ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: الثلاثاء، 25 - سبتمبر - 2018 الساعة 12:52:42م
قصف صاروخي و مدفعي وعمليات عسكرية على مواقع العدو والمرتزقة وإسقاط طائرة تجسس معادية
أسقطت الدفاعات الجوية طائرة تجسس معادية،و نفذ الجيش و اللجان الشعبية عمليات عسكرية نوعية على مواقع العدو ومرتزقته أسفرت عن سقوط العشرات من القتلى و الجرحى في صفوفهم ،و قصفت القوتان الصاروخية و المدفعية تجمعاتهم وكبدتهم خسائر في العدة و العتاد خلال ال24 سا
عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال
جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين صباح اليوم اقتحام المسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات الاحتلال.
استقرار اسعار الذهب مع انتظار المستثمرين لخطوة الاحتياطي الأمريكي
استقر الذهب اليوم الثلاثاء مع توخي المستثمرين الحذر قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الذي قد يوضح اتجاه زيادات أسعار الفائدة في المستقبل بينما تراقب الأسواق عن كثب تطورات الحرب التجارية الأمريكية الصينية.
المنتخب الوطني يودع نهائيات بطولة آسيا بخسارته أمام كوريا
ودع المنتخب الوطني للناشئين نهائيات بطولة آسيا لكرة القدم المقامة في ماليزيا بخسارته الثانية أمام كوريا الشمالية، في المباراة التي جمعتهما اليوم ضمن للمجموعة الثانية.
آخر الأخبار:
نظام بني سعود يزود الإرهابيين في سورية بالأسلحة التي يشتريها من سلوفاكيا
ورشة عمل بصنعاء حول المناهج الدراسية للصم الواقع وسبل التطوير
''داعش'' الإرهابي يحاول إنشاء مركز دعم جديد له في آسيا الوسطى
ريابكوف: مستعدون لمناقشة جميع المواضيع مع واشنطن في حال تخليها عن عنجهيتها
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  رمضان والناس2010
إمام وخطيب مسجد النصر بعدن: الحكمة من مشروعية الزكاة تطهير النفس ومواساة الفقراء
[31/أغسطس/2009] عدن – سبأنت: عبد الكريم الشعبي
قال إمام وخطيب مسجد النصر بعدن الشيخ علي محمد علي الزيدي: إن الحكمة من مشروعية الزكاة تطهير النفس من رذيلة البخل والشح والشره والطمع واكتساب الثواب ومواساة الفقراء وسد حاجات المعوزين والبائسين والمحرومين وطهرة للمال من الخبث وتنميته وحفظه من الآفات.

وأكد الشيخ الزيدي في حديثه لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الوعيد الشديد في حق من بخل بالزكاة أو قصر في إخراجها جاء في قوله تعالى:" والذين يكنزون الذهب والفضة فبشرهم بعذاب أليم يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لا نفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون".

وحول أنواع الزكاة قال الشيخ الزايدي: تجب الزكاة في أربعة أصناف هي الخارج من الأرض من الحبوب والثمار، والسائمة من بهيمة الأنعام الأبل والبقر والغنم وهي التي ترعى من البراري، والنقدين الذهب والفضة، وعروض التجارة وهي السلع المعدة للبيع ويدخل من ذلك الأراضي والعمارات والسيارات المعدة للبيع وغير ذلك من أصناف السلع.
وأوضح الشيخ الزيدي أن لكل من هذه الأصناف الاربعة نصاب محدد لا تجب الزكاة فيما دونها وله تفصيل معروف من الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وبيّن إمام وخطيب مسجد النصر بمديرية المنصورة بعدن أن شروط زكاة الذهب أن يحول عليه الحول "عام كامل" وان يبلغ النصاب عشرون دينارا إسلاميا أي ما يعادل 85 جراما والواجب فيه ربع العشر، لافتا إلى أن حلي النساء ليس فيه زكاة لأنه معد للانتفاع دون الربح والتجارة إلا إذا قصد به مع الزينة الإدخار لوقت الحاجة فإنه تجب فيه الزكاة حد قوله.
وقال الشيخ الزيدي: إن شروط زكاة الفضة، الحول وبلوغ النصاب ونصابها خمس أواق ما يعادل 585 جراما وفيه ربع العشر كالذهب، أما عروض التجارة كالأراضي المعدة للبيع والشراء والبضائع ونحو ذلك تقوم بالنقود عند رأس كل حول والواجب فيها ربع العشر".
وأضاف: زكاة البنوك والشركات والمهن الحرة والعقارات المعدة للبيع نصابها نصاب الذهب والفضة، وأما الزروع والثمار أو الخارج من الأرض من حبوب فنصابها 300 صاع.
وأردف: تجب الزكاة في الأنعام وهي الأبل والبقر والغنم بثلاثة شروط هي أن تتخذ للدر والنسل والتسمين لا للعمل، وأن ترعى أكثر الحول المباح من العشب العام في الغلة ، وان تبلغ النصاب فأقل نصاب الإبل خمس ومنها شاه وأقل نصاب البقر ثلاثون وفيها تبيع هو ما عمره عام كامل، وأقل نصاب الغنم أربعون وفيها شاه.

وعن دور الزكاة في تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي قال الشيخ الزيدي: للزكاة دور كبير في تعزيز التكافل الاجتماعي ولو قام المسلمون بهذا الواجب الديني مع فقراء بلدهم من أقاربهم وذويهم لما رأى الناس جائعا ولا عاريا.
وأضاف: عندما قصر المسلمون في هذا الواجب المستحق عليهم للمحتاجين والفقراء والمساكين عونا لهم وسدا لحاجتهم وارتفاعا بهم عن ذل الفقر ومرارة الحرمان اصحبنا نرى الكثير من المناظر المؤلمة التي يندى لها الجبين ومن حقهم علينا ان ننقذهم من الفقر والحاجة ونشعرهم بالكرامة.
وتساءل: كيف تطيب الحياة لمسلم أتاه الله بسطه من المال ووفره في الرزق يعيش فيها لنفسه وإلى جواره إخوانه المسلمين يعيشون الفقر والعوز والبؤس ومساكين يمنع عنهم حق الله تعالى.

وحول فضل الزكاة وعقوبة تاركها قال الشيخ الزيدي: إن مقام الزكاة في الإسلام عظيم فهي أحد أركان الإسلام وهي مقرونة بالصلاة في كثير من آيات القرآن وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يهتم بها اهتماما خاصا فيبعث السعاة لقبضها من الأغنياء وجبايتها لإيصالها إلى مستحقيها لتبرئة ذمم الأغنياء من مسؤوليتها.
وأضاف: سار على ذلك خلفاؤه الراشدون وعندما همت بعض القبائل بمنع الزكاة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم قاتلهم الخليفة الأول أبو بكر الصديق رضي الله عنه حتى أخضعهم لحكم الله.
واعتبر إمام وخطيب جامع النصر بعدن من جحد وجوب الزكاة،" كافر مرتد عن الإسلام يستتاب فإن تاب وأداها وإلإ قتل ومن منعها بخلا مع إقراره بوجوبها أخذت منه قهرا وأُدبا رادعا".

وحول الفرق بين الصدقة والزكاة، قال الشيخ الزيدي: الصدقة هي التبرع بالزائد عن الحاجة من المال أو الإيثار بالمال وهي من أبواب الخير التي رغب فيها الشارع الحكيم وحث عليها لقوله تعالى "وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين ".
وأضاف: الصدقة ليست فريضة وإنما يدخرها الإنسان لنفسه يوم القيامة ووقاية له من الشح والطمع ونماء لماله ومقربة إلى ربه أما الزكاة فهي فريضة وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة لا يجوز التهاون في إخراجها.
وأكد الشيخ الزيدي وجوب تسليم الزكاة للدولة لأن ذلك هو هدى النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون من بعده.
وقال: الجهات التي يحق لها جباية الزكاة والإشراف والرقابة وفق أحكام الشريعة هي الدولة ويحق لها تعيين من يقوم بجباية الزكاة ويجب أن يكون من المتصفين بالعدالة والورع والتقوى حتى يطمئن الناس على أموالهم كما يجب أن يكون هناك إشراف ورقابة على جباية الزكاة وكيفية وصولها للمستحقين وتبيان ذلك لعامة الناس حتى لا يحصل تشكيك ولا ينصرف الناس عن دفعها.

وعن الآليات المتبعة في تحصيل الزكاة أكد إمام وخطيب جامع النصر بعدن ضرورة تطوير الآليات المتبعة في تحصيل الزكاة وصرفها وإشراك العلماء المشهود لهم بالكفاءة والزهد والتقوى في ذلك والتوعية المستمرة بأهمية إيتاء الزكاة عبر وسائل الإعلام المختلفة.
وشدد الشيخ الزيدي على تفعيل الإشراف والرقابة على صرف الزكاة وإبعاد المفسدين عنها وعدم التهاون معهم لأنها حق لله تعالى لا يجوز المحاباة والمجاملة فيها حد تعبيره.

سبأ
  المزيد من (رمضان والناس2010)
13 مليون ريال الإيرادات الزكوية لمحافظة الحديدة في الأسبوع الأول من رمضان
إجماع العلماء على وجوب دفع الزكاة للدولة
العلامة القاضي العمراني: مانع الزكاة مجرم عاصٍ فاسق مثل تارك الصوم
"زكاة الفطر": طهرة للنفوس وشرط لاكتمال الصوم وقبوله
الزكاة من أهم وأعظم الفرائض في الدين الإسلامي
ولاية الزكاة للدولة ومن سلمها برئت ذمته وله الأجر وقد أسقط الواجب
24 مليون ريال التحصيلات الزكوية لمدينة رداع منذ مطلع شهر رمضان
أهمية المبادرة في دفع الزكاة ومضار منعها
مفتي محافظة الحديدة يؤكد اهمية الزكاة في دعم التكافل الإجتماعي
دراسة بحثية تطالب بإعادة النظر في أحكام الزكاة بما يحقق مقاصدها الشرعية

العدوان السعودي على اليمن
استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة سبعة جلهم أطفال بغارات وقذائف العدوان ومرتزقته
[25/سبتمبر/2018]
استشهاد وإصابة ثلاثة مواطنين بغارة لطيران العدوان في زبيد بالحديدة
[24/سبتمبر/2018]
16 شهيداً وجريحاً بغارات طيران العدوان وقصف مدفعي على الحديدة وصعدة
[23/سبتمبر/2018]
طيران العدوان يواصل استهداف منازل وممتلكات المواطنين بالحديدة
[22/سبتمبر/2018]
طيران العدوان يدمر مسجداً وعدد من المنازل بصعدة
[22/سبتمبر/2018]