و250 بنسبة 40 % تنتشر في محافظات الجمهورية.

وتوضح الإحصائيات أن منظّمات المجتمع المدني الأجنبية العاملة داخل أراضي الجمهورية اليمنية بلغت حتى نهاية العام 2009م نحو 43 منظمة مختلفة الجنسية من إجمالي منظّمات المجتمع المدني غير الحكومية الداخلية والخارجية ،فيما تبلغ نسبة المنظمات غير الحكومية التي تركّز نشاطها على بناء القدرات لمختلف المؤسّسات والجمعيات في أمانة العاصمة أو في المحافظات 25.6 % من إجمالي المنظّمات غير الحكومية الأجنبية في مختلف المجالات.

تعد الحكومة اليمنية منظّمات المجتمع المدني جزءا مهما من نسيج المجتمع وشريك أساسي للجهود الرسمية في عملية البناء والتنمية ومن هذا المنطلق فقد عملت الحكومات اليمنية المتعاقبة منذ إعلان قيام الجمهورية اليمنية على إفساح مجالا واسعا أمام هذه المنظمات وقدمت لها كل الدعم والرعاية في سبيل إيصال خدماتها و رسالتها للمجتمع كلا بحسب اختصاصه.

وتولى الحكومة اهتماما كبيرا ومتزايدا للعديد من تلك المنظمات الجماهيرية ذات الطبيعة المهنية، والتي تشمل النقابات والاتحادات كالاتحاد العام لنقابات العمال والاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية والاتحاد التعاوني الزراعي واتحاد نساء اليمن ونقابات المعلّمين والمحامين والصحفيين والأطباء والمهندسين كما شمل هذا الاهتمام والرعاية الحكومية العديد من الجمعيات الخيرية الفاعلة وغيرها من
المنظمات الجماهيرية التي تنتسب إليها شرائح واسعة من المجتمع، وتقدّم مساهمات اجتماعية وصحية وتؤمّن أنشطة ترفيهية واجتماعية, ومشاريع مشتركة بينها في الجانب التنموي.

ويوضح التقرير أن الدعم الحكومي لمنظمات المجتمع المدني لم يقتصر على الجانب المالي والمعنوي بل وصل إلى تمكين عدد من الجمعيات والمنظمات من إدارة مراكز اجتماعية وصحية لتقوم بإدارتها واستثمارها لتشكل مصدر دخل دائم لهذه المنظمات والجمعيات، كما شجعتها على إنشاء المشروعات الصغيرة والإقراض الصغير والأصغر وتوجيه البنوك والمؤسسات المالية والائتمانية لتقديم التسهيلات والتشجيعات والحوافز لهذه الجمعيات.

وتظهر المسوحات والدراسات المقيمة لعمل منظمات المجتمع المدني أن هناك عملا أهليا جيدا وممتازا رغم المصاعب والمشكلات التي تواجهها المنظّمات، والتي جعلت حوالي 15 % من هذه المنظّمات شبه مجمّدة، وحوالي 5 % منها لم تمارس أي نشاط منذ إنشائها، فيما تعمل 5 % من هذه المنظمات في إطار ضيّق للغاية لخدمة أعضائها، و 15 % تمارس نشاطها في شهر رمضان المبارك والأعياد الدينية حسب ما يؤكده تقرير شبكة منظّمات المجتمع المدني للتنمية.

لكن تقارير وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تشير إلى أن مساهمة 844 منظّمة أهلية في العمل الخيري والخدمي والاجتماعي بلغ في العام 2005م، نحو 5 مليارات ريال، معتبرة ذلك مؤشر إيجابيا لعمل منظمات المجتمع المدني التي تلقى قبولا واستجابة من قبل الحكومة والمواطنين.

وتشير وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل إلى أن منظمات المجتمع المدني استطاعت أن تحدث فرقا في الواقع اليمني منذ بدأت هذه المنظمات نشاطها، وبحسب تقارير الوزارة فإنه من الممكن لهذه المنظّمات أن تُساهم بشكل أكبر في تنمية المجتمعات وإيصال مساعداتها إلى الفئات الفقيرة والأسر الأكثر عوزاً لو تغلّبت على مشكلات ضعف القُدرة الإدارية والتنظيمية واستطاعت تأهيل كوادرها وتعزيز البناء الداخلي الهيكلي وتوفير الموارد في الأوقات المناسبة، وأنه من الممكن أن تحدث فرقا أكبر لو أن نسبة المنظمات الفاعلة تزايدت، فنسبة المنظمات الفاعلة يتراوح بين 30 - 35 % من العدد الإجمالي.

ويرى تقرير شبكة منظمات المجتمع المدني للتنمية إنه على الرغم من أن أغلب المساعدات التي تقدمها منظمات المجتمع المدني التي تصب في إطار المساعدات العينية والمادية المباشرة، إلا أن هذه المنظمات لم تسهم في تفعيل أنشطتها الموجّهة للتنمية في الريف كأنشطة تمويل للمشاريع الصغيرة للفقراء، لافتا إلى أن دور هذه المنظمات خلال فترة الخطة الخمسية الثالثة 2006- 2010، في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لم يرق إلى المستوى المأمول، وأن مساهمتها انحصرت في إطار البرامج والأنشطة التي تتّصل بمساعدة الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة وبعض الأنشطة الثقافية والاجتماعية.

وأكد التقرير أن توسعا كبيرا طرأ في عدد المنظّمات غير الحكومية وفي نشاطاتها كماً ونوعاً وفي فاعليتها في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية خلال السنوات الماضية ، كما شهدت نقلة نوعية عند إعداد الخطة الخمسية الثالثة في مستوى منظّمات المجتمع المدني في العملية التنموية تمثّلت في البدء في رسم السياسات وفي متابعة خطط واستراتيجيات التنمية، وكذا مساهمتها في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية وإيصال المساعدات إلى الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة والأنشطة الثقافية والاجتماعية التي تخفّف من الفقر.

وعمدت منظّمات المجتمع المدني إلى وضع إستراتيجية للتنمية تهدف إلى توسيع قاعدة مشاركة المجتمع المدني في التنمية وتعزيز مشاركتها مع القطاعين الخاص والعام في صياغة وتنفيذ السياسة العامة للتنمية، مع السعي نحو توسيع منظّمات المجتمع المدني غير الربحية والتي يمكن أن تساهم مساهمة فاعلة في التخفيف من الفقر والحدّ من البطالة مع مراعاة النوع الاجتماعي وإدخالها ضمن الإستراتيجية الوطنية وتعزيز مشاركة منظّمات المجتمع المدني في الإعداد والتنفيذ والمتابعة للإستراتيجيات الوطنية وبرامج الحدّ من الفقر وتحقيق عدالة التوزيع حيث تبنّت المنظّمات سياسات وبرامج عمل تتضمّن تفعيل القوانين والتشريعات الخاصة بمنظّمات المجتمع المدني بحيث يتماشى مع الدور المناط بها كشريك فاعل للتنمية.


سبأ
  المزيد من (العيد الوطني ل22 للجمهوريه اليمنية)
لجنة الاحتفالات بسقطرى تناقش التحضيرات للاحتفال بالعيد الوطني
حفل خطابي وتكريمي بمناسبة العيد الوطني بريمة
حفل فني وخطابي بمناسبة العيد الوطني في محافظة إب
محافظ شبوة يفتتح 278 مشروعا تنمويا بمليار و294 مليون ريال احتفاء بالعيد الوطني
305 مشروعا خدميا في المحويت خلال العقدين الماضيين من عمر الوحدة
21 مشروعا في قطاع البريد والتوفير البريدي بمحافظة حضرموت
الجالية اليمنية بسان فرانسيسكو والاتحاد العام للمغتربين بأمريكا يحتفلان بالعيد الوطني
افتتاح وتأسيس 278 مشروعا بأكثر من مليار ريال في شبوة بمناسبة العيد الوطني
3 مليارات و802 مليون ريال قيمة مشاريع خدمية بمدينة سيئون
اختتام المسابقات والعروض البحرية بعدن بمناسبة العيد الوطني

العدوان السعودي على اليمن
إصابة مواطنين اثنين وتدمير الممتلكات جراء 21 غارة لطيران العدوان على أربع محافظات
[20/سبتمبر/2018]
طيران العدوان يشن ثلاث غارات على مديرية المطمة بالجوف
[19/سبتمبر/2018]
استشهاد 20 مواطناً استهدفتهم طائرات وبارجات العدوان
[19/سبتمبر/2018]
العدوان يستهدف منازل ومزارع المواطنين في رازح وباقم بصعدة
[18/سبتمبر/2018]
استشهاد مواطنين اثنين بغارات العدوان على الدريهمي بالحديدة
[18/سبتمبر/2018]